حكومة المالكي والتوافق.. بين الاتهامات والشروط
آخر تحديث: 2007/7/29 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/29 الساعة 00:33 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/14 هـ

حكومة المالكي والتوافق.. بين الاتهامات والشروط

بيان الحكومة العراقية اتهم الهاشمي باصطحاب سنة في رحلاته (الفرنسية)
فاضل مشعل-بغداد

أثار انسحاب جبهة التوافق العراقية من الحكومة والبرلمان ردود أفعال غاضبة تمثلت في بيان للحكومة اتهم الجبهة بالمسوؤلية عن تلكؤ العملية السياسية, فيما ردت الأخيرة بأن البيان يعبر عن وجهة نظر مستشاري رئيس الوزراء نوري المالكي.

وقال المستشار في رئاسة الوزراء والقيادي في حزب الدعوة الحاكم الدكتور حسن السنيد إن بيان الحكومة صدر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء وإنه يحمل ردودا واقعية على موقف جبهة التوافق.
 
وأضاف السنيد للجزيرة نت أنه مع ذلك فإن البيان يختلف عن الخطاب الذي يتبعه المالكي والذي يعبر عن روح الوحدة الوطنية وينطلق من ثقافة استقطاب المكونات السياسية".
 
وأعلن أن هناك مساعي لقيام الائتلاف العراقي الموحد بإجراء اتصالات مع التوافق لتدارك الأمور ودراسة إمكانية التوصل إلى حلول ترضي جميع الأطراف.
 
تزوير حقائق
بالمقابل وصف الدكتور سليم الجبوري الناطق الرسمي باسم الجبهة للجزيرة نت بيان الحكومة بأنه "يتضمن تزويرا للحقائق وأنه كتب من قبل أطراف محددة ومن شأنه أن يجبر الجبهة على اختيار أسلوب عدم التباحث مجددا في أي شأن من الشؤون" رغم أنه أثنى على دور رئيس المجلس الإسلامي العراقي عبد العزيز الحكيم.
 
ونقل الجبوري أن الحكيم ناشد الحكومة بدراسة مطالب التوافق وذلك أثناء اجتماع قال إن طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية أحد ثلاثة قياديين لجبهة التوافق عقده مع الحكيم مؤخرا.
 
وأجمل المسؤول في جبهة التوافق مطالب الجبهة الأحد عشر من الحكومة بأنها تتضمن "إصدار العفو عن المعتقلين وإيقاف مساعي دمج المليشيات بقوى الأمن والتوقف عن تسييس الجيش وإدارة الملف الأمني بالتوافق بين جميع الأطراف وتحقيق المشاركة الفعلية في القرار السياسي".
 
وأضاف أن من بين المطالب أيضا العمل على إعادة المهجرين واختيار العناصر ذات الكفاءة لوظائف الدولة العليا والسماح لهيئة النزاهة بملاحقة المطلوبين وتحسين العلاقات مع الدول العربية.
 
وتضمن البيان الحكومي الذي أذيع على لسان الناطق الرسمي باسم الحكومة علي الدباغ الليلة الماضية أن "الجبهة هي التي عطلت عمل مجلس النواب وحالت دون قيامه بمناقشة مشاريع القوانين المهمة".
 
وأضاف البيان أن وزراء الجبهة يمارسون كامل حقوقهم داخل مجلس الوزراء وأن الجبهة غير غائبة عن أية مؤسسة دستورية , مشيرا إلى أن طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية لا يصطحب معه في تنقلاته خارج العراق إلا موفدين من المذهب الذي تمثله الجبهة وذلك في سياق رد البيان على مطالب الجبهة.
المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: