روسيا تمهد لـ"محلل" رئاسي بانتظار عودة بوتين
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/16 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/9/5 هـ

روسيا تمهد لـ"محلل" رئاسي بانتظار عودة بوتين

فلادمير بوتين يرتب الأوراق لعودته في عام 2012 (الفرنسية)

مع احتدام الجدل عن انتهاء فترة الولاية الثانية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يعد حديث الروس يدور عن خليفته بل عن السيناريو الذي سيعود به بوتين مرة أخرى إلى الرئاسة في عام 2012.
 
أما خليفته فلن يتعدى دوره أن يكون "محللا" لمدة أربع سنوات، وامتد الحديث إلى رئيس الوزراء الجديد ودوره في المساعدة على عودة بوتين، ورجح رئيس الغرفة العليا في البرلمان الروسي سيرجي ميرنوف السبت وجود مخطط لدى الرئيس الروسي للحصول على فترة ولاية ثالثة.
 
ذلك أن قرار بوتين ترشيح شخصية غير معروفة سياسيا لتولي منصب رئيس الوزراء في روسيا يمكن أن يجعل من السهل بالنسبة لبوتين -الذي تنتهي مدة رئاسته العام المقبل- العودة إلى السلطة في وقت لاحق.
 
نهج يلتسين
وافترض المحللون الذين يراقبون الشؤون الروسية أن بوتين سيتبع نهجا وضعه سلفه بوريس يلتسين ويرشح شخصية لها ثقل سياسي كبير لتولي منصب رئيس الوزراء، وهذا الشخص سيصبح بعد ذلك المرشح المفضل لبوتين في انتخابات الرئاسة التي ستجرى في مارس/آذار المقبل.
 
لكن تعيين رئيس الهيئة الاتحادية للرقابة المالية فيكتور زوبكوف كسر هذا النمط وقدم عنصرا جديدا من الشكوك بشأن الخلافة.
 
وقال بوتين وهو يفسر اختياره المفاجئ إن هدفه الأساسي هو ضمان استمرار سياساته. وتلقى هذه السياسات شعبية بين الناخبين وجمعت بين النمو الاقتصادي السريع والسيطرة المركزية على البلاد وثقة متزايدة في النفس في الخارج.
 
ويركز المحللون على حليفين رئيسيين لبوتين هما سيرجي إيفانوف وديمتري ميدفيديف اللذين يتوليان منصب النائب الأول لرئيس الوزراء، كما يضم السباق شخصيات أقل شهرة مثل رئيس هيئة السكك الحديدية فلاديمير ياكونين.
 
ويقولون إن ترشيح زوبكوف يمكن أن يسلط الضوء على خطط بوتين الشخصية، وهي مسألة رئيسية أخرى للخلافة في روسيا.
 
ولا يمكن لبوتين خوض الانتخابات التي ستجرى في عام 2008 بعد أن تولى الرئاسة فترتين متعاقبتين، لكنه أوضح أنه يخطط للبقاء نشطا في السياسة بعد أن يسلم السلطة إلى خلفه وإن لم يذكر تفاصيل.
 
ولم يستبعد بوتين (54 عاما) الذي يتمتع بصحة جيدة للغاية، أن يرشح نفسه مرة أخرى للرئاسة في عام 2012 وهو ما يسمح به الدستور.
 
ويتوقع كثير من الروس عودة بوتين، غير أنه في نظام يصبح بموجبه الرئيس مركز السلطة فإن بوتين ربما كان يغامر باكتشاف أن من سيضعه في الكرملين في مارس/آذار المقبل غير راغب في تسليم السلطة بعد مدة ولاية واحدة، وقد يعترض طريق إعادة انتخاب بوتين.
 
رئيس انتقالي
وأشار مراقب سياسي من وكالة الإعلام الروسية ونوفوستي -وهي وكالة أنباء حكومية لها علاقات وثيقة بالكرملين- إلى أن زوبكوف قد يكون مفيدا جدا كرئيس انتقالي في سيناريو عودة بوتين.
 
وقال أندريه فارفا في تحليل نشرته وكالة الإعلام الروسية إنه من السهل نسبيا تعزيز شعبية زوبكوف الذي كان مسؤولا على مدى سنوات عديدة عن مكافحة غسل الأموال والفساد.
 
وأضاف فارفا أن ميزته الرئيسية هي سنه ولا يسمح لزوبكوف بحكم القانون خوض الانتخابات المقبلة لأنه سيبلغ السبعين في عام 2012 وهو أقصى سن لمرشح الرئاسة.
 
أما الباحثة بمركز "كارنيجي موسكو للدراسات" ماشا ليبمان فقالت إن زوبكوف، وهو من الموالين لبوتين وعمل معه في إدارة سان بطرسبرغ، قد يكون مفيدا لبوتين رئيس وزراء تحت قيادة رئيس جديد.
 
وقالت هذا الرجل يدين بولاء شخصي شديد لبوتين، وأضافت  أن منصبه السابق سمح له بأن يعرف كل شيء عن كل شخص وأنه مراقب مثالي، موضحة أن زوبكوف نفسه لم يستبعد يوم الخميس خوض انتخابات الرئاسة.
المصدر : وكالات