مظاهرات طلابية وتنديد رسمي وشعبي موريتاني بمجازر غزة
آخر تحديث: 2008/3/4 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/4 الساعة 01:04 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/27 هـ

مظاهرات طلابية وتنديد رسمي وشعبي موريتاني بمجازر غزة

المتظاهرون نددوا بالصمت العربي وطالبوا بقطع العلاقات مع إسرائيل (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط

خرجت الحكومة الموريتانية عن صمتها إزاء ما يحدث في قطاع غزة من مجازر إسرائيلية وأعربت عن قلقها العميق من "نزيف الدم" الفلسطيني والغارات المتواصلة على القطاع التي راح ضحيتها عشرات المدنيين، في حين خرج الآلاف من طلبة الجامعات في مظاهرات غاضبة شارك فيها عدد من النواب الذين نددوا بالصمت العربي.
 
عقاب جماعي
وصفت أمس الحكومة -التي تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل- ما يحدث في غزة بـ"العقاب الجماعي الذي من شأنه أن يقوض الجهود الرامية إلى استعادة الثقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وإلى توفير الظروف المناسبة لاستئناف مفاوضات السلام بينهما".
 
وناشدت المجتمع الدولي التدخل لإيقاف "نزيف الدم" الفلسطيني في قطاع غزة، داعية إلى التوصل "بالحوار والتعقل إلى حل عادل للنزاع العربي الإسرائيلي" بما يضمن للشعب الفلسطيني "حقه المشروع في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، ويضمن الأمن والاستقرار" للمنطقة والشرق الأوسط.
 
كما نددت الأحزاب السياسية الموريتانية بما يحدث وطالبت المجتمع الدولي بالتدخل لوقف ما وصفته بـ "الجنون والعربدة الإسرائيلية".
 
وطالب رئيس مجلس النواب الموريتاني مسعود ولد بلخير في بيان أصدره حزبه اليوم بطرد السفير الإسرائيلي، وبدعم الشعب الفلسطيني في مقاومته وصموده أمام "بطش وتنكيل قوات الاحتلال".
 
الآلاف من الطلبة تظاهروا أمام مقر البرلمان (الجزيرة نت)
غضب طلابي
من جهة ثانية خرج أمس الآلاف من طلاب جامعة نواكشوط  في مظاهرة توجهت إلى مقر البرلمان الموريتاني، مرددة شعارات قوية مناوئة "للكيان الصهيوني"، ومنددة بشدة بصمت الحكام العرب، ومطالبة أيضا بقطع العلاقات الدبلوماسية مع هؤلاء الجزارين، على حد تعبيرهم.
 
وتساءل أحد المتظاهرين في حديث للجزيرة نت "ما الذي ينتظره الحكام العرب ليتكلموا، وما الذي تنتظره الجيوش العربية والأسلحة العربية الصدئة المتكدسة منذ عقود لكي تخرج من مخازنها؟"
 
كما تساءل آخر "ما الذي سيبرر به المرتبطون بعلاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني لشعوبهم ولضمائرهم في استمرار هذه العلاقات؟".
 
النواب يشاركون
وانضم بعض النواب من المعارضة والأغلبية على حد سواء للمظاهرة الطلابية، حيث أشاد رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية ذي التوجه الإسلامي محمد جميل ولد منصور بهذه المظاهرة، ووصف المشاركين فيها بأنهم أعز من الحكام العرب وجيوشهم وفضائياتهم، على حد تعبيره.
 
وندد منصور بصمت الحكام العرب، معتبرا أنهم بصمتهم مشاركون في الجرم الإسرائيلي وأنهم "في واد والشعوب العربية في واد آخر"، مطالبا الرئيس الموريتاني بقطع "العلاقات المشينة" مع إسرائيل.
 
أما النائب البرلماني في الأغلبية الحاكمة سيدي محمد ولد محم فأشار إلى أن "ما يجرى في غزة هو نهاية الاستكبار الصهيوني في المنطقة"، وقال "لقد أعادوا إلينا النبض وأعادوا إلينا الحياة، لقد أجبرونا على تقرير نهايتهم في الأراضي العربية إن شاء الله".
المصدر : الجزيرة