المكتبة متاحة للباحثين والمهتمين من جميع أنحاء العالم (الجزيرة نت)

تامر أبو العينين-جنيف

دشنت اليوم شبكة الأخلاقيات العالمية من مقرها بجنيف مكتبة رقمية، قالت إنها تضم مليون ونصف من الوثائق التي تتناول تطبيق الأخلاقيات في مختلف الفروع العلمية، وإنها متاحة مجانا للباحثين والمهتمين من جميع أنحاء العالم.

وتقدم هذه المكتبة إمكانية الدخول إلى 200 دورية علمية تهتم بالعلوم السياسية والاقتصادية والقانون الدولي والأديان والفلسفة، قامت المنظمة السويسرية غير الحكومية بشراء تراخيص استخدامها للعامة لتفتح بابا أمام الباحثين للاستفادة من الأبحاث المنشورة فيها.

جسر الهوة
من ناحيته قال مؤسس الشبكة ومديرها التنفيذي كريستوف شتوكلبيرغر للجزيرة نت إن "المكتبة تعتبر نفسها مساهمة هامة في نشر المعلومات وخطوة نحو تبادل المعرفة بشكل عادل بين الشمال والجنوب، إذ يعاني الباحثون والمهتمون من الجنوب صعوبة في الوصول إلى النصوص الكاملة لـ80% من الأبحاث المنشورة على شبكة الإنترنت بسبب ارتفاع تكلفة الاشتراك في الدوريات العلمية".

وهو الأمر الذي يشكل إعاقة لعمل الباحثين بشكل يؤثر على مستقبلهم العلمي ومستوى البحث والتعليم في الدول النامية، على حد شتوكلبيرغر.

ولا يعتقد الرجل أن ترسيخ الأخلاقيات بالعلم يعوق طموح الباحثين، "بل يساهم في توجيه تلك الأبحاث بشكل جيد، حيث تضع الأديان الإطار الذي يعمل فيه الباحثون في مجالات مثل أبحاث التغذية والحفاظ على البيئة والتطبيقات الطبية لأبحاث الخلايا، بما في ذلك أيضا الأهمية الدينية للممارسات اليومية العادية في المأكل والملبس".

كما يساعد التمسك بأخلاقيات العلوم على عدم الوقوع في براثن التضارب بين اهتمامات المجتمع وطموحات العلماء، ويساعد على وضع الأوليات وترتيب الاحتياجات المتعلقة بسياسة وبرامج البحث العلمي، حسب قوله.

 كريستوف شتوكلبرغر (الجزيرة نت)
تجديد دوري
وقد ابتكر مبرمجو موقع المنظمة على الإنترنت محرك بحث خاص بهم، يقوم برصد وتتبع الأبحاث الجديدة المنشورة على الشبكة العنكبوتية والمتعلقة بتطبيقات الأخلاقيات في الاقتصاد والسياسة والاجتماع والثقافة، وتصنيفها في المكتبة الإلكترونية إن كانت متاحة مجانا أو الحصول من أصحابها على حق الانتفاع بها إن لم تكن كذلك.

ويمكن للمشتركين المهتمين تشكيل مجموعات عمل في المجالات ذات الاهتمام المتبادل، حيث يمكن تبادل الأفكار وإثراء البحث العلمي بل والدخول في أبحاث جماعية، كما تضع الشبكة جدولا زمنيا للأحداث والجديد في بنك المعلومات.

وقال باحثون للجزيرة نت إن تلك الخطوة تمثل ترجمة حقيقية لما يمكن أن تقوم به المنظمات غير الحكومية الأوروبية لدعم البحث العلمي التطبيقي بالجنوب، إذ يمثل الوصول إلى آخر إصدارات الكتب والدوريات العلمية عقبة قاسية حيث لا يمكن للباحثين في الجنوب تحمل تكاليف شرائها أو الاشتراك فيها.

أهمية الأخلاقيات
أما التركيز على جانب أخلاقيات العلوم فهو -من وجهة نظر بعضهم- أمر ضروري، لاسيما أن النفس البشرية قد تضعف أمام امتلاكها لمفاتيح متعددة في مجالات البحث العلمي، فيجب دائما التنويه إلى السقف الذي لا يجوز تجاوزه والحدود التي ينبغي الوقوف عندها.

في الوقت نفسه يشدد فريق آخر على ضرورة الاهتمام بتطبيق الأخلاقيات في مجالات البحث العلمي المختلفة، حيث تمكن الإنسان من الحصول على إمكانيات هائلة في مختبرات العلوم الطبيعية.

ويعتقد عدد من الباحثين أن بإمكانهم تحدي بعض الثوابت الكونية والأخلاقية بما توصلوا إليه من علم، ومن هنا تكمن أهمية الجانب الأخلاقي في مجالات مثل أبحاث علوم الوراثة والجينات والاستنساخ، وفي تصنيع الأدوية والغذاء، وبالطبع في المجال الاقتصادي أيضا.

المصدر : الجزيرة