باكستان تدفن جثامين طلبة المسجد الأحمر بغياب ذويهم
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/13 الساعة 01:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/28 هـ

باكستان تدفن جثامين طلبة المسجد الأحمر بغياب ذويهم

عملية دفن جثث قتلى المسجد الأحمر ما زالت مستمرة (الجزيرة نت)

مهيوب خضر-إسلام آباد

شرعت الحكومة الباكستانية فجر اليوم بدفن جثث طلبة المسجد الأحمر في إسلام آباد الذين لقوا مصرعهم في المواجهات الدامية مع الجيش.

واللافت أن عملية الدفن تمت في غياب ذوي الطلبة أو أقاربهم "فيما بدت الجثث متعفنة والذباب يملأ التوابيت وقد كتب عليها أرقام دون وجود أي أسماء".

وأكد المسؤول في بلدية إسلام آباد عن المقبرة مؤمن خان استلام 69 جثة حتى الآن، مشيرا إلى أن عملية الدفن ما زالت مستمرة.

وحول أسماء الطلبة الذين لقوا حتفهم وكيفية تعرف ذويهم عليهم، قال خان إن البلدية تدفن كل جثة داخل قبر منفرد وحده ولا يوجد دفن جماعي، وأضاف أنه تم أخذ صور للجثث وعينات من الحمض النووي وبصمات اليد. وأشار إلى أن ذوي الضحايا يستطيعون من خلال هذه العناصر التعرف على جثث أقاربهم.

أقارب القتلى أكدوا أن طريقة الدفن ستزيد من من صعوبة التعرف على جثث أبنائهم (الجزيرة نت)

جثث بلا أسماء
جاويد حسن الذي بدت علامات الحزن ظاهرة عليه وهو يشاهد عملية الدفن، سارع إلى الحضور إلى المقبرة للتعرف على أحد أقاربه من الطلبة الذين قتلوا في المواجهات، غير أنه فوجئ بعدم وجود أي قائمة بأسماء القتلى.

وأكد حسن أنه كان يتعين على الحكومة حفظ الجثث في ثلاجات حتى يأتي ذوو الطلبة ويتعرفوا عليهم، مشددا على أن الدفن بهذه الطريقة يسيء لمشاعر أقارب الطلبة ويزيد من صعوبة التعرف على الجثث.

ورغم وصول 69 تابوتا إلى ساحة المقبرة، كان عمال البلدية منهمكين في حفر مزيد من القبور. وقد بلغ عدد القبور التي حفرت اليوم 170 تقريبا.

وردا على سؤال حول دفن الطلبة دون إخبار ذويهم، قال ضابط الشرطة المتواجد في المقبرة خوشيد أحمد إن السلطات اضطرت لذلك بسبب "عدم وجود أي خيار آخر"، مشيرا إلى أن ذوي الطلبة يمكنهم نقل جثامين أبنائهم لاحقا ودفنها أينما أرادوا.

عملية دفن قتلى المسجد الأحمر تزامنت مع صلاة الجنازة على بقايا عبد الرشيد غازي نائب إمام المسجد الأحمر التي سلمت لذويه. وشارك في الجنازة المئات من سكان قرية بستي عبد الله في مقاطعة راجن بور التي ينتمي إليها غازي.

المصدر : الجزيرة