دعايات لمرشح الانتخابات عن حزب ساركوزي وعمدة مدينة أرجنتوي (الجزيرة نت)   

سيد حمدي-باريس

سعى أنصار الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إلى إزالة الآثار السلبية التي تركتها طريقة تعامله مع أحداث الضواحي، في وقت تستعد فيه الأحزاب لخوض الانتخابات التشريعية.

وعقد عمدة مدينة أرجنتوي-بيزون في مقاطعة فال جورج موترون مؤتمرا صحفيا في وزارة الخارجية، دافع فيه عن الرئيس وعن إنجازات اليمين في مدينته التي أصبحت الأكثر إثارة للجدل في فرنسا.

وتحدث موترون عن تاريخ أرجنتوي العريق واهتمام ملوك فرنسا، ولكنه رد بطريقة دبلوماسية عندما سئل عما إذا كان أحدهم قد وصف أبناء المدينة بالأوباش قاصدا بذلك الرئيس ساركوزي.

ولكن عمدة المدينة اضطر لاحقا لتبرير استخدام ساركوزي كلمة الأوباش لوصف أبناء المدينة التي يشكل المهاجرون العرب غالبية فيها، بشرح السياق الذي جاءت فيه هذه الكلمة على لسان الرئيس.

مدينة أرجنتوي الكثير من سكانها من المهاجرين العرب (الجزيرة نت)
تبرير
وروى موترون بصفته شاهد عيان لما جرى حسبما قال للجزيرة نت- أثناء زيارة ساركوزي مركز شرطة المدينة قائلا "اعترضت إحدى السيدات طريق ساركوزي أثناء زيارة المركز قائلة له متى تخلصوننا من هؤلاء الأوباش، فقال لها اطمئني يا سيدتي سنخلصك من الأوباش".

وندد العمدة بالتوظيف السياسي للكلمة والخروج بها عن سياقها من قبل "قوى سياسية معينة" في إشارة إلى أحزاب اليسار. وأضاف بعد استعراض ما سماها إنجازات تحققت على يديه طيلة السنوات الخمس الماضية "أنا من تمكن من وضع نهاية لنفوذ الحزب الشيوعي في أرجنتوي أحد أهم معاقله طوال أكثر من ستة عقود".

وأعرب موترون الذي تولي أحد أجداده منصب عمدة أرجنتوي منذ مائة عام عن أمله في "أن يزور الرئيس ساركوزي المدينة مثلما زارها سلفه جاك شيراك". علماً بأن الأول لم يستطع أن يدخل أرجنتوي طيلة حملته الانتخابية التي امتدت شهورا عدة خشية ردود أفعال الشباب هناك.

وقال العمدة تعليقاً على المرارة التي يشعر بها قطاع كبير من أبناء المدينة تجاه وزير الداخلية السابق "الحياة تمضي ولا تتوقف عند حدث معين".

ويخوض موترون الانتخابات دفاعاً عن برنامج الرئيس تحت راية حزب ساركوزي (الاتحاد من أجل حركة شعبية ) ويقول إنه سيدافع عن أفكار الأخير خاصة المجال الاجتماعي، ولكنه يؤكد في الوقت ذاته على أن البعد الأمني هو "مطلب محلي ووطني على مستوى فرنسا بأكملها".

يُذكر أن فوز ساركوزي بمقعد مدينة أرجنتوي في الانتخابات النيابية يعد أحد أهم رهانات السياسة المحلية للرئيس.

المصدر : الجزيرة