برلمانية فلسطينية تهاجم الجزيرة وسط استهجان مهني
آخر تحديث: 2008/3/11 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/3/11 الساعة 01:00 (مكة المكرمة) الموافق 1429/3/5 هـ

برلمانية فلسطينية تهاجم الجزيرة وسط استهجان مهني

الجزيرة متهمة بتأجيج الصراع الداخلي بين حماس وفتح (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الضفة الغربية
 
أعلنت برلمانية فلسطينية عن تنظيم حملة إعلانية لمقاطعة قناة الجزيرة الفضائية متهمة إياها بالعمل على تأجيج الصراع الداخلي الفلسطيني، في حين أكد العديد من المؤسسات الإعلامية والنقابية رفضه لهذه الحملة.

فقد هاجمت نجاة أبو بكر النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في بيان صحفي قناة الجزيرة، معتبرة أن "جميع برامجها ومنهجيتها اشتباكية تؤجج الصراع وتؤزم الأمور ولا تصل إلى أي حلول".

كما اتهمت في بيانها -الذي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- القناة بأنها "أسقطت من ذهنية الإنسان الفلسطيني والعربي العناوين والقيادات الاجتماعية والوطنية بسبب حربها الإعلامية وبرامجها الموجهة ضد هذه القيادات فلسطينيا وعربيا".

تثمين نقابي
وفي ردها على حملة النائبة الفلسطينية، دافعت نقابة الصحفيين عن قناة الجزيرة وثمنت دورها وجهود العاملين فيها، مؤكدة عدم تأييدها خطوة النائبة أبو بكر، وعزمها مراجعتها في هذا الشأن.

نجاة أبو بكر: برامج الجزيرة تؤزم الأمور
 (الجزيرة نت-أرشيف)
وأعرب نقيب الصحفيين الفلسطينيين نعيم الطوباسي عن تقديره لكل المؤسسات الصحفية والإعلامية وعلى رأسها الجزيرة لدورها في خدمة القضية الفلسطينية، مشيرا إلى رفضه وضع أي شروط أمامها.

وأكد في تصريح للجزيرة نت أنه سيتصل بالنائبة أبو بكر لبحث هذا الموضوع، وأضاف "لا نريد أن تصل الأمور لهذه الدرجة وإذا كانت هناك بعض المراجعات فنستطيع التحدث بها مع الجزيرة بكل إيجابية وبطريقة بعيدة عن أي إساءة".

خطوة غير موفقة
بدورها وصفت كتلة الصحفي الفلسطيني حملة النائبة أبو بكر بأنها "خطوة غير موفقة من عضو في المجلس التشريعي"، معبرة عن استيائها لاستهداف قناة "تستحق كل تقدير لوقوفها إلى جانب القضية الفلسطينية".

وفي حديثه للجزيرة نت، رفض عضو مجلس إدارة الكتلة محمد ياسين اتهام الجزيرة بإشعال الصراعات في المجتمع الفلسطيني، واصفا هذا الاتهام بأنه "غير صحيح ويخفي في ثناياه دوافع سياسية".

وأعرب عن خيبة أمله لانطلاق الحملة برعاية عضو في مجلس تشريعي "انتخبه الشعب من أجل أن يدافع عن حقوقه وحرياته ومكتسباته وليس من أجل أن يفرض قيودا عليه وعلى نشاطه الإعلامي".

وتابع ياسين "بدل الدعوة لمقاطعة قناة الجزيرة رائدة الإعلام العربي الفضائي، ينتظر من أعضاء المجلس التشريعي حماية الصحفيين والدفاع عن حرياتهم في ظل ملاحقتهم واعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية".

خطر التحريض
كذلك أعلن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية (مدى) على لسان الناشط موسى الريماوي رفضه لأية ملاحقة لوسائل الإعلام، موضحا أن قناة الجزيرة بالذات لها نسبة متابعين عالية في المجتمع الفلسطيني ولها دور مميز في تغطية الأحداث على الساحة الفلسطينية.
 
وفي بيان له حذر من آثار التحريض على وسائل الإعلام لا سيما أن بعض الاعتداءات على الصحفيين ووسائل إعلامية حدثت نتيجة للتحريض، في إشارة إلى تعرض قناتي الجزيرة والعربية العام الماضي لاعتداءين على خلفية التحريض ضد الأولى بدعوى انحيازها لحركة حماس والثانية لفتح.
المصدر : الجزيرة