حقوق فلسطينيي 48 تؤجل اعتراف إسرائيل بكوسوفو
آخر تحديث: 2008/2/19 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/19 الساعة 23:19 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/13 هـ

حقوق فلسطينيي 48 تؤجل اعتراف إسرائيل بكوسوفو

إسرائيل قالت إنها تراقب الموقف الدولي من استقلال كوسوفو (الجزيرة نت-أرشيف)

وديع عواودة–القدس المحتلة

أرجأت إسرائيل إعلان موقفها من الاعتراف باستقلال كوسوفو ريثما تتضح صورة المواقف الدولية، فيما حذرت أوساط سياسية رفيعة من أن الاعتراف يشكل سابقة بالنسبة لفلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948 تشجعهم على المطالبة بالاعتراف بهم كيانا مستقلا.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية أميرة أورون إن إسرائيل تراقب الوضع السياسي الناشئ عقب إعلان دولة كوسوفو، وتستوضح مواقف مختلف بلدان العالم حيالها ودلالات ذلك. وأضافت أن موقفا نهائيا سيصدر عن تل أبيب في غضون أسبوع أو أسبوعين ريثما تتضح مواقف المجتمع الدولي.

ونفت المتحدثة وجود صلة بين التأجيل وما تردد عن مخاوف إسرائيل من أن يشكل الاعتراف بكوسوفو سابقة بالنسبة لفلسطينيي 48 واكتفت بالقول "هؤلاء مواطنون في إسرائيل رغم محاولات جهات مختلفة دفعهم للعمل ضد الدولة ونحو الانفصال عنها".

وكانت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية قد دعت الحكومة الإسرائيلية في افتتاحيتها الثلاثاء إلى الاعتراف بكوسوفو، وقالت إن سكان كوسوفو المسلمين لم يتماشوا في السابق مع توجهات إسلامية متطرفة وحافظوا على مسافة بينهم وبين قوى مناهضة لإسرائيل داخل العالم العربي.

واعتبرت الصحيفة أن اعتراف واشنطن بكوسوفو يسهل على إسرائيل الاعتراف بها أيضا وأوضحت أن كفاح شعبها الملاحق من أجل الاستقلال يذكر بكفاحات شعوب أخرى لنيل حق تقرير المصير.

وأضافت "إسرائيل التي قامت بعد صراع طويل عليها أن تقدم يد العون لشعوب أخرى تبغي حق تقرير المصير لا سيما أن العلاقات مع كوسوفو تبرهن على أن إسرائيل ليست عدوة للمسلمين".

وعبرت أوساط سياسية رفيعة اليوم عن أن إسرائيل تواجه معضلة شديدة في قضية استقلال كوسوفو ولفتت إلى أن الاعتراف بالدولة الجديدة يشكل سابقة تشجع فلسطينيي 48 على يحذوا حذوها علاوة على رغبتها في الاحتفاظ بصداقتها مع صربيا وفي المقابل هي غير معنية باستفزاز الولايات المتحدة التي أعلنت دعمها لكوسوفو.

وأكدت المصادر أن إسرائيل سترجئ البت في هذه القضية وستعلن موقفها لاحقا بحسب مصالحها فيما دعت أوساط اليمين إلى عدم الاعتراف بكوسوفو وحذرت من أنه سيشجع الأقلية الفلسطينية في إسرائيل البالغة 18% من مجمل السكان على التقدم نحو اتجاهات انعزالية، علاوة على أن الاعتراف سيؤدي لتشكيل دولة إسلامية محكومة من قبل جهات أصولية مستقبلا.


مخاوف
وقال نائب الكنيست من كتلة "المفدال" أرييه إلداد إن إسرائيل سترتكب خطأ كبيرا في حال اعترافها بكوسوفو وأشار لمخاطر السابقة السياسية.

وأوضح أن فلسطينيي 48 سيطالبون إسرائيل والعالم بالاعتراف بهم ككيان مستقل على غرار التجربة البلقانية وأضاف "بميلها للاعتراف بكوسوفو تبدي وزيرة الخارجية جهلا بما يدور في الساحة الأوروبية وعلينا الامتناع عن الاعتراف كالصين وإسبانيا ورومانيا وروسيا غيرها".

  أسعد غانم انتقد الموقف الإسرائيلي
(الجزيرة نت)
وفي تعليقه على الحالة قال المحاضر في العلوم السياسية في جامعة حيفا أسعد غانم إن الموقف الإسرائيلي يعكس رؤية ضيقة تخضع كل شيء لحسابات المنفعة دون اهتمام بالناحية الأخلاقية، لافتا إلى أنها تعزف ليل نهار معزوفة حق تقرير المصير لليهود وفي نفس الوقت تحجبه عن الشعوب الأخرى.

واعتبر غانم التعبير عن المخاوف من تشكيل سابقة بالنسبة لفلسطينيي48 "تحريضا عليهم واستمرارا لمحاولات لجمهم وثنيهم عن التمسك بهويتهم القومية وبمواقفهم حيال يهودية إسرائيل".

وأضاف "أكدت كوسوفو منذ إعلانها دولة مستقلة أنها دولة كل مواطنيها وقومياتها وبذلك تثبت أنها أكثر رقيا وديمقراطية من إسرائيل بعدة درجات".

المصدر : الجزيرة