المتدخلون بمؤتمر أربيل يدافعون عن إيجابيات النظام الفدرالي في العراق (الجزيرة نت)

شمال عقراوي-أربيل

جدد ساسة عراقيون من مختلف الأطياف تمسكهم بتطبيق النظام الفدرالي في العراق، مؤكدين أنه لا مجال للتراجع عن هذا الخيار رغم ما يلقاه من اعتراض داخلي وخارجي.

وشدد نواب وساسة عراقيون أغلبهم من الشيعة والأكراد خلال مشاركتهم في مؤتمر حول الفدرالية في العراق، على أهمية هذه الفدرالية كنظام حكم بديل للنظام المركزي الذي كان موجودا في العراق قبل الغزو الأميركي عام 2003.

وقال رئيس مجلس النواب بالوكالة خالد العطية في افتتاح المؤتمر الذي انطلقت أعماله أمس الثلاثاء بأربيل في إقليم كردستان العراق، إن فكرة الفدرالية دستورية وثابتة لا يمكن التراجع عنها.

ويبحث المؤتمر الذي تستمر أعماله إلى غاية الاثنين المقبل التعديلات الدستورية والمشاكل التي برزت بين الأكراد وحكومة ببغداد فيما يتعلق بسن القوانين وفهم الصلاحيات المشتركة الواردة في الدستور.

وقال العطية في تصريح للجزيرة نت إن المؤتمر سيغني فكرة الفدرالية وسيقدم مقترحات ورؤى عملية لتطبيقها في العراق بشكل يكفل نجاحها في المستقبل.

بعض المؤتمرين يرون في الفدرالية
حلا للكثير من مشاكل العراق (الجزيرة نت)
نظام ناجح
من جانبه دافع كوسرت رسول نائب رئيس إقليم كردستان العراق عن الفدرالية وقال إنها نظام إداري ناجح في جميع الدول التي تطبق فيها، وهذا ما يفسر تصويت نحو 80% من العراقيين على الدستور الذي ينص عليها.

وبدوره اعتبر رئيس برلمان كردستان العراق عدنان المفتي مسألة الفدرالية أمرا محسوما بالنسبة للأكراد ومنذ عام 1992 عندما تبنى البرلمان الكردي قرارا حدد فيه الفدرالية كشكل للعلاقة مع بغداد.

وأضاف المفتي أن العراقيين مدعوون للتعاون بشكل أكبر في الفترة الراهنة لتحقيق ما تبقى لأجل وضع العراق على طريق الديمقراطية والاستقرار والبناء والأمن الداخلي والسلام الاجتماعي.

كما يرى بختيار أمين وهو وزير عراقي سابق ورئيس منظمة "التحالف الدولي من أجل العدالة" إحدى الجهات المنظمة للمؤتمر، أن الفدرالية هي السبيل لحل عدد من المشاكل وتخفيف حدة الصراعات في البلاد. وأضاف أن مثل هذه اللقاءات تسهم في إزالة المخاوف والأحكام المسبقة حول الفدرالية.

لكن ممثل الأمين العام للأمم المتحدة بالعراق أشرف قاضي يعتبر أن تعديل الدستور العراقي بتوافق جميع الأطراف من شأنه أن يساعد في إنجاح التحول نحو النظام الفدرالي، مشيرا إلى أن المنظمة الدولية استقدمت خبراء تابعين لها إلى العراق لشرح سبل تطبيق الفدرالية بشكل ناجح.

وذكر قاضي أن الدستور العراقي تمت المصادقة عليه في وقت قصير جدا فبقي غير مكتمل في بعض مواده وبحاجة إلى مراجعة، لكنه أكد أنه مهما كانت التعديلات فإن العراق سيكون من الدول ذات النظام الفدرالي.

عدة أصوات تتعالى في مؤتمر الفدرالية بالعراق للتحذير من التدخل الاجنبي (الجزيرة نت)
تدخل أجنبي
وربط عدد من المشاركين في المؤتمر بين التوجه نحو تطبيق الفدرالية وازدياد المشاكل وبخاصة التدخلات الإقليمية في الشأن الداخلي العراقي.

وقال عارف طيفور نائب رئيس مجلس النواب العراقي إن وراء التدخلات التركية وتهديداتها العسكرية أسبابا أخرى تتعلق بشكل الحكم في العراق وليست مسألة حزب العمال الكردستاني.

وأضاف طيفور في تصريح للجزيرة نت أن تركيا تختلق المشاكل باستمرار للعراق لأنها لا تريد أن ترى الشيعة في المواقع الأساسية للدولة العراقية، ولا وجودا قويا للأكراد في الحكم ببغداد وتمتعهم بإدارة فدرالية في مناطقهم.

وقال الناطق باسم الحكومة العراقية علي الدباغ إن جميع أشكال التدخل في الشأن العراقي غير مقبولة، ورأى أن التهديدات التركية العسكرية لا تصب في اتجاه إقامة علاقات طيبة بين البلدين.

وأكد الدباغ أن العراق مستعد لبحث الخلافات مع تركيا سواء من خلال حوار ثنائي أو ثلاثي عبر اللجنة التركية الأميركية العراقية الخاصة بموضوع حزب العمال الكردستاني.

المصدر : الجزيرة