حملة شبابية في غزة للتنديد بالرسوم المسيئة للإسلام
آخر تحديث: 2008/2/26 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/26 الساعة 06:37 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/20 هـ

حملة شبابية في غزة للتنديد بالرسوم المسيئة للإسلام

المشاركون في الحملة يطالبون بمقاطعة الدانمارك (الجزيرة نت)

أحمد فياض- غزة
 
لم يمنع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة الشباب في القطاع من تنظيم حملة للتنديد بتكرار نشر الرسوم المسيئة للإسلام والرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
 
ودعت الحملة الفلسطينية الدول الإسلامية إلى قطع كافة أشكال العلاقات مع الدانمارك، ووقف الاستيراد منها لتسجيل موقف عملي قوي لنصرة الرسول الكريم ورد الاعتبار للإسلام الحنيف.
 
وشاركت في الحملة "مجموعة الكوفية" الفلسطينية، والمركز الشبابي الإعلامي، و"تجمع المبادرة الطلابي"، واتحاد طلبة جامعة الأزهر، وموقع بنات فلسطين.
 
موقف
وقال منسق مجموعة الكوفية بغزة محمد الأخشم إن التجمعات والاتحادات الشبابية، أبت أن تمر حادثة إعادة نشر الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم مرور الكرام فخرجوا حاملين رسالة واضحة للدانمارك وأوروبا مفادها أن المسلمين في كل مكان يرفضون الإساءة إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.  
 
وأضاف أن هذه الحملة جاءت للرد على كافة الإهانات التي مست مليار ونصف مسلم، وحث الشعوب العربية والمسلمة على ممارسة المزيد من الضغوطات على حكوماتهم لسحب ممثليها في الدانمارك، وقطع العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية معها.
 
كما دعا الأخشم كافة النقابات والهيئات الشعبية والرسمية العربية إلى تنظيم حملة ضخمة في كل البلدان المسلمة، لوقف الحملة المسعورة التي تشنها الصحف الدانماركية على الإسلام والمسلمين، ودفع الصحف الدانماركية إلى الاعتذار الفوري والعلني عن هذه الإساءة وضمان عدم تكرارها. 
 
رسالة
أما الشاب سعيد محمد فقال إن رسالة الشباب الفلسطيني المشاركين في حملة نصرة رسول الله صلى الله عليه وسلم هي أن غزة رغم حصارها لم تنس واجبها تجاه الرسول صلى الله عليه وسلم، الذي بعث للعالم أجمع.
 
 الحصار لم يمنع شباب غزة من الاحتجاج على الرسوم المسيئة (الجزيرة نت)
وأضاف أنه يأمل أن يخفف الله عن أهل غزة ما هم فيه، بفضل نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم، وحث العرب والمسلمين على إعلان انتفاضة إسلامية، وتسيير حملات يومية لإعادة الاعتبار للإسلام والنبي الكريم.

من جانبها وصفت الشابة علا أبو هاشم إحدى المشاركات، إعادة نشر الرسوم المسيئة في الصحف الدانماركية بأنه فعل شنيع يدل على استهزاء هذه الصحف ومن يقف وراءها بالدين الإسلامي، مضيفة أن ذلك استكمال لحلقات الحرب التي تشن على الإسلام.
 
ودعت العرب والمسلمين إلى تسجيل وقفة جادة إزاء هذا التطاول على الإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم. 
المصدر : الجزيرة