المصريون لبوش: لا مرحبا في القاهرة
آخر تحديث: 2008/1/13 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/13 الساعة 00:36 (مكة المكرمة) الموافق 1429/1/6 هـ

المصريون لبوش: لا مرحبا في القاهرة

أوساط مصرية دعت إلى محاكمة جورج بوش بوصفه مجرم حرب (الفرنسية-أرشيف)

محمود جمعة-القاهرة

نددت أوساط سياسية مصرية بالزيارة المرتقبة للرئيس الأميركي جورج بوش ضمن جولته الحالية في الشرق الأوسط, ودعت إلى عدم الترحيب به في القاهرة.

وفي هذا الإطار ندد المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف بالزيارة، واستغرب في تصريح للجزيرة نت استقبال مصر لرجل قال إنه دمر البلاد العربية والإسلامية "بفُجر واضح وبلا عقل وأكد في اجتماعه بالصهاينة  تأييد أميركا الكامل لما يفعلوه بالشعب الفلسطيني".

ولم يتردد عاكف باتهام النظام المصري "بالتخاذل والانصياع لأوامر حاكم البيت الأبيض، وعدم التصرف بما يتناسب مع قدر مصر إقليميا ودوليا، والمتاجرة ببعض المواقف لادعاء استقلال زائف عن التوجهات الأميركية" في إشارة إلى التوتر القائم بين القاهرة وواشنطن بعد قرار الكونغرس تعليق جزء من المعونات الأميركية لمصر.

وعبر عاكف عن أسفه لعدم استطاعة الجماعة تنظيم وقفات احتجاجية بالتزامن مع زيارة الرئيس الأميركي بسبب ما وصفه بالحصار المفروض على الإخوان المسلمين.
النقابات المهنية
من جهتها تعتزم نقابة الصحفيين تنفيذ وقفة احتجاجية أمام السفارة الأميركية في القاهرة بعنوان "لا مرحبا بك في القاهرة" وذلك بالتزامن مع وصول بوش يوم 16 يناير الجاري.

أما في نقابة المحامين فقال مقرر لجنة الحريات منتصر الزيات للجزيرة نت إنه تم توجيه الدعوة لكافة القوى الوطنية والأحزاب السياسية والنقابات المهنية للمشاركة في وقفة احتجاجية, مشيرا إلى أنه يتوقع مشاركة "واسعة وغير مسبوقة" معربا عن تخوفه من إقدام الأمن على منع قيام التظاهرة أمام السفارة الأميركية.

واعتبر الزيات أن الوقفة تبعث برسالة إلى بوش بأنه "لا مرحبا به في عاصمة العرب". وأضاف "إذا كان النظام المصري وافق على استقباله لاعتبارات دبلوماسية، فإن الشعب يرفض وجوده وإن على هذا النظام ألا يتحدث باسم الشعب في مباحثاته مع بوش".

كما قال الزيات إن المصريين وكافة العرب والمسلمين "يعتبرون بوش مجرم حرب تجب محاكمته على جرائمه بحق الشعوب العربية في العراق وفلسطين ومسؤوليته المباشرة عن تجويع 1.5 مليون فلسطيني محاصر في قطاع غزة، وتحرش إدارته اليمينية المتصهينة بسوريا ولبنان وإيران".

أما مدير مركز يافا للدراسات الدكتور رفعت سيد أحمد فذهب إلى أن وضع مصر في ذيل قائمة الدول التي يزورها بوش "وضع طبيعي، وترجمة للنظرة الأميركية المتدنية لمصر ودورها في المنطقة، فواشنطن تعتبر القاهرة حليفا تقليديا ومضمونا وليس أمامه مساحة للمناورة على المستوى الدبلوماسي".

ولم يستغرب سيد أحمد المواقف الأميركية الأخيرة حيال مصر وقال إنها "كانت متوقعة لأن النظام  المصري قدم طوال ثلاثين عاما تنازلات مجانية لأميركا ولم يتصرف بما يتناسب مع حجم مصر بصفتها أكبر دولة عربية". وأضاف "لقد هانت مصر على حكامها، فهانت على بوش وغيره".

تأييد بوش للمواقف الإسرائيلية أغضب المصريين (رويترز)
وعن قيمة الزيارة يذهب سيد أحمد إلى أنه لا قيمة لزيارة بوش للمنطقة على المستوى الإستراتيجي، وأنها في أفضل الأحوال "زيارة علاقات عامة أو سياحة" معتبرا أن قيمتها الوحيد هي إعطاء دفعة معنوية لإسرائيل.

كما رأى سيد أحمد أن الهدف أيضا من جولة بوش حفز دول الخليج على شراء السلاح الأميركي مدفوعين بما وصفها الهلوسات الأمريكية بخطورة إيران على الخليج، وتهيئة الرأي العام في المنطقة للقبول بمزيد من الحصار السياسي والاقتصادي على إيران.

طلب برلماني
من جهته طالب الصحفي والنائب البرلماني المستقل مصطفى بكري السلطات المصرية بمنع بوش من دخول البلاد، واصفا إياه بأنه "مجرم حرب, واتهمه بالمسؤولية عن قتل أكثر من مليون مواطن عراقي والاعتداء على سيادة بلد عربي شقيق".

واستند بكري، في طلب عاجل تقدم به إلى رئيس البرلمان عن الزيارة، إلى ما وصفه بتدخل الرئيس الأميركي في الشؤون الداخلية المصرية.

كما اتهم بكري الرئيس الأميركي بتقديم الدعم المادي لمن أسماهم "عملاء  يطالبون بالتدخل العسكري الأميركي في مصر تحت زعم تحقيق أجندة الإصلاح".
المصدر : الجزيرة