فعاليات فلسطينية تحيي يوم الأرض بلبنان والإمارات
آخر تحديث: 2008/3/31 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/31 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/25 هـ

فعاليات فلسطينية تحيي يوم الأرض بلبنان والإمارات

جانب من الحضور في المهرجان الاحتفالي بمخيم البداوي (الجزيرة نت)

نقولا طعمة-لبنان
شرين يونس-أبو ظبي

أحيت هيئات ومنظمات أهلية في لبنان والإمارات العربية ذكرى يوم الأرض عبر تنظيم مهرجانات وفعاليات ناقشت جوانب الأزمة الفلسطينية وسعت لإبقاء القضية حية في القلوب والأذهان.

ففي العاصمة الإماراتية أبو ظبي بدأت اللجنة الاجتماعية الفلسطينية مساء الأحد فعاليات مهرجان الأرض السنوي الذي سيستمر حتى الجمعة تحت شعار "لا للاستيطان".

وتتضمن فعاليات المهرجان معرضا فنيا للعديد من الفنانين العرب والفلسطينيين، بالإضافة إلى عروض لأفلام وحفلات تراثية فلسطينية.

إستراتيجية الاستيطان
وألقى الباحث وخبير الخرائط الفلسطيني خليل التفكجي محاضرة عن إشكالية الاستيطان الإسرائيلي في فلسطين أشار فيها إلى ما قال إنه "خطأ تاريخي" ارتكب أثناء المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية منذ 1992 وحتى توقفها في 2001 نتيجة لعدم تحديد تعريف مسبق لمفهوم المستوطنات.

واستعرض العديد من الخرائط عن تطور الاستيطان، مؤكدا أنه "لم يكن في أية مرحلة من مراحله عملية عشوائية، وإنما أقيم على أساس خطة واضحة فوق المناطق الإستراتيجية، سواء بالضفة الغربية أو مدينة القدس أو البلدة القديمة، ومناطق المياه الجوفية لضمان السيطرة عليها".

وأشار التفكجي إلى أن طرح مشروع الدولتين قائم على أساس السعي لإقامة دولة فلسطينية يتم الخروج والدخول منها تحت سيطرة الإسرائيليين.

وأورد إحصاءات تشير إلى أن عدد المستوطنين داخل الضفة الغربية بلغ 280 ألفا، وداخل القدس نحو 191 ألفا، بينما وصل مجموع المستوطنات بالضفة إلى 160.

وأوضح المحاضر أن الإسرائيليين استطاعوا بناء 39 ألف وحدة سكنية لليهود بالضفة الغربية منذ عام 1992 وحتى الآن، في حين صار لهم بمدينة القدس 60 ألف وحدة سكنية بعدما كانوا لا يمتلكون أي وحدة بها حتى العام 1967.

مسيرة ومهرجان
أما في لبنان فقد نظمت قيادة المقاومة الفلسطينية في الشمال مسيرة انطلقت من أمام تجمع مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وجابت شوارع مخيم البداوي واختتمتها عند مقبرة الشهداء.

إحدى اللوحات المعروضة في مهرجان الأرض السنوي بأبو ظبي (الجزيرة نت) 
ورفعت المسيرة -التي شاركت فيها الأحزاب والقوى السياسية الوطنية اللبنانية والهيئات الإسلامية- الأعلام الفلسطينية واللبنانية.

وفي ختام المسيرة ألقى مسؤول حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح- الانتفاضة في لبنان أبو ياسر كلمة تعهد فيها بـ"الاستمرار في العمل الكفاحي المسلح والمقاوم، في سبيل استعادة الأرض والحقوق التي استشهد من أجلها الآلاف من الشهداء العرب والفلسطينيين وأحرار العالم".

وأكد ضرورة رصّ الصفوف والوحدة لمواجهة "الهجمة الشرسة التي تستهدف المنطقة والنيل من حركات المقاومة في كل ساحات الصراع مع العدو".

وكانت حركة فتح في الشمال أحيت يوم الأرض بمهرجان في مقرها بالمخيم حضره ممثلو فصائل منظمة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية وحشد من الفعاليات والشخصيات الفلسطينية واللبنانية ولاجئون من مخيمي البداوي ونهر البارد.

واستمع الحاضرون إلى كلمات كل من ممثل المنتدى القومي العربي محمد السويسي، وجمال سكاف -شقيق الأسير في السجون الإسرائيلية يحيى سكاف- الذي تحدث باسم لجنة عائلة وأصدقاء الأسير.

كما شارك في المهرجان كل من أمين سر حركة فتح في لبنان سلطان أبو العينين، وعضو اللجنة المركزية لجبهة التحرير العربية عباس الجمعة، وكذا القيادي في الحزب الشيوعي اللبناني إقبال سابا، والشيخ سمير كمال الدين.

المصدر : الجزيرة

التعليقات