رغبة الأوكرانيين في الانضمام للناتو تتراجع
آخر تحديث: 2008/10/29 الساعة 13:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/10/29 الساعة 13:29 (مكة المكرمة) الموافق 1429/11/1 هـ

رغبة الأوكرانيين في الانضمام للناتو تتراجع

مسيرة مناهضة لحلف شمال الأطلسي بالعاصمة الأوكرانية (الفرنسية-أرشيف)
 
محمد صفوان جولاق-كييف
 
كشفت دراسة أعدها مركز الدراسات والبحوث السياسية والاقتصادية في العاصمة الأوكرانية تراجعا حادا في نسبة مؤيدي انضمام بلادهم لحلف شمال الأطلسي (ناتو) في حين لا تزال غالبية الأوكرانيين تؤيد الانضمام  إلى الاتحاد الأوروبي.
 
وبيّنت الدراسة التي شملت نحو 11 ألف شخص في جميع المدن الأوكرانية، أن نحو 59.5% من الأوكرانيين يعارضون بشكل قطعي انضمام بلادهم لحلف الناتو، بينما تدعم الانضمام نسبة لا تزيد عن 10.6% وكانت هذه النسبة تصل إلى 19% قبل أشهر قليلة.
 
وبخصوص انضمام أوكرانيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي بلغت نسبة المؤيدين للانضمام قرابة 47.2%، في حين رأت نسبة 30.2% أن الانضمام جيد لكنه ليس ضروريا ولا يصب في مصلحة أوكرانيا.
 
روسيا أم الغرب؟
وأظهرت الدراسة أيضا أن 44.6% من الأوكرانيين يرون أنه على بلدهم أن تتقارب مع الغرب وروسيا على حد سواء، بينما أيد 31.2% التقارب مع روسيا و12.6% التقارب مع الغرب.
 
وكان تقرير سابق صدر عن المركز نفسه قبل أيام قد بين أن أكثر من ثلثي الشعب الأوكراني ينظرون بإيجاب إلى إمكانية تحسين العلاقات بين كييف وموسكو.
 
كما أن نسبة تقارب الثلث مستعدة للتصويت لصالح زعيم حزب الأقاليم المعارض الموالي لموسكو ورئيس الوزراء السابق فيكتور يانوكوفيتش كرئيس للبلاد في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها عام 2009.
 
ويفسر عميد كلية العلوم السياسية في الجامعة الوطنية البروفيسور سازونوف نيكولاي في حديث مع الجزيرة نت أسباب تراجع تأييد الانضمام إلى الناتو بأحداث جورجيا والخلافات القائمة بين القوى والأحزاب البرتقالية الموالية للغرب.
 
كما رأى أن هذا التراجع يعود إلى استغلال قوى وأحزاب المعارضة لهذه الأحداث في الترويج لنفسها ولعودة تطبيع العلاقات مع روسيا بعيدا عن الناتو والغرب.
 
وأضاف نيكولاي أن الدراسة والواقع يظهران أن الانتخابات البرلمانية المقبلة ومن ثم الانتخابات الرئاسية ستفتح الباب عريضا أمام عودة للمعارضة الموالية للشرق إلى سدة الحكم وهذا سيكون نسفا لجميع جهود التقارب البرتقالية مع الغرب، على حد قوله.
المصدر : الجزيرة