الدعوة السورية للقمة العربية تثير زوبعة في لبنان
آخر تحديث: 2008/3/15 الساعة 03:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/15 الساعة 03:48 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/9 هـ

الدعوة السورية للقمة العربية تثير زوبعة في لبنان

تسليم المبعوث السوري عرنوس الدعوة لوزير مستقيل أثارت حفيظة الموالاة بلبنان(الفرنسية)

نقولا طعمة-بيروت

أثارت الدعوة السورية للبنان للمشاركة في القمة العربية التي تعقد أواخر الشهر الجاري في دمشق ردودا محلية مختلفة, بعدما سلمها مساعد وزير الخارجية السوري أحمد عرنوس إلى وزير الخارجية اللبناني المستقيل فوزي صلوخ.

أطراف الموالاة ترفض الدعوة مطالبة بعدم تلبيتها إذا لم ينتخب رئيس للجمهورية يمثّل لبنان في القمة، وتراها قوى المعارضة عادية في ظل حكومة تعتبرها "غير دستورية في الأساس".

ولن يظهر الموقف الرسمي للحكومة اللبنانية التي تسيطر عليها قوى الموالاة إلا بعد عودة الوفد اللبناني برئاسة رئيس مجلس الوزراء فؤاد السنيورة من العاصمة السنغالية دكار بعد مشاركته في مؤتمر الدول الإسلامية.

فريق 14 آذار الحاكم أخذ على الدعوة الموجهة من رئيس الحكومة السورية ناجي العطري إلى نظيره اللبناني فؤاد السنيورة عدة مآخذ أولها يتصل بطريقة تقديمها.

"
أطراف الموالاة ترفض الدعوة مطالبة بعدم تلبيتها إذا لم ينتخب رئيس للجمهورية يمثل لبنان في القمة، وتراها قوى المعارضة عادية في ظل حكومة تعتبرها غير دستورية في الأساس
"
ويقول نائب تيار المستقبل عمّار الحوري للجزيرة نت في هذا الصدد إن "الموفد السوري اختلسها خلسة وسلّمها في غياب رئيس الحكومة عن البلد، ومن خلال تمثيل دون مستوى وزير".

أما عضو الأمانة العامة لقوى 14 آذار ميشال معوّض فيقول إن هناك ملاحظتين على تسليم الدعوة "فقد وجهت إلى رئيس الحكومة ليس بإرادة النظام السوري، إنّما وفق النظام الداخلي لجامعة الدول العربية. وقد تمّت بصيغة التذاكي الذي يؤكد من جديد أن النظام السوري يتعاطى مع لبنان كإقليم سوري وليس كدولة مستقلة".

ويضيف أن الدعوة ليست موجهة من الرئيس السوري بشار الأسد، إنما من قبل رئيس الحكومة إلى مجلس الوزراء اللبناني المنوط به مجتمعا مهمات رئاسة الجمهورية عبر رئيس الحكومة.

رأي مخالف
ويخالف عضو كتلة الإصلاح والتغيير (التيار الوطني الحر) النيابية المعارضة النائب نبيل نقولا هذا الرأي باعتباره الدعوة "مثل كلّ الدعوات التي تقوم بها الجامعة العربية عند عقد القمم، ومن غير المطلوب أي أمر استثنائي بخصوص هذه القمة".

ويضيف "في حالات كهذه وكما جرت العادة، الدولة المستضيفة هي التي توجه الدعوات، وأنا أعتبر أن الدعوة جاءت من قبل الحكومة السورية أو الدولة السورية، ومن حمل الدعوة ونقلها لم يحملها باسمه الشخصي، بل باسم الدولة السورية وجامعة الدول العربية".

غير أن معوّض يعترض أيضا على الجهة التي تسلمت الدعوة أي وزير الخارجية المستقيل، مضيفا "نحن لم نعرف إن كان مستقيلا أم لا".

لكن نقولا يرى أن صلوخ يمكنه تسلّم الدعوة "فكل الحكومة غير شرعية وغير دستورية، وهي حكومة أمر واقع وتقوم بتصريف الأعمال، ومركز صلّوخ في الحكومة مثل مركز أي وزير آخر، فلماذا ما يقوم به صلوخ غير شرعي، وما يقوم به طارق متري أو السنيورة شرعي؟ مع العلم أن استقالته لم تقبل، ويعتبر أنه لا يزال وزيرا".

"
القيادي في 14 آذار ميشال معوّض يعتبر أن لبنان إما أن يتمثل برئيس جمهوريته الماروني أو لا يتمثل
"
مبدأ المشاركة
وإلى جانب الجدال حول وضعية الشخصية المستلمة والمسلمة للدعوة، لم يخل السجال اللبناني حول موضوع القمة العربية من اعتراض على مبدأ المشاركة فيها.

ويقول النائب حوري في هذا الصدد "أفضّل عدم مشاركة لبنان فيها إذا لم يتمثّل برئيس جمهورية، لأن النظام السوري مسؤول عن عدم انتخاب رئيس جمهورية، ومنها أيضا تأكيد لبنان على ضرورة تزايد الضغط العربي والدولي على النظام السوري لإيقاف تدخله السلبي في لبنان ومنه انتخاب رئيس جمهورية".

أما معوّض فيعتبر أن لبنان "إما أن يتمثل برئيس جمهوريته الماروني، أو لا يتمثل، والطريقة التي اعتمدها النظام السوري تعتبر موجهة ليس ضدّ حكومة السنيورة إنما ضد لبنان وكيانه وسيادته".

لكن نبيل نقولا النائب في كتلة العماد ميشال عون رأى أن المشاركة اللبنانية في القمة العربية "روتينية ولا تستدعي أكثر من ذلك".

المصدر : الجزيرة