الشباب الفلسطيني انقسام سياسي وآثار احتلال
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 01:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :تغريدة لسعد الحريري: في طريقي إلى المطار والقول بأني محتجز كذب
آخر تحديث: 2007/8/16 الساعة 01:46 (مكة المكرمة) الموافق 1428/8/3 هـ

الشباب الفلسطيني انقسام سياسي وآثار احتلال

انتشار ثقافة ارتياد المقاهي والتدخين لدى الشباب الفلسطيني بسبب البطالة (الجزيرة نت)

                                                         

أحمد فياض-غزة

 

يعاني الشباب الفلسطيني أوضاعا صعبة نتيجة لممارسات الاحتلال وحالة الانقسام الداخلي وعلى نحو ينذر بتدهور أوضاعهم وانسداد آفاق المستقبل أمام تطلعاتهم، على الرغم من الشعارات التي ترفعها السلطة الفلسطينية والمنظمات الأهلية والدولية بخصوص رعاية الشباب.

 

إذ تؤكد نتائج الإحصائيات الرسمية التي أعدها الجهاز الفلسطيني المركزي للإحصاء، أن ثلث الشباب الفلسطيني يفكرون بالهجرة نتيجة تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

 

وفي هذا الإطار قال الباحث الفلسطيني في شؤون التنمية والمجتمع المدني تيسير محيسن للجزيرة نت إنه ورغم بعض الإنجازات والمشاريع التي اضطلعت بها السلطة الفلسطينية منذ نشأته عام  1994، فإن موضوع الشباب وقضاياه واهتماماته لم ينل الحصة الكافية من توجهات وخطط الحكومات الفلسطينية المتعاقبة.

 

 كما لفت إلى أن الشباب الفلسطيني من أكبر الفئات تضررا من الممارسات والأخطاء وسوء الإدارة والفساد والمحسوبية والاقتتال على السلطة، فضلا عن الفقر والبطالة والميل نحو العنف وسلوك الجريمة أو الاكتئاب والتفكير بالهجرة.

 

بطالة الخريجين
من جانبه قال المدير التنفيذي لمنتدى "شارك" في قطاع غزة مهيب شعث إن الشباب المهنيين والأكاديميين من خريجي المعاهد والجامعات في القطاع باتوا يعانون في السنوات الأخيرة من ارتفاع معدلات الفقر والبطالة.

 

وأضاف أن مستقبل الشباب الفلسطيني يلفه الكثير من التشاؤم إذا ما استمر الواقع الراهن، مشيرا إلى أن محاولات استيعاب الطاقات الشبابية كانت جهودا متناثرة لا يربطها هدف  إستراتيجي موحد.

 

واشتكى مهيب في تصريحات للجزيرة نت من غياب البرنامج الوطني الذي يضمن تكامل كافة الجهود لاستيعاب طاقات الشباب ويرعاها ويحاول إيجاد فرص اقتصادية وبرامج تهتم بتوفير الفرص المناسبة لاكتساب الخبرات والتجارب من المجتمعات العربية والعالمية.

 

وحذر من خطر إقبال الشباب الفلسطيني على المشاركة في نشاطات وبرامج ومشاريع تابعة لمؤسسات أجنبية وأميركية تشترط أن يتم تنفيذها بما يتناسب مع أهوائها السياسية في المنطقة.

المصدر : الجزيرة