حذاء الزيدي يثير موجة تضامن معه بالشارع الفلسطيني
آخر تحديث: 2008/12/16 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/12/16 الساعة 01:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/12/19 هـ

حذاء الزيدي يثير موجة تضامن معه بالشارع الفلسطيني

الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي ألقى حذاءه على بوش (الفرنسية)

ضياء الكحلوت-غزة

لم يكتف الفلسطينيون بإعلان تضامنهم مع الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي ألقى حذاءه في وجه الرئيس الأميركي جورج بوش في العاصمة العراقية بغداد، بل تعدى الأمر إلى إطلاقهم عشرات النوادر والنكت التي تتضامن مع الزيدي وتشيد بما قام به، إضافة إلى تناقلهم صورا لمنتظر وبوش أثناء هروبه من ضربة الحذاء الأولى.
 
فمنذ مساء الأحد حين وقعت الحادثة، يتناقل الفلسطينيون عبر هواتفهم المحمولة رسائل قصيرة تصف بعضها ما قام به الصحفي العراقي بالعملية البطولية، في حين اعتبرها آخرون هدية نهاية رأس السنة.
 
وداع مميز
وتذكر رسالة تناقلها فلسطينيون عبر الجوالات أن السلطة الفلسطينية أقرت قانوناً عاجلاً يمنع لبس الأحذية أثناء المؤتمرات الصحفية خشية تعرض قادتها للضرب بها، بينما تقول أخرى إن أسواق الضفة الغربية تفتقد الأحذية قبيل زيارة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى رام الله.
 
وأطلق آخرون على حذاء الزيدي اسم "حذاء واحد" في إشارة إلى أسماء الصواريخ المحلية التي يطلقها المقاومون وترقيمها، في حين تعدت الأوصاف له حتى شبه بعض الصحفيين الحادثة بموقعة الحذاء النووي.
 
وفي رسالة ثالثة قال كاتبها متندراً إن اتحاد مصنعي الأحذية الإيطالية أرسل كتاب احتجاج إلى الحكومة العراقية، وسيرفع دعوى قضائية ضد الصحفي منتظر الزيدي نتيجة إهانته الفادحة للحذاء.
 
وتعدت الرسائل الساحة الفلسطينية لتطال الرؤساء والزعماء، إذ تقول الرسالة الرابعة إن على الصحفيين الابتعاد عن المسؤولين مسافة كيلومتر قبيل توجيه الأسئلة لهم خشية تعرضهم للضرب بالأحذية.
 
"
 مؤسسات صحفية فلسطينية أعلنت تضامنها مع الصحفي العراقي معربة عن خشيتها على حياته، ودعت كتلة الصحفي الفلسطيني الصحفيين والإعلاميين والمثقفين وأصحاب الفكر الحر إلى المشاركة في وقفة تضامنية مع الزيدي
"
تضامن صحفي

وفي السياق ذاته أعلنت مؤسسات صحفية فلسطينية تضامنها مع الصحفي العراقي معربة عن خشيتها على حياته، ودعت كتلة الصحفي الفلسطيني الصحفيين والإعلاميين والمثقفين وأصحاب الفكر الحر إلى المشاركة في وقفة تضامنية مع الزيدي.
 
وأبلغ رئيس الكتلة ياسر أبو هين الجزيرة نت بأن الوقفة التضامنية رسالة تقدير واحترام وتضامن مع الزيدي الذي عبر من داخله عما يجول في خواطر الأمة العربية تجاه جورج بوش.
 
وقال إن "الصحفيين الفلسطينيين يفخرون بزميلهم العراقي الذي أبدى شجاعة منقطعة النظير عندما قذف الرئيس الأميركي بما يستحق، مستهيناً بكل الإجراءات الأمنية الواهية المؤمنة لبوش، ومسدداً ضربة معنوية بالغة الأهمية لغرور وكبرياء بوش المتعجرف".
 
وأعرب أبو هين عن خشية كتلة الصحفي الفلسطيني على حياة الزيدي، داعياً الصحفيين في العالم إلى التضامن معه ومع عائلته في ظل الخطر الذي يتهددها، مؤكداً أهمية حمايته من التعذيب والحفاظ على حياته ومشددا على ضرورة توفير كل الضمانات الكفيلة بحماية حقوق الزيدي الإنسانية والوطنية والقانونية والإعلامية.
المصدر : الجزيرة