انتفاضة الأقصى تدخل عامها الثامن ووراءها آلاف الشهداء
آخر تحديث: 2007/9/29 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/29 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/18 هـ

انتفاضة الأقصى تدخل عامها الثامن ووراءها آلاف الشهداء

مقابر الشهداء شاهد على جرائم الاحتلال الإسرئيلي ضد الفلسطينيين (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-الضفة الغربية

تدخل انتفاضة الأقصى اليوم عامها الثامن بعد استشهاد آلاف الفلسطينيين وإصابة عشرات الآلاف إلى جانب خسائر مادية كبيرة بسبب اعتداءات وممارسات الاحتلال الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وبهذه المناسبة أصدرت مؤسسات فلسطينية تقارير وإحصاءات عن الخسائر الفلسطينية خلال هذه الفترة، تظهر جميعها حجم العنف الذي استخدمه الاحتلال الإسرائيلي طيلة سبعة أعوام ضد الشعب الفلسطيني.

وتضمنت تلك التقارير عدد الشهداء وحجم الأضرار الاقتصادية وبيانات عن استمرار التوسع الاستيطاني في أراضي الضفة الغربية وما صاحبه من ارتفاع نسبة الهجرة الداخلية والخارجية.

الاحتلال الإسرائيلي اعتقل حوالي 11 ألف فلسطيني منذ بدء الانتفاضة (الجزيرة نت-أرشيف)
الشهداء وجرحى
يفيد التقرير الذي أصدره الجهاز المركزي للإحصاء بأن عدد الشهداء منذ انطلاق انتفاضة الأقصى يوم 28 سبتمبر/أيلول 2000 وحتى 30 يونيو/حزيران الماضي بلغ 4839 شهيدا، يضاف إليهم نحو 40 شهيدا سقطوا خلال الشهور الثلاثة الأخيرة.

وجاء في التقرير أن 4803 شهداء من بين الشهداء سقطوا في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، منهم 4519 من الذكور و284 من الإناث، فيما سقط 36 شهيدا في الأراضي المحتلة عام 1948. وأشار التقرير إلى أن العام 2002 كان أكثر أعوام الانتفاضة دموية حيث سقط خلاله 1192 شهيدا.

وبين التقرير أن 921 من بين الشهداء تقل أعمارهم عن 18 سنة أي ما نسبته 19%، فيما تركزت أعداد الشهداء في الفئة العمرية بين 18 و29 عاما حيث بلغ عددهم في هذه الفئة 2713 شهيدا أي بنسبة 56.1% من إجمالي الشهداء.

وبخصوص الجرحى ذكر التقرير أن 31445 فلسطينيا جرحوا خلال الفترة المذكورة وأن نسبة الإصابات بالرصاص الحي بلغت نحو 26.6% من إجمالي الإصابات.

من جهة أخرى تقدر مؤسسات مختصة أن قوات الاحتلال اعتقلت منذ اندلاع انتفاضة الأقصى نحو أحد عشر ألف فلسطيني.

تضرر التعليم
ولم يكن قطاع التعليم بمنأى عن اعتداءات الاحتلال الذي ألحق أضرارا بالغة بالبنية التحتية للعملية التربوية بطرق ووسائل مختلفة، حيث بلغ عدد المدارس التي تم إغلاقها وتشويش الدراسة فيها 498 مدرسة، فيما تعرضت 1289 مدرسة إلى الإغلاق المؤقت و297 مدرسة تم قصفها.

وتطرق تقرير الإحصاء إلى الآثار الاجتماعية والاقتصادية والمعيشية على الفلسطينيين خلال السنوات السبع الماضية، مشيرا إلى تراجع الوضع الاقتصادي وازدياد عدد المستوطنين في الضفة الغربية بنسبة 26%.

وبشأن الهجرة أوضح أن نسبة الأفراد الذين غيروا مكان إقامتهم حتى تنفيذ المسح (15/6/2006 ) -سواء كانوا يقيمون داخل الأراضي الفلسطينية أو قدموا من الخارج- قد بلغت 19.5% من مجمل السكان، في حين ترتفع النسبة لدى الأفراد من قطاع غزة عنها في الضفة الغربية، إذ بلغت 21.7% و18.3% على التوالي.

اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت أيضا البنية التحتية الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)
نسبة الفقر
وعن مؤشر الفقر أشارت النتائج التي نشرها جهاز الإحصاء إلى ارتفاع نسب الفقر مقارنة مع سنوات ما قبل الانتفاضة، حيث عانت 30.8% من الأسر الفلسطينية من الفقر خلال العام 2006.

وفي ظل تلك الأوضاع بلغ عدد العاطلين عن العمل في الفترة الممتدة بين الربع الثالث لعام 2000 والربع الثاني لعام 2007 حوالي 177 ألف شخص.

وعن سوق العمل تفيد الإحصائيات بأن نسبة المشاركة في القوى العاملة من إجمالي القوة البشرية انخفضت من 43.5% في الربع الثالث عام 2000 إلى 42.4% في الربع الثاني 2007.

أما بالنسبة للناتج المحلي الإجمالي لعام 2006 فبلغ 4.107 مليارات دولار وهو أقل بحوالي 3.6% من الناتج المحلي الإجمالي قبيل انتفاضة الأقصى، كما تراجع نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي بحوالي 23%، وارتفع الرقم القياسي لأسعار المستهلك خلال نفس الفترة بمقدار 23.5%.

المصدر : الجزيرة