المتظاهرون طالبوا بإغلاق السفارتين الإسرائيلية والأميركية في عمان (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

اجتاحت شوارع العاصمة الأردنية عمان مسيرات حاشدة شارك فيها الآلاف من المواطنين معبرين عن غضبهم لما يجري من مجازر إسرائيلية في قطاع غزة، مطالبين الحكومة الأردنية بقطع العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل وإغلاق سفارتها في عمان، معتبرين أن بقاءها "إهانة للشعب الأردني".
 
أين أنتم يا حكام..
فقد خرج نحو 10 آلاف أردني عصر الأحد في مسيرة دعت لها الحركة الإسلامية وتقدمها عشرات القيادات الإسلامية والوطنية والنقابية، وسارت مسافة طويلة من مجمع النقابات المهنية وتوقفت أمام مجلس النواب، وهتف المشاركون فيها بفداء غزة متسائلين "أين أنتم يا حكام..غزة غرقت في الظلام".
 
كما رفع المشاركون الأعلام الخضراء ويافطات كتب على بعضها "إما أن تكونوا مع غزة أو مع حرق غزة"، و"فكوا القيود.. أزيلوا السدود ودعونا نقاتل اليهود".
 
ولفت الأنظار المشاركة الواسعة للأطفال والنساء في المسيرة التي شهدت مشاركة عدد من مؤيدي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الذين رفعوا رايات الحركتين.
 
طفل أردني يطالب بتوفير الدواء لأطفال غزة (الجزيرة نت) 
الحد الأدنى
وقال المراقب العام للإخوان المسلمين سالم الفلاحات إن أهل الأردن يتضامنون مع أنفسهم في هذه المسيرة، مضيفا في كلمة له في ختام المسيرة بأنه "إذا كانت المعركة مع غزة فنحن غزاويون، وإذا كانت مع (حركة المقاومة الإسلامية) حماس فنحن حمساويون، وإذا كانت مع العراق فنحن عراقيون".
 
وقال القيادي القومي والنائب السابق في البرلمان رياض النوايسة للجزيرة نت "هذه المسيرات نعبر فيها عن الحد الأدنى من وجودنا، نحن نقف مع إخواننا المجاهدين الذين يقاتلون من أجل عروبة فلسطين وغزة وعروبة هذه الأمة وحقها في الحياة".
 
وانتقد النوايسة بشدة الصمت العربي الرسمي على ما يجري في غزة، مضيفا أن الأنظمة العربية "المتصهينة" –على حد قوله- "لن تستطيع أن تصمد طويلا أمام هذا المد الجماهيري إذا ما استمرت في صمتها على الجرائم في غزة وفلسطين".
 
واعتبر أن الأنظمة العربية "متواطئة" مع ما يجري في غزة، وأن حكامها "متآمرون تاريخيا على فلسطين" وأنهم "لولا تآمرهم لما احتفظوا بعروشهم هذه السنوات الطويلة"، حسب قوله.
 
كما أحرق المتظاهرون في المسيرة أعلام الولايات المتحدة وإسرائيل والدانمارك، حيث سيطرت أجواء الرسوم المسيئة للرسول عليه السلام على بعض هتافات المشاركين فيها.
 
المتظاهرون رفعوا أعلام جميع الحركات الفلسطينية (الجزيرة نت)
مظاهرات واسعة

وجاءت المسيرة تتويجا ليوم سابق من الغضب شهدته مخيمات ومناطق في العاصمة، حيث تظاهر الآلاف في مخيم البقعة للاجئين ليل السبت بينهم قوى إسلامية ووطنية، أحرق فيها المتظاهرون الأعلام الإسرائيلية، بينما رفعوا الأعلام الفلسطينية وأعلام حركات حماس وفتح والجبهة الشعبية.
 
كما تظاهر الآلاف في مخيم الوحدات الواقع في قلب العاصمة عمان، وطالب رئيس كتلة العمل الإسلامي في البرلمان الأردني حمزة منصور الحكام العرب بأن "يتقوا الله في الشعب الفلسطيني".
 
وشهدت منطقة حي نزال مسيرة مساء السبت جابت شوارع الحي الواقع شرق العاصمة عمان، فيما تجمع مئات آخرون أمام مقر الأمم المتحدة احتجاجا على ما يجري في قطاع غزة منتقدين الصمت العربي والدولي إزاء المجازر هناك.
 
وتجمع عدد من الطلاب من عدد من الجامعات في منطقة الرابية القريبة من السفارة الإسرائيلية، لكن الوجود الأمني الكثيف وإغلاق الشوارع المؤدية للسفارة حال دون وصولهم إليها، حيث تمنع السلطات الأردنية أي تجمعات قريبة من السفارة الإسرائيلية منذ افتتاحها بعد توقيع اتفاق السلام مع إسرائيل عام 1994.

المصدر : الجزيرة