كوادر الإخوان يرتدون شعار الجماعة (الجزيرة نت)

الجزيرة نت–أسيوط

فجرت صلاة عيد الفطر أزمة جديدة بين الإخوان المسلمين والحكومة المصرية في محافظات الصعيد، بسبب تضييق الأجهزة الأمنية على ساحات الصلاة التي اعتاد الإخوان تنظيم الصلاة بها، وتشكيك بعض الأهالي في إعلان الحكومة الأربعاء أول أيام العيد وليس الثلاثاء كمعظم الدول العربية.

ففي محافظة أسيوط (370 كلم جنوب القاهرة)، أصر الحزب الوطني الحاكم على مزاحمة الإخوان في تنظيم صلاة العيد بساحة مسجد "أبو الجود" معقل الجماعة، وذلك للعام الثاني على التوالي.

وقال قيادي إخواني بالمحافظة "نتولى تنظيم صلاة العيد هنا منذ عشرات السنين، واليوم تكرر مشهد العام الماضي، شباب يرتدون أوشحة كتب عليها الحزب الوطني جاؤوا منذ الليل بأعلام زينة ولافتات تهنئة باسم الحزب، وأصروا على وضعها أمام المسجد، بحماية رجال الأمن وللأسف بحضور شيوخ وزارة الأوقاف".

وتتحول صلاة العيد بهذا المسجد كل عام، إلى مهرجان إخواني تلقى فيه كلمات لقيادات الجماعة بالمحافظة وعلى رأسهم محمد السيد حبيب النائب الأول للمرشد العام لإخوان مصر، كما تجري خلالها مسابقات دينية وتكريم للفائزين بجوائز حفظ القرآن الكريم خلال رمضان، وهو تقليد لم تستطع الحكومة منعه.

ولعب هذا المسجد دورا كبيرا في دعم مرشحي الجماعة بالمحافظة خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي أجريت عام 2005 وفاز الإخوان المسلمون فيها بـ20% من مقاعد البرلمان للمرة الأولى منذ تأسيس الجماعة عام 1928.

شباب الحزب يرتدون أوشحته (الجزيرة نت)
تقليد لكسب ود
وأضاف القيادي الإخواني للجزيرة نت "شباب الحزب الحاكم، يحاولون كسب ود الناس بأي طريقة حتى لو بالبلطجة، فقد طافوا اليوم على المصلين بعلب الحلوى والهدايا، يحاولون تقليد شباب الإخوان الذين يوزعون على المصلين الكتب والشرائط الإسلامية، وميداليات الجماعة المكتوب عليها شعارنا الإسلام هو الحل".

ونصح القيادي الإخواني المسؤولين "بالعمل على حل مشاكل الناس، والإخلاص في خدمتهم والقضاء على الفساد والرشى، إذا أرادوا كسب ودهم، وليس البلطجة حتى في إقامة شعائر الله، واعتقال شرفاء الوطن من الإخوان والزج بهم في السجون" على حد قوله.

وفي أول أيام العيد نشر الموقع الرسمي للإخوان المسلمين قائمة بأسماء 145 من عناصر الجماعة قال إنهم يقضون العيد خلف السجون، بين معتقلين ومحبوسين احتياطيا ومحكوم عليهم في المحاكمات العسكرية الأخيرة.

وقال محامي الإخوان عبد المنعم عبد المقصود في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، "دائما ما يشهد شهر رمضان إخلاء سبيل معتقلي الإخوان، أما رمضان هذا العام فقد شهد أكبر حملة اعتقالات تشهدها الجماعة منذ سنوات".

العيد الثلاثاء
وفي محافظة المنيا المجاورة لأسيوط، تمرد بعض الأهالي على إعلان دار الإفتاء المصرية الأربعاء أول أيام العيد، رغم إعلانه الثلاثاء بمعظم الدول العربية، وأفطر بعضهم يوم الثلاثاء وأقام صلاة العيد في صباحه.

وذكرت صحف مصرية أن عددا كبيرا من مشايخ شباب محافظة المنيا (247 كلم جنوب القاهرة) أدوا صلاة عيد الفطر صباح الثلاثاء بمسجد المبرة، مؤكدين أن الدول العربية جميعا "كيان واحد وأمة واحدة، وإذا تأكد لبلد مثل السعودية التي تعد منبر الإسلام في الشرق الأوسط والعالم الغربي أن العيد يوافق يوما بعينه فلابد من الالتزام من جميع الدول برأيها".

وأعرب المصلون عن حزنهم الشديد لعدم انضمام باقي المصريين إلى دعوتهم بأن الثلاثاء هو أول يوم في عيد الفطر.

كما قاموا بأداء صلاة العيد واحتوت خطبتها على حفز الشباب على الرجوع إلى الدين والعودة إلى الحق والكيان العربي دون تفرقة.

المصدر : الجزيرة