هل تنجح زيارة عمرو موسى المقبلة للبنان؟
آخر تحديث: 2008/2/7 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/7 الساعة 00:14 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/1 هـ

هل تنجح زيارة عمرو موسى المقبلة للبنان؟

توقعات بأن يكون عقد لقاء رباعي ثان سقف نجاح عمرو موسى (الفرنسية-أرشيف)


أواب المصري-بيروت

من المنتظر أن يصل إلى بيروت يوم الجمعة القادم الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى لمتابعة مساعيه في حل الأزمة اللبنانية، وللعمل على إنجاح المبادرة العربية التي تقضي بانتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان "فورًا"، ومن ثم تشكيل حكومة وحدة وطنية، والاتفاق على قانون جديد للانتخابات.

زيارة موسى كشف عنها هو بنفسه عبر تصريحات أدلى بها لصحيفة النهار اللبنانية. ولكن ما هي المعطيات التي استجدّت على الساحة السياسية حتى يعود موسى إلى بيروت؟ فهو أعلن في زيارته الأخيرة لبيروت أنه لن يعود قبل أن تطرأ تطورات تفسح المجال أمام الحل.

ويعتبر بعض المراقبين أن الوضع تردّى بعد زيارة موسى الأخيرة بسبب انعكاسات الأحداث التي وقعت في الضاحية الجنوبية بين متظاهرين والجيش اللبناني، خاصة أن قوى المعارضة -لاسيما حزب الله- تواصل حملتها على المؤسسة العسكرية، مما بات يهدد كون قائدها ميشال سليمان مرشحا توافقيا للرئاسة.

"
الصحفي سمير منصور قال إن مرشح التوافق للرئاسة العماد ميشال سليمان يتعرض لحملة مركّزة من قبل أطراف في المعارضة، الأمر الذي يعني أن الاتفاق عليه بات موضع نقاش
"

الكاتب في صحيفة النهار سمير منصور قال في حديثه للجزيرة نت إن الأمين العام لجامعة الدول العربية أجرى صباح الاثنين الماضي اتصالا هاتفيا برئيس الحكومة فؤاد السنيورة، ولم يبلغه خلاله نيته القدوم إلى بيروت، في حين أن موسى عاد واتصل بكل من رئيس مجلس النواب نبيه بري والنائب سعد الحريري والعماد ميشال عون ليتم الإعلان بعدها عن عزم موسى زيارة بيروت. وفي ذلك مؤشر إلى أن شيئا جديدا طرأ بعد اتصالاته الأخيرة فدفع موسى إلى تبديل رأيه.

وأضاف منصور أنه لا يتوقع الكثير من زيارة موسى المقبلة، سوى إمكانية نجاحه في عقد لقاء رباعي ثان كالذي حصل المرة الماضية بين النائب سعد الحريري والرئيس أمين الجميل والنائب ميشال عون بحضور موسى نفسه.

حظوظ سليمان
واعتبر أن مرشح التوافق للرئاسة العماد ميشال سليمان يتعرض لحملة مركّزة من قبل أطراف في المعارضة، الأمر الذي يعني أن الاتفاق عليه بات موضع نقاش، على الرغم من أن المعارضة لم تعلن بشكل رسمي تراجعها عن موقفها الداعم لترشيح سليمان باعتباره مرشحا توافقيا.

ومضى منصور إلى القول إن أشخاصا يدورون في فلك المعارضة أعلنوا أن العماد ميشال عون ما زال مرشحا لرئاسة الجمهورية، وفي ذلك دلالة على أن سليمان لم يعد خيارا نهائيا.

من جانبه اعتبر الكاتب في صحيفة السفير ساطع نور الدين أن زيارة موسى القادمة لن تسفر عن جديد، وأن مصيرها سيكون الفشل كمصير زيارته السابقة.

وعن الهدف منها قال نور الدين إنها تأتي في سياق تكليف عربي لموسى بمتابعة الاتصالات مع الفرقاء اللبنانيين للتوصل لحل الأزمة لافتا إلى أن التفويض العربي الممنوح لموسى بات اليوم أكثر غموضا والتباسا من المرة الماضية.

فالعرب حسب نورالدين صاروا أقل حسما ووضوحا في تفسير البند الثاني من المبادرة العربية الذي يقضي بتوزيع المقاعد الوزارية. فصيغة 13 وزيرا للموالاة و10 وزراء للمعارضة و7 وزراء لرئيس الجمهورية لم يأتِ بها عمرو موسى من رأسه حين طرحها، وإنما جاءت نتيجة اتفاق ضمني بين العرب على أن هذه هي الصيغة الأنسب والأفضل للبنان.

"
حسب الصحفي ساطع نور الدين فإن العرب صاروا أقل حسما ووضوحا في تفسير البند الثاني من المبادرة العربية الذي يقضي بتوزيع المقاعد الوزارية
"

إمكانية التدويل
وحول الحديث المتزايد عن تدويل الأزمة اللبنانية قال نور الدين إنه من المبكر الحديث عن هذا الأمر، فالتدويل ليس مطروحا بشكل جدي. فليس من الممكن تصديق احتمال اتخاذ قرار دولي يفرض على الفرقاء اللبنانيين إجراء انتخابات رئاسية وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

 لكن هناك فكرة تُتداول -حسب نور الدين- تقضي بصدور قرار عن مجلس الأمن بفرض ضغوط وحصار وعقوبات على سوريا لإجبارها على تسهيل الحل في لبنان، وهي فكرة مطروحة للمستقبل وليست للمرحلة الحالية.

المصدر : الجزيرة