قصف غزة في بورصة الانتخابات الإسرائيلية
آخر تحديث: 2008/12/30 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/30 الساعة 17:14 (مكة المكرمة) الموافق 1430/1/3 هـ

قصف غزة في بورصة الانتخابات الإسرائيلية

باراك وليفني سجلا تقدما في الاستطلاعات على نتنياهو جراء الحملة على غزة (الفرنسية)

تسعى وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني إلى توظيف الصواريخ والقنابل التي تنهمر في الحملة العسكرية الحالية على غزة في حملتها لهزيمة زعيم المعارضة اليمينية بنيامين نتنياهو في الانتخابات التشريعية المقبلة التي ستجري في 10 فبراير/ شباط المقبل.

في هذا السياق بث التلفزيون الإسرائيلي نتائج استطلاع أشارت إلى أن 81% من الإسرائيليين يدعمون الحملة العسكرية على القطاع الذي تديره حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي يجري شنها بدعوى وقف إطلاق الصواريخ من غزة باتجاه البلدات الإسرائيلية.

ويرى محللون أن فرص وزيرة الخارجية زعيمة حزب كاديما في التقدم على حزب ليكود اليميني ستتوقف على ما إذا كانت إسرائيل ستحقق أهدافها من الحملة العسكرية دون أن تتكبد خسائر بين مدنييها وعسكرييها.

وبينما تشير معظم الاستطلاعات إلى أن نتنياهو سيفوز في الانتخابات أشار استطلاع أجري مساء الأحد -أي بعد يوم واحد من بدء الحملة العسكرية على غزة- إلى أن ليفني تسحب البساط من تحت أقدام نتنياهو وأنها باتت تتقدم عليه بمقعدين.

وأفاد الاستطلاع الذي بثت نتائجه القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلي بتقدم نسبته أربع نقاط في شعبية وزير الدفاع إيهود باراك الذي يقود حزب العمل والذي كان أيضا قائدا للجيش ورئيسا للحكومة حتى العام 2000.

اليمين والعرب
بموازاة ذلك انتقل الصراع ذو الأبعاد الانتخابية الذي يتصل بالحملة على غزة إلى قاعات البرلمان الاسرائيلي (الكنيست)، حيث شهدت أعمال الجلسة الطارئة التي عقدت اليوم مشادة بين بعض النواب اليهود ونواب ينتمون إلى فلسطينيي الـ48.

واتهم نواب ينتمون إلى اليمين كلا من أحمد الطيبي ومحمد بركة وعصام مخول بأنهم خونة، بعد أن أكد هؤلاء انتماءهم إلى ذات الشعب الذي تقصفه الطائرات وآلة الحرب الإسرائيلية.

ورد النواب العرب -حسب تصريح للنائب أحمد الطيبي للجزيرة- بدعوة النواب اليهود القادمين من أوروبا إلى العودة إلى البلدان التي أتوا منها مؤكدين أنهم أبناء هذه الوطن وليس لهم وطن سواه.

وقال الطيبي في تصريح لاحق للجزيرة "إنهم يرقصون على أنغام الحرب ويوجهون لنا التهديدات" مشيرا إلى ما يواجهه الشعب الفلسطيني في غزة بالقول "هذا الشعب هو شعبنا والدم (المراق) هو دمنا وكلنا اليوم غزة".

المصدر : الجزيرة + رويترز