التسمم الغذائي دخل باب السجال السياسي بين الحكومة والإسلاميين (الجزيرة نت)


محمد النجار-عمان

 

"عام التسمم الغذائي بامتياز" هذا هو العنوان الذي اختارته كتلة نواب جبهة العمل الإسلامي في البرلمان الأردني للعام الجاري، بعد أن سجلت المستشفيات مئات حالات الإصابة بالتسمم لمواطنين نتيجة تناولهم وجبات "شاورما دجاج" في حادثة هي الثالثة من نوعها العام الحالي.

وتوفي الشاب بلال التلاوي (23 عاما)، فيما أصيب مئتي مواطن في مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين بالتسمم نتيجة تناولهم وجبات "شاورما دجاج" اشتروها من مطعم شعبي، وكان أكثر من ألف مواطن أصيبوا بالتسمم نتيجة تناولهم ذات المادة في مدينتي الرصيفة ومادبا قبل أشهر.

الكتلة البرلمانية للنواب الإسلاميين أصدرت بيانا اعتبرت فيه عام 2007 "عام التسمم الغذائي بامتياز حيث بدأ بتسمم مادبا ثم الرصيفة ثم منشية بني حسن ثم البقعة ولا نعلم أين ستكون المصيبة القادمة".

جودة: ما علاقة التسمم بالانتخابات البلدية? (الجزيرة نت)
لكن الحكومة اعتبرت موقف الإسلاميين نوعا من الاستغلال السياسي لقضية صحية، وقال الناطق باسمها ناصر جودة ردا على أسئلة الجزيرة نت "كل تيار يريد أن يركب الموجة وأي سبب للهجوم على الحكومة سيتم استغلاله"، وتساءل جودة عن علاقة التسمم الغذائي بالانتخابات البلدية.

وتصاعدت حدة الأزمة بين الإسلاميين والحكومة مؤخرا على خلفية انسحاب مرشحي العمل الإسلامي من الانتخابات البلدية نهاية الشهر الماضي، ووصلت الاتهامات بين الطرفين مستوى غير مسبوق.

النائب الإسلامي محمد عقل نفى وجود أي استغلال سياسي من الإسلاميين لقضية التسمم الغذائي في إطار خلافهم المتصاعد مع الحكومة، وقال للجزيرة نت "ما دفعنا لاعتبار العام الحالي عام التسمم هو تزايد حالات التسمم الغذائي في أكثر من مرة وأخيرا توفي مواطن دون أن نشهد إجراءات رادعة".

وأضاف "نحن ندافع عن حق المواطن في حياة آمنة وغذاء آمن لأن تكرار حالات التسمم والتلوث بات من القضايا المقلقة لكافة المواطنين".

وأدت أزمة تلوث مياه في إحدى قرى محافظة المفرق (65 كم شمال شرق العاصمة عمان) لإصابة أكثر من ألف مواطن بأعراض مرضية الشهر الماضي، وأدت تداعيات الأزمة لاستقالة وزيري الصحة والمياه وعدد من كبار المسؤولين في الوزارتين.



شاورما الدجاج
لكن الحكومة قررت أمس اتخاذ قرارات بدت حاسمة لوقف مسلسل التسمم، كان أبرزها ما أعلنه وزير الصحة بالوكالة محمد الذنيبات بمنع "شاورما الدجاج" من كافة مطاعم الأردن حتى إشعار آخر.

الذنيبات: الحكومة قررت حظر الشاورما في الأردن لحين وضع الموصفات لها (الجزيرة نت)
وقال الذنيبات إن أسباب التسمم الحالية والسابقة تعود لوجود جرثومة السلامونيلا في الدجاج ومادة المايونيز المصنع يدويا، لافتا إلى أن خبراء يعكفون على وضع معايير صارمة لتحضير الشاورما التي تعتبر من الأكلات الشعبية المشهورة بالأردن، حيث يقدمها نحو ستمئة مطعم في البلاد كما قال الذنيبات.

وفيما دخلت "الشاورما" بوابة السجال السياسي بين الحكومة والإسلاميين في الأردن، اعتبر محللون أن الحكومة الحالية باتت "حكومة إدارة أزمات" لكثرة الأزمات التي واجهتها منذ تشكيلها قبل عامين.

رئيس تحرير صحيفة الغد أيمن الصفدي اعتبر أن حكومة البخيت "منحوسة"، وأضاف "ما أن تخرج الحكومة من أزمة حتى تدخل في أخرى، وقال "يبدو أن عمل الحكومة صار إدارة أزمات، بعض هذه الأزمات صنعتها الحكومة وبعضها الآخر ورثته عن سابقاتها، لكن أيا كان المسؤول، فثمة مشكلة واضحة في قطاع رقابة الغذاء والماء وعلى الحكومة يقع عبء إصلاح هذه المشكلة أو تحمل مسؤولية تبعاتها.

المصدر : الجزيرة