البرلمانيون العرب يدينون إسرائيل ويطالبون بإغلاق غوانتانامو
آخر تحديث: 2008/3/14 الساعة 04:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/14 الساعة 04:32 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/7 هـ

البرلمانيون العرب يدينون إسرائيل ويطالبون بإغلاق غوانتانامو

خرج المؤتمرون بما يزيد على خمسين توصية في مختلف القضايا (الجزيرة نت)
 
شمال عقراوي-أربيل
 
انتقد مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي العدوان الإسرائيلي على غزة، وطالبها بالانضمام إلى اتفاقيات نزع السلاح النووي. كما طالب الولايات المتحدة بإغلاق معتقل غوانتانامو، وإيران بحل مشكلة الجزر الإماراتية الثلاث.

وتضمن البيان الختامي الذي أصدره المؤتمر في ختام أعماله الخميس بأربيل ما يزيد على خمسين توصية في مختلف القضايا العربية، كما تم اختيار سلطنة عُمان لتكون مقراً للمؤتمر القادم بعد عامين.
 
كما وجه المؤتمر في بيانه الختامي انتقادات شديدة لاسرائيل بسبب "اعتداءاتها على الفلسطينيين وبخاصة في قطاع غزة ولاستمرارها ببناء المستوطنات وجدران الفصل العنصري" ومواصلة أعمال الحفريات في محيط الحرم الشريف في القدس.

ودعا البيان الختامي الفصائل الفسطينية إلى اللجوء إلى الحوار لحل خلافاتهم، والاستجابة لمساعي المصالحة المقدمة من مصر والسعودية وقطر واليمن.
 
الشأن العراقي
"
حث البيان الختامي الدول العربية على إعادة تمثيلها الدبلوماسي لدى العراق داعيا لدعمه حتى يستعيد سيادته
"
وفي الشان العراقي، حث البيان الختامي الدول العربية على إعادة تمثيلها الدبلوماسي لدى بغداد ودعا لدعم العراق "للخروج من وصاية الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة واستعادة سيادته بما يعجل بخروج القوات الأجنبية من أراضيه".
 
وأبدى البيان اهتماما بما يجري على الحدود المشتركة بين العراق وتركيا، ودعا كلا من أنقرة وبغداد إلى عقد حوار يكفل إيجاد حل لمشكلة الجماعات المسلحة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية مع ضمان عدم تكرار الاجتياح العسكري للحدود العراقية.
 
وفيما يخص الوضع في لبنان، دعا البيان لملء الفراغ الرئاسي بانتخاب رئيس بأقرب وقت تنفيذا لمبادرة الجامعة العربية. كما ورفض التدخلات في الشؤون الداخلية للبنان، معتبرا وجود قطع من الأسطول الأميركي قبالة السواحل اللبنانية عملا استفزازيا لدول المنطقة وتوتيرا للأوضاع.
 
جزر الإمارات
كما أبدى المؤتمر تأييده للإمارات العربية المتحدة في استعادة جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى الخاضعة حاليا لإيران. 
 
وكان موضوع الجزر الثلاث قد أثار خلافا بين عدد من أعضاء مجلس النواب العراقي الذين كانت لعدد منهم تحفظات على "إدانة احتفاظ ايران بالجزر" إلا أن رئيس الوفد العراقي خالد عطية أشار إلى أن العراق ملتزم بقرارات الجامعة العربية بهذا الخصوص.
 
ورأى عطية في تصريحات أدلى بها للصحفيين بعد انتهاء الجلسة الختامية أن تتم مناقشة قضية الجزر ثنائيا بين إيران والإمارات "بعيدا عن التدخلات" التي قال إن من شأنها أن تعقد المسألة بدلا من حلها.
 
إغلاق غوانتانامو
"
أدان البيان عدم انضمام إسرائيل إلى معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية  مطالبا بإلغاء السجون السرية بعدد من دول العالم خاصة معتقل غوانتانامو
"
وأيد البيان الختامي استعادة لبنان والمغرب وسوريا أراضيها الخاضعة لإسرائيل وإسبانيا. كما رفض توجيه تهديدات أو فرض ضغوط أو عقوبات على دمشق.

وأعرب المؤتمر عن قلقه فيما يخص أوضاع الصومال، ودعا لوقف النزاع الداخلي وخروج القوات الإثيوبية. كما أشار إلى تحسن الأوضاع الأمنية والإنسانية في دارفور بالسودان، مرحباً بالحوار الجاري هناك.
  
كما أدان البيان عدم انضمام إسرائيل لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لإخلاء منطقة الشرق الأوسط من تلك الأسلحة، وطالب كذلك بإلغاء السجون السرية في عدد من دول العالم وبخاصة معتقل غوانتانامو.

وحول موضوع الإرهاب، دعا المؤتمرون لعقد مؤتمر دولي لتعريف الإرهاب والاتفاق على أوجه التعاون بين الدول لمكافحته.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: