تداعيات متسارعة تدخل لبنان في مرحلة جديدة
آخر تحديث: 2008/5/10 الساعة 08:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/5/10 الساعة 08:50 (مكة المكرمة) الموافق 1429/5/6 هـ

تداعيات متسارعة تدخل لبنان في مرحلة جديدة

تدهور الأوضاع الأمنية في بيروت (الجزيرة)
 
 
اعتبرت بعض قوى الموالاة في لبنان أن قوى المعارضة سيطرت على العاصمة بيروت، ورأت في ذلك تجسيدا لرغبة حزب الله في السيطرة على السلطة.
 
وفي المقابل اعتبرت قوى المعارضة أن هذه التطورات الميدانية جاءت عكس حسابات السلطة، متهمة إياها بالسعي لإزالة المقاومة عبر التخويف من نشوب حرب أهلية.
 
اجتياح كامل
ووصف النائب في تيار المستقبل مصطفى علوش في تصريح للجزيرة نت ما جرى "بالاجتياح الكامل لمختلف مناطق العاصمة"، وقال إنها "التجربة ذاتها التي عاشتها العاصمة بيروت مع الاحتلال الإسرائيلي عام 1982.. اجتياح كامل لمختلف المناطق، وقوات حزب الله المظفرة تمكنت من ترويع المواطنين، ولا يزال هناك بعض المواطنين يدافعون عن أرزاقهم وبيوتهم".
 
وأضاف علوش أن "العملية اعتداء على السكان الآمنين وعلى أملاكهم، ما يؤكد أن السلاح الذي تغنى به حزب الله ودفع اللبنانيون ثمنه من قوتهم ورزقهم ودعمهم له، أصبح الآن عدوا لهم".
 
وكان الأمين العام للحزب حسن نصر الله قد تحدث في مؤتمر صحفي عقده أمس عن دخول لبنان مرحلة جديدة تنتهي فيها المرحلة السابقة التي بدأت باغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري.
 
وجاءت تلك التصريحات متوازية مع اشتباكات عنيفة بين أنصار الموالاة والمعارضة في بعض مناطق العاصمة خفت حدتها اليوم بعد تمكن أنصار المعارضة من بسط سيطرتهم على القسم الغربي من بيروت.
 
(الجزيرة)
سحر وساحر
وفي المقابل وصف رئيس حركة الشعب المعارضة النائب السابق نجاح واكيم هذه التطورات "بانقلاب السحر على الساحر، فالسلطة أرادت أن تحسم الأمور لمصلحتها فانقلبت الأمور عليها".
 
وقال للجزيرة نت إن "السلطة اللبنانية اتّخذت قرارا بإزالة المقاومة تحت وطأة التهديد بالخوف من حرب أهلية وما شابه، وكانت الذريعة شبكة الاتصالات للمقاومة، ولو قبل حزب الله بتسليمها فيكون قد استسلم بالسياسة وليس بالعسكر فقط".
 
وأضاف واكيم "انتظرت السلطة إما أن تحسم الأمر، أو توصل البلد إلى فتنة مذهبية تكون عائداتها لمصلحتها ولأصدقائها في كل المنطقة خصوصا المملكة العربية السعودية، ولو توقعت ما جرى لتمهلت في اتخاذ قراراتها".
 
وقال "سننتظر تداعيات ما حدث على المنطقة، فقرار الحكومة كان يهدف إلى خدمة جولة الرئيس الأميركي جورج بوش التي ستتضمن إعلان التحالف القائم بين بعض الأنظمة العربية وإسرائيل تحت مظلّة الولايات المتحدة الأميركية".
 
المرحلة المقبلة
ويتوافق الأطراف على أن مرحلة جديدة قد دخلها لبنان، لكن كل طرف ينظر إليها من منظاره الخاص.
 
ويصف علوش هذه المرحلة بأنها "جديدة بالنسبة لحزب الله حيث انتقل اليوم إلى خطته الأساسية التي يريد أن ينفذها وهي وضع لبنان بأجمعه تحت ولاية الفقيه".
 
(الجزيرة)
وبخصوص المرحلة المقبلة يرى أنه من المبكر تصور الوضع الحكومي، فقد قطعت الطرق على القصر الحكومي، "وهناك حالة طارئة ننتظر فيها من رئيس الوزراء فؤاد السنيورة القيام بإجراءات معينة، وأعتقد أنه من الأفضل أن يستقيل".
 
ومن جهته يرى واكيم أن "مرحلة جديدة بدأت لكن من المبكر توصيفها، خصوصا أن اللبنانيين ليسوا صناع قراراتهم".
 
وأضاف أنه "في خضم الصراع الإقليمي بين مشروعين الأميركي وتوابعه من السعودية إلى إسرائيل، والجهة الرافضة له بكل مكوناتها، هناك معركة كبيرة جدا حسمت لمصلحة الخط المقاوم".
 
ويقول واكيم إنه "على المعارضة السعي إلى إعادة بناء السلطة برؤية جديدة ومتقدمة ومقنعة للناس، وإلا لن تكون نتائج ما حدث مفيدة".
 
ولاحظ أن "ما حدث شكل إرباكا كبيرا للمشروع الأميركي سيكون له تداعيات على صعيد المنطقة، خصوصا على الصعيد الفلسطيني".
المصدر : الجزيرة

التعليقات