أسبوع بارد من الحملات الانتخابية بالمغرب
آخر تحديث: 2007/9/1 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/9/1 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/19 هـ

أسبوع بارد من الحملات الانتخابية بالمغرب

وزارة الداخلية أقرت ببرود العملية الانتخابية (الجزيرة نت)


الحسن السرات-الرباط

انتهى الأسبوع الأول من الحملة الانتخابية بالمغرب متسما بالبرودة وعزوف الناخبين عن المشاركة في المهرجانات الخطابية التي نظمتها الأحزاب المغربية الـ33 المشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة في السابع من الشهر الجاري.

ولأول مرة في تاريخ الانتخابات المغربية أدلت وزارة الداخلية بأرقام وإحصائيات تؤكد هذا العزوف، إذ أوضحت أن عدد الحضور في 28 مهرجانا خطابيا نظمها 28 حزبا لم يتجاوز 23 ألف مواطن.

وحسب الوزارة فإن 14 ألف مواطن حضروا مهرجانات نظمتها أحزاب الائتلاف الحكومي، و9000 آخرون حضروا مهرجانات الأحزاب الأخرى.

وأعلنت اللجنة المركزية المشتركة بين وزارة الداخلية ووزارة العدل يوم الجمعة أن عدد الشكاوى المرفوعة ضد الوزراء المشاركين في الانتخابات بلغ 14 شكوى، ورفض منسق اللجنة الكشف عن أسماء هؤلاء الوزراء.

أسبوع ساخن
في المقابل يتوقع جل المراقبين أن تشتد الحملة في الأسبوع المقبل، بعد أن استكملت الأحزاب المسح الجغرافي للدوائر، وتستعد للمسيرات الكبيرة.

وكيلة اللائحة الوطنية للنساء بحزب العدالة والتنمية بسيمة الحقاوي عزت برودة الحملة الانتخابية إلى عزوف المواطنين عن السياسة والأحزاب بسبب "هيمنة الفساد والمفسدين على الساحة السياسية طيلة الفترة السابقة"، وأيضا بسبب صعود من يدعون "أصحاب الشكارة" إلى المناصب البرلمانية والجماعية بفضل شرائهم لأصوات الناخبين الكبار والصغار.

غير أن نائبة العدالة والتنمية استثنت حملة حزبها من البرود والعزوف، وأكدت أنها بصفتها وكيلة للائحة الوطنية للنساء كانت ملزمة بالطواف على عدد كبير من المدن بالمغرب في هذه الحملة، منوهة إلى تجاوب الناخبين مع حزبها تجاوبا يختلف من مدينة إلى أخرى.

السياسيون لم يستطيعوا أن يجلبوا الناخبين لأمسياتهم الانتخابية (الجزيرة نت)
ومن الأسباب التي قد يكون لها أثر في إضفاء برودة على أجواء الأسبوع الأول من الانتخابات، انتهاء الإجازات الصيفية وبداية العام الدراسي واستقبال شهر رمضان المبارك.

أعمال عنف
وشهد الأسبوع الأول للحملة بعض أعمال العنف، كان أخطرها الاعتداء الذي تعرض له عبد الرحيم الزيداني وكيل لائحة حزب النهضة والمرشح في مدينة المحمدية المحاذية، عندما قام شخصان مجهولان بطعنه بالسكين.

ولم يستبعد رئيس الحزب شكيب بنسودة وقوف مرشحين منافسين وراء هذا الهجوم.

كما سجلت حالة عنف بمدينة العيون بالصحراء، وفي منطقة نائية بابن أحمد بعمالة سطات قام مجهولون بتفجير مكتب للتصويت.

المصدر : الجزيرة