دودك أثار بخطواته الانفصالية الأخيرة استياء كبيرا في الشارع البوسني (رويترز-أرشيف)

إبراهيم القديمي-سراييفو

القرارات الأخيرة التي اتخذها رئيس وزراء جمهورية صرب البوسنة ميلوراد دودك أثارت سخطا كبيرا في الأوساط الرسمية والحزبية والشعبية، حيث وصفها البعض بتصرفات طائشة تهدف إلى زعزعة الاستقرار والسلام الاجتماعي.

وتعود خلفية  المشكلة إلى الصيف الماضي حينما أصدر دودك أوامره بفتح سبع قنصليات في الخارج تمثل صرب البوسنة، ثم  أعقبها بسلسلة من التجاوزات الأخرى كمعارضة قانون الجنسية  وتغيير الخارطة العرقية وإيقاف أي تقدم في بناء شبكة الطرق التي تمهد لعودة اللاجئين إلى مناطقهم ورمي العلم البوسني الموحد واعتماد علم جديد خاص بالصرب ومنح أوسمة للمتميزين تحمل أسماء مجرمي الحرب المطلوبين للعدالة وتأسيس منتخب لكرة القدم باسم جمهورية الصرب.

باكر عزت بيغوفيتش استبعد نجاح فكرة انفصال الصرب (الجزيرة نت)
أمنية الانفصال

وقد انتقد نائب رئيس حزب العمل الديمقراطي باكر عزت بيغوفيتش تصرفات دودك، ووصفها بأنها للانفصال عن البوسنة رغم أن اتفاقية دايتون الموقعة بين العرقيات الثلاث نصت على دولة واحدة دائمة تحتوي على كيانين "فدرالية المسلمين والكروات وجمهورية صرب البوسنة".

وقال بيغوفيتش للجزيرة نت إن الجيش والجمارك والمنطقة الاقتصادية تم توحيدها بهدف تعزيز الدولة القوية الموحدة، إلا أن دودك ومن يقف وراءه في سدة الحكم ما زالوا يتهمون المسلمين بالسيطرة عليهم كمقدمة للانفصال.
 
بيد أنه استبعد نجاح فكرة الانفصال، متوقعا عدم حصولها على اعتراف المجتمع الدولي من جهة وتصدي الجيش البوسني الموحد لها من جهة أخرى.
 
كما أشار إلى عدم استعداد عامة الناس في جمهورية الصرب لأي مغامرة حربية مستقبلا وميلهم إلى السلم والانضمام إلى أوروبا كحل وحيد.

تدخل المجتمع الدولي
وقد دفعت إجراءات دودك عضو مجلس الرئاسة البوسني حارث سيلاديتش إلى التقدم ببلاغ إلى المندوب السامي الأوروبي في البوسنة ميروسلاف لايتشاك ضمنه تجاوزات رئيس وزراء الصرب المتصادمة مع الاتفاقية الدولية ثم أعقبه برفع دعوى مماثلة  إلى المحكمة الدستورية في سراييفو التي رفضت البت في القضية.
 
ويشكك أستاذ العلوم السياسية بجامعة سراييفو عبد الرحمن كارتش في موقف المندوب السامي الأوروبي حيال القضية المرفوعة من قبل سيلاديتش مؤكدا عدم تعامل لايتشاك بجدية وحزم مع قرارات دودك المتسرعة، على حد تعبيره.
 
وقال كارتش للجزيرة نت إن صرب البوسنة يصرون على آرائهم حتى لو كانت خاطئة أو ضد المصالح العليا للبلاد، وطالب بتدخل سريع من المجتمع الدولي ضد ممارسات دودك الرامية إلى الانفصال، واعتبر ذلك مسالة حاسمة لوقف ما سماه بالتعنت الصربي.

المصدر : الجزيرة