فلسطينيو الداخل يدعون لعودة الحوار والوحدة الفلسطينية (الجزيرة نت)
 
عاطف دغلس-نابلس
 
تبذل الحركة الإسلامية بالداخل الفلسطيني المحتل عام 48 جهوداً كبيرة من أجل إعادة فتح الحوار بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني(فتح) وحركة المقاومة الإسلامية حماس.
 
ودعا رئيس الحركة بالداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح في تصريح خاص للجزيرة نت القيادة الفلسطينية "في كافة أماكن تواجدها في الضفة والقطاع" إلى "ضرورة كسر الجمود الفلسطيني وفتح باب الحوار بهدف الخروج من المأزق ومن مرحلة القطيعة الخطيرة، سعياً نحو إكمال المسيرة الفلسطينية الهادفة لإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف".

نداء لكلا الطرفين
 رائد صلاح: مصممون على لأم الجراح (الجزيرة نت-أرشيف)
كما توجه الشيخ صلاح بنفس الدعوة للرئيس محمود عباس مؤكداً أنه سيتوجه بنفس الروح إلى الحكومة الفلسطينية في غزة "وتحديداً الرئيس إسماعيل هنية" مشيراً إلى أنه يفضل لقاء هنية، إلا إذا حالت الظروف الأمنية دون ذلك فسيجتهد للقاء من يمثله بالضفة الغربية.

وأكد الشيخ صلاح على تصميمهم "مواصلة رفع هذا النداء لكلا الطرفين"  خاصة بعد لقائهم أمس بالرئيس عباس في مقر المقاطعة برام الله.

وأشار الشيخ صلاح إلى أن الرئيس عباس يشترط أن تعيد حماس الأمور إلى ما كانت عليه قبل أحداث 16 يونيو/حزيران "وعندها سيفتح باب الحوار"، وأكد على جديته بتوصيل هذا النداء إلى حركة حماس.

دعوة لإنهاء الصراع
من جهته قام وفد ممثل للجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في إسرائيل، أمس بزيارة للرئيس عباس، وذلك لإيصال رسالة باسم فلسطينيي الداخل بدعوة الطرفين الفلسطينيين إلى العودة لطاولة الحوار الوطني الفلسطيني وإنهاء حالة الصراع الأخوي.

"
ما حصل يعتبر سابقة في تاريخنا الفلسطيني
"
وقال الوفد في بيان له -أرسلت نسخة منه للجزيرة نت- إن الشيخ عبدالله نمر درويش ممثلا عن الحركة الإسلامية (الجناح الجنوبي) أكد على أن الشعب الفلسطيني لا يرتضي أن يكون الحسم العسكري هو الحل الوحيد للنزاع بين الطرفين وإنما يجب الاحتكام إلى صندوق الاقتراع، و"ما حصل يعتبر سابقة في تاريخنا الفلسطيني".

كما أكد الشيخ درويش على ضرورة الفصل بين السلطات الثلاث وبناء الأجهزة الأمنية وفقاً لأساس وطني بعيد عن الفصائلية، وشدد على ضرورة إعادة هيكلة منظمة التحرير الفلسطينية لاستمرار مسيرة الشعب بما يتلاءم مع الوضع الراهن والمستجدات.

تحركات من داخل الكنيست
عباس زكور أكد اجتماعه بممثلين عن فتح وحماس (الجزيرة نت-أرشيف)
وكان عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية والقائمة الموحدة والعربية للتغيير الشيخ عباس زكور قد بادر الأسبوع الماضي إلى عقد اجتماع مع قيادات من حركتي فتح وحماس في محافظة جنين للتأكيد على ضرورة مواصلة الحوار الوطني الفلسطيني من الحركتين.

وتم خلال اللقاء التأكيد على ضرورة إعادة اللحمة الوطنية والحوار الوطني الفلسطيني بين الأشقاء من حركتي فتح وحماس.

المصدر : الجزيرة