إحراق لأعلام وشعارات الناتو في مظاهرة كييف ضد زيارة الرئيس بوش (الجزيرة نت)

محمد صفوان جولاق-أوكرانيا
 
طالبت المعارضة الأوكرانية مؤيديها بالوقوف أمام محاولات الائتلاف الحاكم المدعوم من الغرب للانضمام إلى حلف الناتو وإقحام البلاد في حروب الآخرين، مما يشكل تهديدا للأمن القومي.

فقد أطلق حزب الأقاليم الأوكراني المعارض الذي يتزعمه فيكتور يانوكوفيتش رئيس الوزراء السابق -الموالي لروسيا- نداء دعا فيه الشعب الأوكراني إلى التظاهر الخميس في شتى المدن الأوكرانية لرفض الانضمام إلى حلف الناتو والتنديد بسعي قوى الائتلاف الحاكم في البلاد للحصول على عضوية الحلف.

وأصدر الحزب بيانا اتهم فيه أحزاب الائتلاف وهي حزب "أوكرانيا لنا" وحزب "بيووت" وحزب "الجبهة الشعبية" بإقحام أوكرانيا في حروب الآخرين، وخلق أجواء مناسبة لظهور الإرهاب وتهديد الأمن الذي تنعم به أوكرانيا، حسب ما جاء في البيان.

كما اتهم الحزب قادة ونواب أحزاب الثورة البرتقالية بتغليب المصالح الشخصية على المصالح العامة وإشعال فتيل فتنة لا سابق لها بين شعوب أوكرانيا والجارة روسيا.

وقد أعلن الحزب الشيوعي والحزب الاشتراكي المعارضين دعمها لدعوة حزب الأقاليم حيث أكد أليكسي بيريبيليتسيا القيادي في الحزب الشيوعي في حديث مع الجزيرة نت أن المعارضة ستمنع بكل الوسائل إقحام أوكرانيا في حلف شمال الأطلسي، وستعلنها ثورة إن لزم الأمر على ذلك الجموح الذي يقوم به الائتلاف نحو عضوية الحلف.

هذا ومن المقرر أن يبحث حلف الناتو الجمعة في العاصمة الرومانية بوخارست التي تحتضن قمة الدول الأعضاء في الحلف ملف انضمام أوكرانيا الذي يحظى بدعم الرئيس الأميركي جورج بوش.

وتعارض موسكو بشدة انضمام أوكرانيا إلى الحلف لعدة أسباب أهمها أنها تعتبر هذا التوسع  تهديدا للأمن القومي الروسي وهو ما دفع روسيا إلى التحذير مرارا من أن انضمام أوكرانيا وجورجيا  إلى حلف الناتو سيجعل المنطقة في حالة من عدم الاستقرار.

يذكر أن قضية الانضمام للحلف تعتبر الأكثر حساسية في أروقة السياسة والساحات الشعبية في أوكرانيا حيث بينت دراسة سابقة أن 19% فقط من الأوكرانيين يؤيدون فكرة الانضمام، وأكد الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو قبل أيام أن السنوات القادمة كفيلة برفع هذه النسبة إلى 70%.

المصدر : الجزيرة