حلفاء واشنطن في العراق وآلام ما قبل الرحيل
آخر تحديث: 2007/8/27 الساعة 17:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/27 الساعة 17:36 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/14 هـ

حلفاء واشنطن في العراق وآلام ما قبل الرحيل

جنود من قوات التحالف في العراق في معسكرهم بمطار بغداد 2006 (الفرنسية)

محمد عبد العاطي
 
حينما قررت الولايات المتحدة غزو العراق عام 2003 كانت بحاجة إلى حلفاء يساندونها في فعلتها، وبعد أن عجزت عن الحصول على صك الشرعية المطلوب من الأمم المتحدة سارت منفردة في تكوين تحالف دولي شاركت الولايات المتحدة مشروعها ونظرتها.
 
وبعد أربعة أعوام تبدو واشنطن وحيدة وقد انفض عنها حلفاء وانشغل آخرون في حزم الحقائب استعدادا للرحيل ومن تردد اكتفى بوجود رمزي.
 
التحالف وبدء الحرب
في العشرين من نوفمبر/تشرين الثاني 2002 أعلن الرئيس جورج بوش بعد جولة قام بها في أوروبا واجتماعات عقدها مع قادة حلف الناتو أنه نجح في حشد 49 دولة كلها "مؤيدة" للحرب الرامية إلى "تحرير الشعب العراقي" وتأمين العالم من مخاطر "أسلحة الدمار الشامل" التي بحوزته.
 
اعتبر كثيرون حينها أن إعلان الرئيس الأميركي دعاية وحرب نفسية لأن الكثير من حلفائه في حرب العراق كانوا دولا صغيرة غير مؤثرة في مسرح السياسة الدولية.
 
ومن بين 49 دولة متحالفة ضد العراق شاركت خمس دول فقط في العمليات العسكرية.
 
 ففضلا عن الولايات المتحدة التي استخدمت 250 ألف جندي، كانت مشاركات الحلفاء على النحو التالي:
 

الدولة المحاربة

عدد الجنود

بريطانيا

45 ألفا

أستراليا

2000

الدنماراك

300

بولندا

194

 
أما بقية دول تحالف بوش فقد جاء دورها بعد أن وضعت الحرب أوزارها، فمنها من قدم مساعدات أمنية واستخباراتية، ومنها من قدم مساعدات فنية (تدريب قوات عراقية)، ومنها من قدم مساعدات إنشائية تعميرية.
 
خسائر ما قبل الانسحاب
نعوش تضم جثث جنود أميركيين قتلوا في العراق (رويترز)
لم يكد يمر على قوات الاحتلال في العراق أيام معدودة حتى بدأت العمليات المسلحة ضدها، وتصاعدت الهجمات خلافا للتوقعات الحلفاء ووعود بوش.
 
وصلت أعداد قتلى قوات التحالف وفقا للمصادر الرسمية الأميركية حتى الرابع والعشرين من أغسطس/آب الجاري أكثر من أربعة آلاف قتيل، منهم 3700 أميركي، والبقية من بلدان التحالف المختلفة.
 
أما أعداد الجرحى فقد تجاوزت 27 ألفا، أغلبهم من الأميركيين، وكثير من تلك الإصابات كانت عاهات مستديمة.
 
وقد توزع قتلى الحلفاء على النحو التالي:

الدولة

الجنود القتلى

بريطانيا

168

إيطاليا

33

بولندا

21

إسبانيا

11

أوكرانيا

18


 
إزاء هذه الخسائر قررت بعض دول التحالف الانسحاب كليا من العراق، وكان أبرز المنسحبين:

الدولة

العدد عام 2003

تاريخ الانسحاب

إيطاليا

3200

11/2006

أوكرانيا

1650

12/2005

هولندا

1345

3/2005

إسبانيا

1300

4/2004

بينما اكتفى آخرون بتقليص حضورهم العسكري، وذلك على النحو التالي

الدولة

 الجنود عام 2003

العدد حاليا

تاريخ الإحصائية

الولايات المتحدة

250 ألفا

158 ألفا

7/2007

بريطانيا

45 ألفا

5500

5/2007(قريبا سيتم سحب 5 آلاف منهم) 

بولندا

شارك في الغزو 194 ثم وصل عددهم بعد الغزو 2500

900

2/2007

استراليا

2000

638

2/2007

الدنمارك

شارك في الغزو 300 ثم زاد العدد بعد الغزو إلى 430

180

7/2007

هذه القوات التي انسحبت أو التي خفضت من أعداد قواتها استعاضت عنها الولايات المتحدة بقوات مرتزقة تابعة لشركات خاصة، وقد تجاوز عددهم في العراق حاليا 50 ألفا.

المصدر : الجزيرة