اعتصام المئات في الأردن تضامنا مع الزيدي
آخر تحديث: 2008/12/21 الساعة 02:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/21 الساعة 02:34 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/24 هـ

اعتصام المئات في الأردن تضامنا مع الزيدي

المعتصمون وضعوا الحذاء على صورة بوش (الجزيرة نت)

محمد النجار-عمان

اعتصم مئات الأردنيين ظهر السبت تضامنا مع الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قذف الرئيس الأميركي جورج بوش بحذائه الأسبوع الماضي، في حين أكد محامون عرب أن موعد مقاضاة بوش على "جرائمه" قد اقترب.

ورفع المعتصمون لافتات تتضامن مع الزيدي وتمجد ما قام به تجاه الرئيس الأميركي، وجاء في إحداها "نبت عن الأمة يا منتظر"، كما رفعت صور للرئيس بوش وقد ثبت عليها حذاء.

وهتف المعتصمون "بوش بوش اسمع زين.. ودعناك بكندرتين"، كما تفتحت في الاعتصام قريحة عدد من الشعراء الأردنيين والعراقيين المقيمين في عمان حيث ألقوا قصائد تمجد فعلة منتظر وتهزأ من الرئيس الأميركي.
المعتصمون طالبوا بالإفراج عن الزيدي
(الجزيرة نت)
ووصف رئيس مجلس النقباء نقيب أطباء الأسنان وصفي الرشدان ما قام به منتظر الزيدي "بالعمل البطولي"، وقال إن الزيدي "أبرق رسالته بقوة وبالطريقة التي يفهمها المستكبرون لتقول إن العراق سينتصر وإن رعاة البقر سيعودون أدراجهم أذلاء مهزومين.. وقد تهاوى كبر الغزاة أمام نعلي منتظر".

كما قال في كلمته أمام المعتصمين إن "الله اقتص من المجرم بوش الذي أعدم الرئيس العراقي البطل الشهيد صدام حسين, حتى جاء البطل منتظر الزيدي ليرد له وللمجرمين غيضا من فيض عندما صوب نعليه إلى وجه أكبر جريمة في التاريخ".

الرقص بالحذاء
ولم يخل الاعتصام من مواقف طريفة، حيث قام مواطن عراقي مقيم بالأردن بالرقص وهو يحمل حذاءه، في حين رفع محام أردني معروف حذاءه أمام الحضور وقد ثبت عليهما اسم الرئيس الأميركي باللغة الإنجليزية.

وقد شهد الاعتصام عبد العظيم المغربي نائب رئيس اتحاد المحامين العرب الذي يزور الأردن حاليا، ونقيب المحامين السوريين وليد التش. وكشف المغربي في حديث للجزيرة نت أن اتحاد المحامين العرب "ينتظر بفارغ الصبر انتهاء فترة رئاسة جورج بوش ليبدأ في محاكمته على العديد من الجرائم التي تمت في عهده".

عبد العظيم المغربي نائب رئيس اتحاد المحامين العرب شهد الاعتصام (الجزيرة نت)
وقال المغربي "ندرس الآن ملفات القضايا والأماكن الأفضل لرفعها بالتعاون مع محامين دوليين ومنهم أميركيون".

وحول تشكيل هيئة عربية ودولية للدفاع عن منتظر الزيدي قال المغربي إن الاتصالات مع نقابة المحامين العراقيين أفضت إلى الاكتفاء في المرحلة الحالية بالهيئة المشكلة من المحامين داخل العراق برئاسة نقيب المحامين العراقيين ضياء السعدي.

وحيا المغربي المقاومة في العراق وفلسطين ولبنان، وأدان بشدة المتعاونين مع الاحتلال والحصار على قطاع غزة من قبل "أميركا والكيان الصهيوني والنظام المصري".

وفي إطار متصل قال نقيب المحامين الأردنيين إن الإقبال على التسجيل للدفاع عن الزيدي من قبل محامين أردنيين في ازدياد. وقال للجزيرة نت إن عدد المحامين المسجلين تجاوز الـ600، مشيرا إلى أن هؤلاء المحامين وضعوا أنفسهم رهن إشارة اتحاد المحامين العرب ونقابة المحامين العراقيين.

وكان أعضاء مجلس النواب الأردني وقفوا الأربعاء الماضي دقيقة تضامن مع الصحفي منتظر الزيدي الذي باتت صوره وهو يقذف الرئيس الأميركي بالحذاء مألوفة في مختلف الهيئات والنقابات.
المصدر : الجزيرة