المسجد الاقصى ما زال يئن من ظلم الاحتلال (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس
 
أكد زعيم الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح أن الحركة عامة ومؤسسة الأقصى خاصة تستعد لإحياء ذكرى أربعين عاماً على احتلال الأقصى بطرق متنوعة.
 
وقال الشيخ صلاح في حديث خاص للجزيرة نت "نحن بصدد إقامة معرض صور باسم 40 عاماً على احتلال المسجد الأقصى، وسنبرز خلاله كل مراحل معاناة المسجد الأقصى".
 
وأوضح أن هدف ذلك ربط الناس قلبياً وعقلياً مع هذه المأساة التي يعيشها المسجد الأقصى، مشيراً إلى إمكانية دعم إقامة المعرض في أي مكان.
 
وأكد أنهم بصدد تنفيذ برنامج "رباط حمائل (عشائر) القدس في المسجد الأقصى" الذي يهدف إلى تنظيم أهل القدس إلى عشرين منطقة، ومطالبة كل منطقة بأن تلتزم بيوم واحد في الشهر تأتي بكل رجالها ونسائها وكبارها وصغارها من الصباح إلى المسجد الأقصى.

وأشار الشيخ صلاح إلى أنهم يقصدون من وراء ذلك مداومة آلاف المقدسيين يومياً في المسجد الأقصى لردع من يفكر بالاعتداء على الأقصى، حيث يقتحم المستوطنون والجماعات اليهودية الأقصى في ساعات الصبح الأولى ويحاولون إقامة الشعائر الدينية.
 
وأوضح أنه ولإنجاح المشروع بدؤوا مؤازرته بمشروع آخر وهو مسيرة البيارق، حيث توفر الحافلات اليومية مجاناً لأهل النقب والجليل والمثلث والمدن الساحلية ليرابطوا يومياً في المسجد الأقصى.



الشيخ رائد صلاح يحث المسلمين على التفاعل مع الحملة (الجزيرة نت)
معارض ومقالات

وأعلن الشيخ رائد صلاح بدء تلقيهم مقالات قصيرة تحت عنوان "ماذا أقول بعد أربعين عاماً على احتلال المسجد الأقصى؟".
 
وقال "نرجو تلقي أكبر عدد من مقالات كتاب العالم الإسلامي والعربي"، مؤكدا أنها ستنشر في كتاب يحمل العنوان ذاته.
 
وأشار الشيخ صلاح إلى إقامة معرض "باقون" الذي يضم أكثر من 140 صورة تتحدث عن مأساة تدمير حي المغاربة الملاصق للمسجد الأقصى.
 
وقال إن المعرض سيكون في مبنى الجامعة العربية بعد أسابيع، آملاً إقامته في أكبر عدد من الدول الإسلامية والعربية، خاصة دول
المغرب العربي لعلاقتها التاريخية بحي المغاربة.


 
مؤسسة الأقصى


من جهتها أكدت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية أنها ستصدر كتاباً مصوراً يتألف من 100 صفحة بعنوان "أربعون عاماً على احتلال الأقصى"، يتضمن إحصاءً شاملاً للاعتداءات الإسرائيلية على الأقصى منذ عام 1967 وحتى الآن.
 
وأكدت مؤسسة الأقصى أن الشيخ صلاح راسل خلال الأيام الأخيرة الدول العربية الرسمية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ورابطة العالم الإسلامي، إضافة إلى وسائل الإعلام العربية بما فيها الفضائيات لحثها على إحياء
الذكرى الأربعين لاحتلال الأقصى.
 
وأشارت إلى أن الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني سيلقي محاضرات ودروساً في المسجد الأقصى عشية الذكرى الأربعين لاحتلاله، يستعرض فيها المخاطرالمحدقة بالقدس لتوعية المسلمين بما يجري للأقصى.

المصدر : الجزيرة