قارب الكرامة ورقة ضغط سياسية لرفع حصار غزة
آخر تحديث: 2008/11/9 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/11/9 الساعة 14:20 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/12 هـ

قارب الكرامة ورقة ضغط سياسية لرفع حصار غزة

قارب الكرامة برأي مراقبين فلسطينيين يشكل قفزة نوعية للضغط من أجل رفع الحصار (الجزيرة نت)

أحمد فياض-غزة

اختلفت المحاولة الأخيرة لكسر الحصار المفروض على غزة عن محاولتين سابقتين اقتصرتا على الطابع الإنساني والتضامن الشعبي.

هذه المرة تجاوز قارب الكرامة الشكل التضامني وصولا إلى مرحلة الضغوط السياسية, وشكل محاولة وصفت بأنها جادة لتثبيت هذا الخط البحري عبر لارنكا، ليكون ممراً بحريا بين غزة والعالم الغربي.

وقد وصل القارب على مقربة من مرفأ الصيادين بغزة قادماً من ميناء لارنكا القبرصي وعلى متنه 23 شخصية من بينها 13 برلمانياً أوروبيا ووزيرة بريطانية سابقة كانوا قد منعوا سابقاً من دخول غزة عبر معبر رفح من قبل السلطات المصرية. ويصف مراقبون فلسطينيون قارب الكرامة بأنه نقطة تحول جديدة على صعيد كسر الحصار.

ولم تتردد البرلمانية الأسكتلندية بلوني ميدلن عضو الحملة الأوروبية لكسر الحصار، في الإشارة  إلى أن حقيقة الزيارة تهدف إلى تشكيل ضغط  سياسي على إسرائيل.

وقالت ميدلن للجزيرة نت إن البرلمانيين جاؤوا لكسر الحصار السياسي الممارس من قبل الاحتلال على أهل القطاع، مشيرةً إلى أن هذه الحملة التضامنية تختلف عن سابقاتها من حملات التضامن الدولية الأخرى من حيث كونها "تحمل دلالات سياسية بالدرجة الأولى".

وكشفت أن الوفد سيسعى إلى تغيير المسار السياسي بالمنطقة عبر نقل معاناة سكان غزة المحاصرين، وكشفها للحكومات الأوروبية التي بدورها سيقع على عاتقها مسؤولية ممارسة الضغط السياسي على حكومة تل أبيب لرفع الحصار.

كما شددت البرلمانية الأسكتلندية على أن المشاركين بهذه الحملة والحملات الأخرى لا يستطيعون وحدهم الضغط على إسرائيل بدون تكاتف حكوماتهم.
البرلمانية الأسكتلندية بلوني ميدلن طالبت الحكومات الأوروبية بالتدخل (الجزيرة نت)
رسالة سياسية
من ناحيته أكد رئيس اللجنة الأوروبية لرفع الحصار أن سفينة الكرامة تحمل على متنها رسالة سياسية واضحة لدول العالم، تحثهم على تكوين لوبي ضاغط مهمته كسر الحصار الإسرائيلي على غزة.

وقال عرفات ماضي للجزيرة نت إن الحملة التضامنية لكسر الحصار ماضيه بمهمتها الرئيسية، وهي كسر الحصار السياسي والاقتصادي والمعنوي.

كما وصف مشاركة وفد برلماني أوروبي إلى جانب حقوقيين ومتضامنين أجانب بأنه خطوة قوية إلى جانب المحاولات السابقة نحو تشكيل ورقة ضغط على العواصم الأوروبية من أجل التحرك بجدية تجاه الضغط على إسرائيل.

من جانبه اعتبر عضو بالحملة الدولية الفلسطينية لكسر الحصار أن وصول الرحلة البحرية الثالثة لغزة سيشكل حلقة رئيسية في إطار الجهود الرامية لفك الحصار.

ووصف أمجد الشوا قارب الكرامة بأنه قفزة نوعية على هذا الصعيد. كما أشار إلى رسالتين حملهما القارب، الأولى تضامنية مع الشعب الفلسطيني والثانية سياسية تطالب العالم ودول المنطقة بالتحرك.
المصدر : الجزيرة