آلاف الأطفال داخل الخط الأخضر ينددون بالحصار الإسرائيلي على قطاع غزة (الجزيرة نت)

وديع عواودة-الناصرة

تظاهر الآلاف من النساء والأطفال الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948 وذلك تضامنا مع أهالي قطاع غزة الذين يعيشون تحت حصار الاحتلال الإسرائيلي الذي صعد الموقف بفرض عقوبات جماعية على أهل القطاع.

وخلال المظاهرة التي نظمت أمس بمدينة الناصرة تحت شعار "أطفال فوق الحصار" دعا قادة العمل الإسلامي داخل أراضي 48 العرب والمسلمين إلى القيام بواجبهم القومي والديني تجاه فلسطينيي القطاع والسعي لرفع الحصار عنهم ووقف الجرائم الإسرائيلية في حقهم.

وتخللت المسيرة كلمات للنساء المشاركات، وفقرات تضامنية من قبل الأطفال، وفقرات إنشادية، وسط هتافات ورفع لليافطات المنددة بالحصار الإسرائيلي الذي فاقم الأوضاع الإنسانية بالقطاع خاصة بعد أن قررت إسرائيل خفض إمدادات الغاز والكهرباء للقطاع.

وأكد الشيخ كمال خطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر -وهي الجهة التي نظمت المظاهرة- أن أهالي غزة المحاصرين ينوبون اليوم عن شعوب العالم العربي والإسلامي وهم يقاتلون ويدافعون عن شرف الأمة من المحيط إلى الخليج.



النساء المتظاهرات دعون أهالي غزة للصمود والصبر (الجزيرة نت)
دعم ومناصرة
وذكر الخطيب أن هذه ليست أولى الخطوات التي يقوم بها فلسطينيو الـ48 من أجل المناصرة والوقوف إلى جانب الفلسطينيين في قطاع غزة، "وإنما استمرار للدعوات المنادية برفع هذا الحصار الظالم عنهم".

وأشار الخطيب في حديث للجزيرة نت إلى أنه قبل ثلاثة أسابيع نظمت الحركة بالتنسيق مع الحركات العربية والمؤسسات المختلفة في الداخل مظاهرة كبيرة، وتم خلالها إنشاء لجنة لفك الحصار عن غزة، وإطلاق حملة إغاثة مستمرة من الأهالي، وتنظيم مسيرة على معبر بيت حانون.

ووصف الخطيب تلك المبادرات بأنها واجب وطني وديني تجاه الفلسطينيين في غزة، وقال "نحن لا نقدم معروفا لهم، وهذا رد فعل طبيعي على هذا الحصار الظالم الذي يعيشونه".

ونددت المشاركات في المظاهرة بالحصار والتشريد والظلم وأكدن أن شعب فلسطين يفضل الجوع على الركوع والحصار على العار ودعون أهل غزة إلى الصبر والثبات والعالم الإسلامي إلى إغاثتهم وفك الحصار عنهم ووقف جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وفي كلمتها حيّت الناشطة فاطمة جوابرة غزة المحاصرة واعتبرتها معلمة الأجيال ومدرسة العظماء والنبلاء والشهداء وقالت إن ما تتعرض له اليوم هو رد على رفضها الذل.

المصدر : الجزيرة