أهالي جزيرة مصرية يقيمون حفلا فنيا لمقاومة إجلائهم
آخر تحديث: 2008/1/1 الساعة 06:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2008/1/1 الساعة 06:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/23 هـ

أهالي جزيرة مصرية يقيمون حفلا فنيا لمقاومة إجلائهم

الجرافات تعمل بالجزيرة منذ شهور والسكان يتهمون الحكومة بالتخطيط لإجلائهم (الجزيرة نت)


محمود جمعة-القاهرة

بعد أن جربوا الكثير من وسائل الاحتجاج، لجأ سكان جزيرة "القرصاية" في مصر إلى الاستعانة بالفن في مناسبة رأس السنة لإيصال صوتهم إلى السلطات المصرية.

فقد ودع سكان الجزيرة سنة 2007 باحتفال فني احتجاجا على خطط الحكومة للاستحواذ على أراض بجزيرتهم، بعد أن استنفدوا وسائل أخرى بدأت بالاعتصام وانتهت بإقامة دروع بشرية لحماية الأرض عندما لجأت الدولة إلى الجيش لحراسة آليات ومعدات بدأت العمل في تمهيد أرض الجزيرة.

معارض وغناء
وأشرف على الاحتفال الفنان التشكيلي العالمي محمد عبلة، وهو أحد قاطني الجزيرة، وشارك فيه العديد من رموز وقوى المعارضة المصرية.

وضم الحفل معرضا للرسوم الكاريكاتيرية عن أزمة "القرصاية" و"مؤامرات" رجال الأعمال المقربين من الحكومة للاستيلاء عليها، وكذا معرضا فنيا للصور الفوتوغرافية استعرض جمال الجزيرة وموقعها الساحر بوادي النيل على مقربة من العاصمة القاهرة.

كما شاركت في الحفل فرقة "إسكندريلا" بأغان وطنية وحماسية أشادت بـ"صمود أهالي الجزيرة ودفاعهم المستميت عن أرضهم"، وقدم فيه المطرب وجيه عزيز أغاني ذات عمق إنساني.

تطوير أم ترحيل؟
وتعمل منذ شهور عدة جرافات على مدار ساعات اليوم تحت حراسة قوات من الجيش المصري لإعادة تشكيل الجزيرة ذات الأرض المنخفضة.

وتقول الحكومة إن هدفها تطوير الجزيرة، لكن السكان يتهمونها بالتخطيط لإجلائهم منها وبيعها لمستثمرين يقيمون فيها مشاريع سياحية، مؤكدين أن الحكومات المتعاقبة حاولت مرارا "ترويعهم" ليرحلوا.

وأرض جزيرة "القرصاية" تابعة اسميا للدولة، لكن العديد من السكان لهم "حقوق وضع اليد"، وفي حوزتهم الكثير من المستندات التي يقولون إنها تثبت سداد ما عليهم من أموال والوفاء بالتزاماتهم.

سكان الجزيرة لجؤوا إلى الفن للاحتجاج بعد اعتصامات عدة (الجزيرة نت)
ويسكن الجزيرة نحو خمسة آلاف شخص معظمهم مزارعون فقراء بالإضافة إلى بعض أفراد الطبقة الراقية الذين اجتذبهم الهدوء والخضرة للإقامة فيها.

ليسوا وحدهم
وقال جورج إسحاق المنسق العام المساعد لحركة "كفاية" والمشرف العام على الاحتفال للجزيرة نت إن "أهم مكسب للحفل أنه أشعر أهالي الجزيرة بأنهم ليسوا بمفردهم وأن ملايين المصريين يشاطرونهم محنتهم ويعتبرونها قضيتهم الشخصية".

وأشار إلى مشاركة العديد من الرموز الوطنية والسياسية وممثلي منظمات حقوق الإنسان، كما شارك وفد من موظفي الضرائب العقارية بقيادة الناشط العمالي كمال أبو عيطة الذي قاد زملاءه لأشهر اعتصام أمام مقر مجلس الوزراء استمر لمدة 12 يوما قبل أن تستجيب الحكومة لمطالبهم الخاصة بزيادة رواتبهم.

وأكد إسحاق أن "الضمانة الوحيدة للحفاظ على الجزيرة، أن يسير أهلها على درب العمال في الإضراب والاعتصام حتى ترجع الدولة عن خططها بالاستيلاء على أرض الجزيرة"، مشيدا بالحضور الكثيف للشباب "الذين فضلوا قضاء احتفال رأس السنة للتضامن مع أهالي الجزيرة، وتركوا الاحتفالات الصاخبة في النوادي".

ومن جهته قال الفنان محمد عبلة "نسعى للفت الأنظار بوسائل جديدة من المقاومة السلمية"، وأضاف "نضطر لتبادل نوبات المبيت خارج بيوتنا منذ خمسة أشهر لنحول دون مصادرة أراضينا".

المصدر : الجزيرة