الاقتصاد والثقافة يصبغان عام 2007 الإماراتي
آخر تحديث: 2008/1/17 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/17 الساعة 15:05 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/10 هـ

الاقتصاد والثقافة يصبغان عام 2007 الإماراتي

الحدث الثقافي برز بقوة في المشهد العام الإماراتي 2007 (الجزيرة-أرشيف)

شرين يونس-أبو ظبي

قد يكون من الإنصاف القول إن عام 2007 في الإمارات العربية المتحدة كان عاما نشطا على جميع الأصعدة وإن كان الجانبان الاقتصادي والثقافي هما أكثر جوانبه بروزا.

الدرهم والدولار
وقد يكون من الطبيعي لكون الإمارات دولة نفطية غنية أن يبدو المشهد الاقتصادي، هو المشهد الأكثر حركية وتأثيرا على المشهد العام في هذه الدولة.

ولعل من أبرز القضايا الاقتصادية التي احتلت المراتب الأولى في أولويات أجندة الإمارات الاقتصادية عام 2007، مسألة ربط الدرهم بالدولار، وهي القضية التي أثارت حولها الكثير من الجدل، وذلك بعد تردد شائعات بأن الإمارات ترغب في فك الارتباط بين العملتين نتيجة لما يتعرض له الدولار من انهيار، ولما يمثله ذلك من عبء مضاف على العملة المحلية.

ومع أن المسألة لم تحسم بعد بشكل نهائي، فإن الكثير من الخبراء الاقتصاديين يؤكدون أن احتمال فك الارتباط غير وارد، ويرجحون عوضا عن هذا الخيار ربط العملات الخليجية بسلة يكون الدولار المكون الأساسي فيها.

أما التضخم فقد كان من أبرز المظاهر الاقتصادية التي لمسها سكان الإمارات العربية بشكل مباشر، حيث واجه هؤلاء ارتفاعا كبيرا وملحوظا في أسعار معظم السلع والخدمات، وبينما تؤكد الأرقام الرسمية أن نسبة التضخم هي 6% فقط، تقدرها جهات غير رسمية بـ10%.

وجاء الإعلان عن إطلاق السوق الخليجية المشتركة مع بدايات عام 2008 في القمة الخليجية الثامنة والعشرين التي استضافتها قطر قبيل نهاية 2007، ليطلق العنان لمزيد من الرخاء الاقتصادي، لما توفره هذه السوق من فرص إيجابية لأبناء الخليج العربي.

المشهد الثقافي
وعلى الجانب الآخر من المشهد العام لعام 2007، يظهر الجانب الثقافي ماثلا بقوة، وذلك بفضل الفعاليات الثقافية الضخمة التي استضافتها الإمارات والمشاريع الثقافية التي أطلقتها مثل برنامج شاعر المليون وأمير الشعراء ومشروع كلمة للترجمة، وإطلاق مشروع الموسوعة الوطنية.

المصدر : الجزيرة