تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين بالأردن بعد اشتباكات بالأيدي
آخر تحديث: 2008/4/26 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/4/26 الساعة 16:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/4/21 هـ

تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين بالأردن بعد اشتباكات بالأيدي

تدخل الأمن لوقف الاشتباكات في حادثة لا سابقة لها في تاريخ الصحافة الأردنية (الجزيرة نت)
 
محمد النجار – عمّان
 
تسببت خلافات حادة بلغت حد التشابك بالأيدي بين صحفيين في تأجيل انتخابات نقابة الصحفيين الأردنيين التي كانت مقررة الجمعة، وذلك إثر مواجهة نشبت بين مرشحين بعد الشروع في عملية فرز الأصوات مما تطلب تدخل قوات الأمن في هذه الحادثة غير المسبوقة في تاريخ الصحافة الأردنية.

ووسط اعتراضات حادة قررت لجنة انتخابات مجلس نقابة الصحفيين تأجيل انتخاب نقيب الصحفيين، وفرز صندوق الاقتراع الخاص بأعضاء المجلس إلى يوم الجمعة المقبل 2 مايو/أيار رغم إثارة مرشحين شبهات قانونية حول هذا القرار.

وبدأت الخلافات بعد انتهاء الفرز الخاص بالمرشحين لمنصب النقيب، حيث كانت النتائج تشير إلى تقدم المرشح عبد الوهاب زغيلات رئيس تحرير صحيفة الرأي، على المرشحين سيف الشريف رئيس مجلس إدارة صحيفة الدستور، وعمر عبندة المدير السابق لوكالة الأنباء الأردنية، ولم يحصل أي من المرشحين على نسبة الفوز المطلقة (النصف + 1).

تدخل الأمن
وتصاعد الخلاف فشهد مراحل من التشابك بالأيدي وإصابة صحفي بجروح عندما قررت اللجنة إعادة الفرز، نتيجة اعتراض المرشح زغيلات الذي كان يحتاج لسبعة أصوات لحسم النتيجة لصالحه، في حين طالب أنصار المرشح الشريف بجولة انتخاب ثانية بين أعلى الحاصلين على الأصوات.



المرشحون لمنصب النقيب (من اليمين) عمر عبندة وعبد الوهاب زغيلات وسيف الشريف (الجزيرة نت)
وتدخلت قوات من الأمن والدرك لفرض النظام بعد تطور الخلافات خشية تحولها لاشتباكات بين الصحفيين.
 
وفشلت لجنة الانتخاب وعدد من كبار الصحفيين طوال أكثر من ثلاث ساعات في حسم الإشكال.
 
ولكن اللجنة قررت بعد الاستعانة بالمستشار القانوني للنقابة تأجيل انتخابات منصب النقيب إلى يوم الجمعة المقبل، والتحفظ على صندوق انتخاب الأعضاء بعد ختمه بالشمع الأحمر لدى مكتب نقيب الصحفيين وختم مكتب النقيب بالشمع الأحمر كذلك حتى الموعد المقرر.
 
مرشحون يرفضون
ورفض ثلاثة من المرشحين هذا القرار، حيث قدم الصحفيون ماجد توبة وحكمت المومني وسمر حدادين اعتراضات على القرار مطالبين بانتخاب النقيب وفرز الأعضاء في نفس الجلسة. ومن جهته قرر المرشح عمر عبندة الانسحاب من السباق الانتخابي، لتنحصر المنافسة بين المرشحين عبد الوهاب زغيلات وسيف الشريف.

وفي تعقيب على قرار اللجنة قال النقيب الأسبق للصحفيين راكان المجالي في حديث للجزيرة نت إن القرار "موافق لروح قانون نقابة الصحفيين".


 
وأضاف المجالي الذي ترأس النقابة ست دورات "اللجنة أخذت الاحتقان وسلامة وحدة الجسم الصحفي بعين الاعتبار وقررت تأجيل انتخابات موقع النقيب".

لجنة الانتخابات قررت ختم صناديق الاقتراع حتى موعد الفرز بعد أسبوع (الجزيرة نت)

مخالفة قانونية
أما الخبير في التشريعات الصحفية ورئيس لجنة الحريات في نقابة الصحفيين الأردنيين يحيى شقير فاعتبر أن القانون لا يسمح بتأجيل موعد الانتخابات، وأشار إلى ضرورة الإبقاء على جلسة الهيئة العامة لـ48 ساعة على الأكثر لحسم موقع النقيب وأعضاء المجلس.

وأوضح شقير في حديث للجزيرة نت أن قرار اللجنة قد يدفع أي عضو في النقابة للطعن في نتيجة الانتخابات أمام محكمة العدل العليا.

يذكر أن سخونة انتخابات هذه الدورة فاجأت المراقبين، حيث كانت التوقعات تشير إلى أن الانتخابات ستجري كعادتها بهدوء ودون إشكالات، لاسيما أنها انتخابات تجري بعيدا عن القوائم الانتخابية أو البرامج السياسية.

وينتخب الصحفيون الأردنيون مجلسا مكونا من نقيب وعشرة أعضاء كل ثلاث سنوات، وتعتبر الانتخابات الحالية هي الأسخن في تاريخ النقابة، حيث بلغ التنافس ذروته خلال الأيام الماضية بين ثلاثة مرشحين لمنصب النقيب، و26 مرشحا للعضوية.
المصدر : الجزيرة

التعليقات