تمويل حكومي لانتخابات المغرب ومنافسة حادة بالأفق
آخر تحديث: 2007/6/5 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/5 الساعة 16:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/20 هـ

تمويل حكومي لانتخابات المغرب ومنافسة حادة بالأفق

 الرباط ستشهد منافسة حادة بين قادة أحزاب متباينة التوجهات (الجزيرة نت) 

الحسن السرات-الرباط

خصصت الحكومة المغربية 24 مليون دولار لتمويل حملات الأحزاب للانتخابات المقررة يوم 7 سبتمبر/ أيلول المقبل والتي يتوقع أن تشهد منافسة حادة بين قيادات حزبية متباينة المرجعيات والتوجهات.

وأعلنت الحكومة تخصيص دفعة أولى بقيمة 60 ألف دولار لكل حزب. وحسب القانون المعتمد فإن المبلغ المذكور يمكن أن يتضاعف وفقا لنتائج الانتخابات وعدد الأصوات والمقاعد المحصلة.

في المقابل فإن الأحزاب الخاسرة مطالبة برد المبالغ التي قدمت لها أو جزء منها للدولة في حال عدم حصولها على النتائج المنصوص عليها.

وقد حذر وزير العدل محمد بوزوبع الأحزاب من اللجوء إلى طرق غير مشروعة في تمويل حملاتها أو استمالة الناخبين إليها، مذكرا بالملاحقات القضائية التي تعرض لها نواب في مجلس المستشارين (الغرفة العليا للبرلمان) بعد انتخابات سبتمبر/ أيلول 2006.

وحسب دراسة مشتركة بين الفرع المغربي لمنظمة "شفافية" ومنظمة ألمانية تعنى بشؤون الديمقراطية، فإن الفساد ينخر أغلب الأحزاب. واستثنت الدراسة حزب العدالة والتنمية (ذي المرجعية الإسلامية)، واصفة إياه بالحزب الشفاف والديمقراطي.

من جهة أخرى أوضح وزير الاتصال نبيل بن عبد الله أن الأحزاب الممثلة حاليا في البرلمان منحت لها سبع دقائق ثلاث مرات في الإعلام العمومي، في حين منحت للأحزاب غير الممثلة في البرلمان خمس دقائق.

"
وزير العدل محمد بوزوبع يحذر الأحزاب من اللجوء إلى طرق غير مشروعة في تمويل حملاتها أو استمالة الناخبين إليها
"
وكلاء اللوائح
واستعدادا للانتخابات تتابع الأحزاب التي بلغ عددها 34 حزبا، ترتيب بيتها الداخلي وتعيين وكلاء لوائحها في الدوائر الانتخابية، حسب لوائح وقوانين داخلية تختلف من حزب لآخر.

فهناك الأحزاب التي تعتمد التعيين من قبل مكاتبها المركزية، وهناك التي تعتمد مسطرة الانتخابات الديمقراطية الداخلية لاختيار وكلاء لوائحها.

ومع كل انتخابات تطفو على السطح ظاهرة شراء التزكيات للمشاركة في الانتخابات البرلمانية، ما يفتح الباب لتسلل بعض تجار المخدرات وذوي السوابق إلى الأحزاب.

وتفاديا لتفاقم الظاهرة وجهت السلطات المغربية مذكرة إلى الأحزاب تتضمن لوائح بالأشخاص غير المرغوب في خوضهم غمار الانتخابات المقبلة.

نبيل بن عبد الله سيواجه قياديا إسلاميا بدائرة تمارة قرب الرباط (الجزيرة نت)
مواجهات ساخنة
بعض الترتيبات الداخلية للأحزاب في اختيار وكلاء لوائحها، أسفرت عن نتائج تنبئ بمواجهات ساخنة جدا بين وجوه سياسية من العيار الثقيل.

ففي إحدى دوائر العاصمة الرباط ستحتدم المنافسة بين وجوه قيادية من أحزاب اليسار والوسط واليمين، وفي دائرة أخرى ستتنافس وجوه من التيار الاشتراكي والإسلامي واليميني.

وفي مدينة تمارة المجاورة للرباط ستكون المنافسة على أشدها بين وزير الاتصال نبيل بن عبد الله -وهو أحد قياديي حزب التقدم والاشتراكية- ورئيس بلدية المدينة موح الرجدالي الوجه البارز في حزب العدالة والتنمية، والوزير السابق وعضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية عيسى الورديغي.

المصدر : الجزيرة