بركات: أقسموا أن يحرقوا غزة بالنار وأقسمنا أن نطفئ النيران بالدماء (الجزيرة نت)

الحسن سرات-الرباط

استجابت عدة جمعيات وهيئات مغربية لنداء منتدى الزهراء للمرأة التابع لحركة التوحيد والإصلاح، ولجنة المرأة في حزب العدالة والتنمية، بتخصيص اليوم العالمي للمرأة للفلسطينيات المقاومات الصامدات ضد العدوان الإسرائيلي.

وأعلنت رئيسة المنتدى سمية بنخلدون عن حضور ممثلين لعدة أحزاب وهيئات في المهرجان الحاشد الذي نظم يوم أمس بقاعة علال الفاسي بالعاصمة الرباط، كما أعلنت أن الاحتفالات المنظمة عن المرأة في المغرب خصصت حيزا مهما لإعلان تضامن المغربيات مع الفلسطينيات والمساندة المطلقة لهن.

وتميز المهرجان بحضور ممثلات عن فلسطين، وباتصال هاتفي مباشر على الهواء مع إحدى أمهات الشهداء بغزة المحاصرة، والمعتدى عليها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتنوعت فقرات المهرجان بين إلقاء كلمات ولوحات فنية وقصائد وفيلم وثائقي عن صمود الفلسطينيات ومعاناتهن.

بنخلدون أعلنت عن حيز مهم للتضامن مع المرأة الفلسطينية في الاحتفالات (الجزيرة نت)
المرأة المقاومة
وألقت بشرى بركات زوجة أسامة الحسن بن سعيد الحسن، كلمة مؤثرة باسم المرأة الفلسطينية، حيت فيها جميع الفلسطينيين المقاومين ومن يساندهم بالمشرق والمغرب.

وقالت بركات "لن يوقف الشعب الفلسطيني شيء، فالمحتلون الصهاينة أقسموا أن يحرقوا غزة بالنار، ونحن أقسمنا أن نطفئ النيران بالدماء".

وتحدثت عن كفاح المرأة الفلسطينية منذ سنة 1921 في الداخل وفي الشتات، بمختلف وسائل المقاومة من إنجاب وحفاظ على شكل العائلة الكبيرة، وحث على العمل والتعلم وصبر على الآلام، وقيادة الخلايا التنظيمية، وتحملها أعباء التحريض والدعاية السياسية والاعتقال والتعرض للإهانة والتعذيب والتهديد بالاغتصاب والاغتصاب الفعلي.

وأكدت أن مواقف المرأة الفلسطينية الشجاعة ضاعفت عزيمة الفلسطينيين وشدت أزرهم.

ولم يفت المتحدثة أن تشكر المرأة المغربية على مساندتها لأختها الفلسطينية وتخصيصها هذا اليوم العالمي لها لإثارة انتباه العالم إلى معاناة فلسطين وأهلها نساء ورجالا وأطفالا.

تضامن المغربيات
وتناوب على المنصة ممثلون لحزب العدالة والتنمية وحزب الحركة الشعبية وحركة التوحيد والإصلاح، للتعبير عن مساندة الفلسطينيات حتى تحقيق النصر واسترجاع الحقوق.

وقالت رئيسة القطاع النسائي في الحركة الشعبية زهرة الشكاف "إننا نحيي الأم الفلسطينية التي تقدم للفلسطينين مشاريع مجاهدين وشهداء من رحمها الولود، وتقدم للأجيال دروس الحفاظ على الوطن والحقوق".

واستنكرت صمت الهيئات الدولية عن معاناة المرأة الفلسطينية، كما دعت المغاربة إلى اعتماد صيغ فعلية للتضامن مع أهل فلسطين الصامدين الصابرين.

ومن جهتها، أكدت بثينة القروري عن نساء العدالة والتنمية أنهن آثرن تخصيص عيد المرأة العالمي للفلسطينية، لأنه عند المقارنة بين أوضاع النساء بينهن وبين المغرب أو أي بلد آخر، يشعر المرء بالخجل.

وباسم جميع المغربيات حيت القروري نساء فلسطين المجاهدات، كما دعت الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى "وقف مفاوضات العبث التي لن يجني منها الفلسطينيون إلا السراب وتشتت صفهم".

فرقة فنية لكشافة المغرب غنت لفلسطين (الجزيرة نت)

اتركوا الشعب يتضامن
وفي كلمته، استنكر الأمين العام لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني مواقف الذين سكتوا عن العدوان الأخير على غزة، مع أنهم يدعون الدفاع عن الحقوق والحرية والديمقراطية وقال "كفى من الكيل بمكيالين.. كفى من النفاق".

كما حث الحكومة المغربية على اتخاذ مبادرات شجاعة على الأقل "لحماية ميراث المغاربة بالقدس، وأدان مواقف السلطات المغربية التي منعت وقفات مساندة للفلسطينين، واعتقلت مناضلين من حزب العدالة والتنمية، وقال "اتركوا الشعب المغربي يتضامن مع إخوته".

وباسم حركة التوحيد والإصلاح، حث عبد الإله بنكيران المرأة المغربية على مساندة أختها الفلسطينية، والتخلي عن نموذج المرأة الغربية المشغولة بجسدها وجمالها ولباسها، وأكد أن حركته ستبقى مدافعة عن الحق الفلسطيني مهما طال الزمن.

المصدر : الجزيرة