تحرك يوناني تضامنا مع الفلسطينيين
آخر تحديث: 2008/1/22 الساعة 06:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/22 الساعة 06:15 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/15 هـ

تحرك يوناني تضامنا مع الفلسطينيين

مشاركون في تظاهرة تضامن مع الفلسطينيين باليونان (الجزيرة نت)

شادي الأيوبي-أثينا

تشهد اليونان خلال الفترة الحالية سلسلة نشاطات مناصرة للشعب الفلسطيني تنظمها هيئات وفعاليات شعبية يونانية، بمشاركة الجاليات العربية المقيمة في البلاد.

وإثر تفاقم الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة، تداعت الهيئات واللجان الشعبية هناك إلى التحرك للتنديد بالحصار الذي تمارسه السلطات الإسرائيلية مطالبة بإدخال المساعدات والمؤن للسكان المحاصرين.


وتجمع مساء الاثنين مئات الأشخاص من الناشطين اليونانيين والأسر العربية المقيمة بأثينا حاملين الشموع والأعلام الفلسطينية، حيث توقفوا أمام السفارة الإسرائيلية التي ضربت الشرطة اليونانية طوقا أمنيا حولها.

وطالب المتظاهرون المجتمع الدولي باختراق الحصار الذي وصفوه بالظالم وغير الإنساني، كما نددوا بموقف المجتمع الدولي الساكت على ما سموه المجزرة الصامتة في غزة.

هول الكارثة

"
يانيس سفاكاكيس من حركة أوقفوا الحرب العالمية: إن الحركة تقف بجانب الشعب الفلسطيني وتدعو العالم إلى وقفة إنسانية تتناسب مع هول الكارثة في غزة
"
وفي تصريحات للجزيرة نت، قال يانيس سفاكاكيس من حركة أوقفوا الحرب العالمية إن الحركة تقف بجانب الشعب الفلسطيني، وتدعو العالم إلى وقفة إنسانية تتناسب مع هول الكارثة في غزة. 

ورفض سفاكاكيس تحميل حكومة حماس التي وصفها بأنها المنتخبة بشكل شرعي أو حركات المقاومة المسؤولية عن معاناة سكان القطاع، معتبرا أن المسؤولية الكاملة يتحملها الإسرائيليون الذي يقصفون القطاع منذ أيام دون توقف.

من ناحية أخرى أعلنت جورجيا ميلوناكي من تجمع (انتفاضة) عن بدء جملة نشاطات لنصرة الشعب الفلسطيني، حيث تم جمع توقيعات منظمات شعبية وهيئات نقابية وبلديات يونانية تمثل ملايين اليونانيين للمطالبة برفع الحصار عن غزة. 

وأضافت ميلوناكي للجزيرة نت أن هناك دعوة لتحرك أوروبي بهذا الاتجاه يوم الثالث والعشرين من فبراير/ شباط القادم، كما أن هناك تحركا يسير ببطء في اتجاه خلق حركة مقاطعة شعبية عامة للمؤسسات والبضائع الإسرائيلية.

ندوة النكبة
وكانت لجنة مناصرة الشعب الفلسطيني (انتفاضة) مساء السبت الماضي ندوة بعنوان "ستون عاما على نكبة فلسطين" تكلم فيها النائب العربي بالكنيست محمد بركة عن الظروف الفلسطينية الراهنة، وعن الظروف الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون داخل أراضي الـ48.

وشكر بركة الشعب اليوناني على استمراره في دعم نضال الفلسطينيين في ظل تراجع الدعم الدولي لهم، ثم تحدث عن قسوة المرحلة الحالية خاصة على أهالي القطاع واصفا الوضع بأنه انهار فعلا وليس على حافة الإنهيار كما تردد وسائل الإعلام.

"
إثر تفاقم الأوضاع الإنسانية بقطاع غزة، تداعت الهيئات واللجان الشعبية باليونان إلى التحرك للتنديد بالحصار الذي تمارسه السلطات الإسرائيلية
"
كما تكلم النائب عن زيادة الاستيطان بمناطق الضفة الغربية تحت زعم زيادة أعداد المستوطنين الطبيعية والتي تصل حسب زعم الإدارة الإسرائيلية إلى 5%، وهي نسبة غير موجودة بأي منطقة على الأرض، واصفا الاستيطان الذي يتم حول منطقة القدس بأنه الأخطر.

وأضاف أن هناك مخططات لجعل الضفة مقطعة الأوصال بالمستوطنات إضافة إلى بناء مستوطنات بجبل أبو غنيم لعزل القدس عن الضفة، كما أن التمييز يتفاقم ضد الفلسطينيين في الداخل بشكل كبير.

وأعطى بركة أمثلة حول التمييز ضد الفلسطينيين داخل حدود إسرائيل، حيث يصل معدل الدخل الفردي فيها إلى 19 ألف دولار رسميا بينما في الواقع يبلغ دخل الفرد اليهودي 21 ألفا، أما الفلسطيني فيبلغ دخله 7500.

وأضاف أن نسبة 52% من الفلسطينيين داخل إسرائيل و63% من أطفالهم يعيشون تحت خط الفقر، موضحاً أن السلطات الإسرائيلية تنفق ثمانمائة دولار سنويا على الطالب اليهودي مقابل مائتين للفلسطيني.

المصدر : الجزيرة