الجمهور حرص خلال زيارة دائرة المستشارية التعرف على آلية عمل الحكومة (الجزيرة- نت)
 
شارك نحو 100 ألف شخص من الألمان والأجانب المقيمين بألمانيا في أكثر من 1600 فعالية ببرلين طوال اليومين الماضيين ضمن الاحتفال باليوم المفتوح للحكومة الألمانية.
 
وأقيمت الاحتفالات المنظمة للمرة التاسعة على التوالي -بدعوة من المستشارة أنجيلا ميركل- تحت عنوان "معا نصنع النهضة".
 
وشملت هذه الفعالية فتح الأبواب المغلقة لدائرة المستشارية الألمانية ومقار ست عشرة وزارة حكومية ومراكز إعلامية وثقافية والمتاحف العامة أمام الزائرين من صباح السبت إلى مساء الأحد الماضيين.
 
وعمل جميع المؤسسات المشاركة في اليوم المفتوح على تمكين الجمهور من إلقاء نظرة مقربة علي كواليس دوائر السلطة وصناعة القرار، والتعرف على سياسة الحكومة الألمانية وآليات عملها في المجالات المختلفة.
 
ونظمت على هامش الاحتفالات برامج ثقافية وترفيهية متنوعة ومسابقات في المعلومات العامة، ومواعيد لالتقاط الصور التذكارية مع وزراء والحصول علي توقيعاتهم فضلا عن جولة في أقسام الوزارات والاطلاع على الخلفيات التاريخية لمباني مقراتها وطابعها المعماري.
 
مقر الحكومة
وطافت الجزيرة نت في دائرة المستشارية حيث مكتب المستشارة أنجيلا ميركل وكذا الوزارات والمؤسسات العامة المشاركة في اليوم المفتوح.
 
لوحات مستشاري ألمانيا السابقين حظيت باهتمام الزائرين (الجزيرة-نت)
وفي دائرة المستشارية ألقى الزائرون أمام بوابتها الرئيسية نظرة علي سيارة رئيسة الحكومة الألمانية، وحرصوا بعد ذلك على التقاط صور تذكارية أمام لوحات زيتية لمستشاري ألمانيا بعد الحرب العالمية الثانية، وكان لافتا اهتمام معظم الزائرين بأخذ صور أمام لوحة المستشار السابق غيرهارد شرودر.
 
وكان مكتب المستشارة الألمانية بالدور السابع المكان الوحيد الذي لم يسمح بزيارته في مبنى الحكومة بسبب تخوف المسؤولين من عدم قدرة المصاعد الأربعة العاملة داخل المبنى من استيعاب أعداد الزائرين الكثيفة.
 
ومقابل ذلك تعرف الجمهورعلى كافة المعلومات المتعلقة بهذا المكتب من خلال فيلم عرضته شاشات وضعت بمقار المؤسسات المشاركة في اليوم المفتوح.
 
وفي حديقة دائرة المستشارية رخص للزائرين بالجلوس والتصوير في موقع متحرك استخدمه رؤساء الدول الصناعية الكبرى خلال اجتماعهم في يونيو/حزيران الماضي بمنتجع هيليغندام في شمال ألمانيا.
 
ورغم انشغال المستشارة ميركل بالإعداد لزيارتها للصين فإنها حرصت على اللقاء المباشر مع جمهور الزائرين داخل حديقة مقرها الحكومي والحديث إليهم ساعة كاملة حول السياسات الداخلية والتكنولوجيا الحديثة وكذا هواياتها ومواضيع متنوعة.
 
الداخلية والخارجية
ودخل الوزراء في الحكومة الألمانية في حوار مباشر داخل مكاتبهم مع الزائرين، وأقيم في المركز الألماني للمؤتمرات الصحفية مؤتمر صحفي أجاب فيه المتحدث باسم الحكومة الألمانية ونائبه والمتحدثون باسم الوزارات الاتحادية والولايات الألمانية الست عشرة، على أسئلة الجمهور.
 
كما شهد المركز مؤتمرا آخر تحدث فيه عدد من الصحفيين الأجانب عن تجاربهم الإعلامية في ألمانيا.
 
الأطفال استفادوا من برامج متنوعة خلال فعاليات اليوم المفتوح (الجزيرة -نت)
وقدمت الداخلية الألمانية لزائريها معلومات عامة عن الشرطة الاتحادية والمتفجرات وكلاب وحدة مكافحة المخدرات.
 
وتعرف زوار وزارة الخارجية علي أقسامها وسفاراتها المنتشرة في 228 دولة في العالم وطبيعة عمل الدبلوماسيين الألمان، وتحدث وزير الخارجية فرانك فالتر شتاين ماير وموظفو مكتبه للجمهور عن طرق الإعداد لزيارة أي مسؤول دولي لألمانيا.
 
وسمحت الخارجية الألمانية لأول مرة في تاريخها للزائرين بالاطلاع على 155 ألف وثيقة يضمها أرشيفها السياسي عن تاريخ ألمانيا وسلكها الدبلوماسي منذ عام 1867.
 
برامج للأطفال
وأولت فعاليات اليوم المفتوح اهتماما خاصا بالأطفال حيث أقيمت لهم مجموعة حافلة من البرامج المنوعة وسمح لهم بركوب الطائرة المروحية للمستشارة ميركل.
 
وحصل الزائرون الصغار لمركز الصحافة الألماني (وزارة الإعلام) على عضوية فخرية في نقابة الصحفيين، وأقيمت لهم ستة مؤتمرات صحفية استجوبوا فيها كصحفيين عددا من الوزراء ونائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية توماس شتيج.
 
كما قدمت نشرة أخبار الأطفال بالقناة الثانية بالتلفزة الألمانية زد دي أف بثا مباشرا من مركز الصحافة.



المصدر : الجزيرة