صورة من موقع اللعبة ويظهر فيها بوش وقد أصابه الحذاء (الجزيرة نت)
 
خميس بن بريّك-تونس
 
فتح الصحفي العراقي منتظر الزيدي الطريق أمام الناس لرشق الرئيس الأميركي جورج بوش بالحذاء ولو افتراضيا، بعد ابتكار لعبة إلكترونية مضحكة شهدت إقبالا كبيرا على شبكة الإنترنت.

والشعوب العربية التي أبهجها حادث رشق بوش بالحذاء، تبادلت بسخرية خبر إطلاق هذه اللعبة عبر أكبر المواقع العالمية شهرة كموقع "فيس بوك" و"يوتيوب" و"ديلي موشن" وعبر المراسلات الإلكترونية.

وفور انطلاقها تناقل التونسيون على الموقع العالمي "فيس بوك" العنوان الإلكتروني لهذه اللعبة التي تحاكي اللقطة الهزلية التي تعرض لها بوش الأحد الماضي، حينما رشق بالحذاء في مؤتمر صحفي بالعراق.

وهدف اللعبة التي يمكن ممارستها عبر موقع إلكتروني هو التمكن من رمي الحذاء وإصابة رأس دمية تمثل رئيس أكبر دولة في العالم، وذلك قبل أن يتمكن من تفاديها.

في الحادثة الأصلية تملص بوش
من فردتي الحذاء (رويترز-أرشيف)
إصابة الرأس
ويقول الطالب كريم الوسلاتي "لقد وصلتني عدة رسائل من أصدقائي في موقع فيس بوك تعلمني بأنه بإمكاني الاستمتاع بقذف كمّ هائل من الأحذية باتجاه بوش عبر لعبة إلكترونية، وسرعان ما استمتعت بذلك".

ويتابع أن "طرافة هذه اللّعبة تكمن في فعل ما أخفق فيه الصحفي العراقي، لأن هذه المرة لن يستطيع بوش تفادي جميع هذه الضربات (..) لقد نجحت في التصويب عدة مرات رغم أن بوش حاول المراوغة كعادته".

من جانبه يقول الشاب طاهر إدريس مازحا إن "حيل بوش الماكرة لتفادي الأحذية الموجهة إليه سواء بالانحناء أو الاختفاء لفترة من الزمن وراء المنصة لن تشفع له من أحذيتنا النتنة".

ورغم أن ممارسة الألعاب في أماكن العمل مخالف لقواعد العمل، فإن الكثير من التونسيين يستمتعون بتمضية أوقاتهم بممارسة ما أسماها البعض لعبة "الحذاء وبوش"، في إيحاء إلى لعبة "القط والفأر".

ويقول عمر الوسلاتي أحد الموظفين العاملين بمؤسسة عمومية إنه لا يأبه باستخدام اللعبة أثناء بعض أوقات العمل، مشيرا إلى أن ذلك "يشفي غليله" من الرئيس الأميركي.

الزيدي ألهم المصممين اختراع عدة ألعاب إلكترونية لعبها الملايين (رويترز-أرشيف)
33 مليون شخص
وأمام كل زائر مدة 30 ثانية لإلقاء الحذاء وإصابة بوش الذي يحاول تجنبه، وكلما أصاب أحدهم رأس بوش يحمر وجهه ويزوغ بصره وتصدر اللعبة صوتا يقول بالإنجليزية "ياس يو كان" بمعنى "نعم تستطيع ضربه".

ويمكن لمستخدم اللعبة أن يحرك دائرة التصويب باتجاه بوش، ثم يضغط على الفأرة لتقوم يد في أسفل الشاشة بإلقاء حذاء على شكل قذيفة باتجاه الصورة، وإذا ما أصابتها تسجل نتيجة في أعلى الشاشة.

وحتى كتابة هذا التقرير نفذ -بحسب عداد الموقع الرئيسي- أكثر من 33 مليون شخص من أنحاء العالم إلى موقع اللعبة التي اخترعها بريطاني يدعى أليكس تيو.

وتتصدر الولايات المتحدة قائمة المستخدمين تليها فرنسا وأستراليا، في حين تتصدر الإمارات العربية المتحدة والسعودية ومصر قائمة الدول العربية الأكثر استخداما لهذه اللعبة.

المصدر : الجزيرة