علماء فلسطين يدينون إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول
آخر تحديث: 2008/2/18 الساعة 13:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/2/18 الساعة 13:39 (مكة المكرمة) الموافق 1429/2/12 هـ

علماء فلسطين يدينون إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول

الفلسطينيون نظموا مسيرات احتجاجية على إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس

أدان علماء وشيوخ فلسطينيون إجماع الصحف الدانماركية على إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، واعتبروا ذلك اعتداء على حرية الأديان ومخالفة لمنطق حرية التعبير عن الرأي.

واعتبر شيخ قراء شمال فلسطين والمدير العام لإذاعة القرآن الكريم بنابلس محمد سعيد ملحس ما أقدمت عليه الصحف الدانماركية "عملا إجراميا" يستوجب الإدانة والاستنكار، و"إساءة وتطاولا" على جميع المسلمين في العالم "يستدعي من المسلمين وقفة واحدة نصرة وحباً لرسول الله".

حملة إعلامية
ودعا ملحس -في بيان له تلقت الجزيرة نت نسخة منه- كافة الصحف والإذاعات ووسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة ومواقع الإنترنت في فلسطين والعالم إلى إطلاق حملة إعلامية للدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

وأشار إلى أن الإذاعة التي يديرها ستخصص هذا الأسبوع لنصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم، داعيا كافة وسائل الإعلام إلى "تضافر الجهود للرد على جريمة الإساءة لرسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال الدعوة للإقتداء بشخصه عليه الصلاة والسلام، والدفاع عن سنته وسيرته، ودعوة الناس لبيانِِ هديه القائم على السماحة والرحمة والعدل واحترام الإنسانية".

صهاينة وراءها
وأدان قاضي قضاة فلسطين ورئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ تيسير التميمي إعادة نشر الرسوم، مؤكدا أن القصد من ذلك هو الفساد والفتنة. وقال للجزيرة نت إن هناك "تيارا بأوروبا يسعى لإحداث صدام بين أتباع الديانات وبين الحضارات المختلفة، خاصة الإسلامية والأوروبية، للتأثير على الوجود الإسلامي هناك".

واتهم التميمي دوائر وشخصيات صهيونية بالوقوف وراء هذا الأمر، معتبرا أن المساس بالرموز الدينية "أمر خطير لا يمكن السكوت عنه" لأنه "يؤجج الصراع الديني بين الناس".

وأشار إلى أن ما قامت به الصحف الدانماركية لا علاقة له بحرية الرأي والتعبير التي قال إنها "يجب أن تكون ضابطة لمثل هذه الأمور لا مروجة لها".

"
هناك تيار بأوروبا يسعى لإحداث صدام بين أتباع الديانات وبين الحضارات المختلفة، خاصة الإسلامية والأوروبية، للتأثير على الوجود الإسلامي هناك.
"
قاضي قضاة فلسطين

وشدد التميمي على أن إعادة نشر هذه الرسوم يعد تحديا واستفزازا لمشاعر المسلمين بمشارق الأرض ومغاربها، ومحاولة يائسة لإيجاد صراع وصدام بين المسلمين وغيرهم.

وناشد المؤسسات الحقوقية وهيئة الأمم المتحدة أن تتبنى مشروع قانون دولي يجرم المس بالمقدسات والشعائر والرموز الدينية ويقدم مقترفه أمام محاكم عالمية، واعدا بـ"خطوات عملية ومؤثرة عما قريب لردع هذه الصحف والاحتجاج على أعمالها".

حكام ومحكومون
وبدوره رفض رئيس رابطة علماء فلسطين الدكتور مروان أبو راس ما أقدمت عليه الصحف الدانماركية، معتبرا ذلك "استخفافاً واضحاً بمشاعر الأمة الإسلامية جمعاء".

وطالب في حديث للجزيرة نت علماء المسلمين بالتحرك والدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وذكر الحكومات العربية والإسلامية بـ"المسؤولية العظيمة التي تقع عليها"، داعيا إياها إلى اتخاذ "قرارات قوية لتأديب هؤلاء".

ودعا أبو راس الأمتين العربية والإسلامية إلى مقاطعة تجارية ودبلوماسية للدانمارك حتى تصبح "دولة معزولة"، كما دعا الشعوب العربية والإسلامية إلى "الخروج في مسيرات منددة بهذه الدولة، والاحتجاج عليها بكل قوة".

وذكر أن قطاع غزة شهد مسيرات تضامنية مع الرسول الكريم رغم الحصار وقلة الإمكانات، مشيرا إلى أن هناك خطوات احتجاجية أخرى منتظرة.

المصدر : الجزيرة