معرض لوبورجيه الفرنسي للطيران يحافظ على بريقه
آخر تحديث: 2007/6/22 الساعة 20:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/6/22 الساعة 20:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/6/7 هـ

معرض لوبورجيه الفرنسي للطيران يحافظ على بريقه

الميراج الفرنسية وذخائرها (الجزيرة نت)

سيد حمدي-باريس
 
حافظ معرض لوبورجيه للطيران بباريس في دورته السابعة والأربعين على بريقه وأناقته كأهم تظاهرة عالمية في هذا المجال.
 
وعرف المعرض الذي يستمر ستة أيام وينتهي الأحد القادم مشاركة كبريات الشركات العالمية مثل إيرباص وبوينغ وألكاتيل وإيدس ويوروكبتروماترا وفولفا إيرو وساغيم التي تستأثر بنصيب ضخم من صناعة الطائرات العسكرية والمدنية وتجهيزاتها في العالم على حد قول مدير اتصالات المعرض باتريك غيران للجزيرة نت.
 
وفتح المعرض أبوابه لأول مرة عام 1908 بالقرب من الشانزلزيه في قلب العاصمة باريس ثم انتقل وبات دورياً مرة كل عامين في ضاحية لوبورجيه.
 
وتحرص فرنسا على ترسيخ تقاليد المعرض وفي مقدمتها متحف الطيران والفضاء الذي يشهد تطويراً مستمراً منذ افتتاحه عام 1973.
 
وبالتوازي مع التاريخ وعبقه تتراص على أرضية المعرض وفي أجنحته المغطاة كوكبة متنوعة من الطائرات وتجهيزاتها التي تستعد خصيصاً لهذا المعرض الدولي.

شح الأميركيين
وتتنافس الطائرات الحربية الأميركية والروسية كعادتها على اجتذاب الزبائن والرواد طول أيام المعرض. لكن الأوروبيين يحلون محل الروس عند استعراض ذروة المنافسة في الطيران المدني ممثلاً في الأميركية بوينغ والأوروبية إيرباص.
 
ورغم العدد الكبير المشارك في عموم أنشطة المعرض فإن قائمة العارضين من مصنعي الطائرات القتالية تقتصر على ثلاث عشرة دولة فقط تتصدرها من حيث حجم المشاركة فرنسا خاصة طائرات رافال سي، ورافال إم، وميراج 2000، وميراج إف 1 سي التي تشارك لأول مرة.
 
 توم ليتنن وتظهر وراءه طائرة
 إف 15 إي (الجزيرة نت)
وتليها الولايات المتحدة بالإف 18، وهيركيولز سي 130 جي، وهوكر 4000، وهوكر 850 إكس بي.
 
وفي الجناح الأميركي استعرض الرائد توم ليتنن للجزيرة نت طائرته إف 15 إي التي تنتجها شركة بوينغ قائلاً "إنها طائرة مقاتلة تحمل مجموعة صواريخ للتعامل مع الأهداف المعادية جو أرض وجو جو وتزن نحو 37 ألف كيلوغرام وسرعتها 5.2 ماخ". 
 
وقال "من مزايا هذه المقاتلة تنوع الذخائر التي يتم تزويدها بها فضلاً عن قدراتها القتالية ودقتها في إصابة أهدافها بالاستعانة بأنظمة معلوماتية متطورة تساعد في تحديد الهدف المطلوب تدميره".
 
وإجابة عن سؤال في ما إذا كانت قد خدمت في دول خارج حدود الولايات المتحدة مثل أفغانستان والعراق؟ اكتفى بالقول "خدمت المقاتلة إف 15 في أماكن كثيرة من العالم وأظهرت كفاءة عالية في المهام التي نفذتها".
 
وسجلت الجزيرة نت شح الأميركيين في البوح ببعض المعلومات التقليدية مثل مدى الطيران الذي تخلو منه اللوحات التقنية المصاحبة للطائرات المعروضة.

الهند وإسرائيل
طائرة تجسس إسرائيلية (الجزيرة نت)
وظهرت روسيا بطائرة ميغ 29 إم، إلى جانب الهند التي عززت وجودها على الساحة العالمية بظهور جديد في لوبورجيه بطائرتها دهروف. ويبدو أن شهية الصناعات الجوية العسكرية البريطانية لم تكن على ما يرام هذه الدورة فاقتصرت المشاركة على الطائرة هوك فقط.
 
أما بقية مجموعة الثلاث عشرة فهي إسبانيا وسويسرا وكندا والبرازيل وأستراليا وألمانيا وإيطاليا وأوكرانيا.
 
وقد استأثرت بفضول رواد المعرض طائرة التجسس الأميركية غلوبال هوك بشكلها الغامض والتي تتميز بتحليقها على ارتفاعات عالية جداً دون ذكر دقيق لهذا الارتفاع، إضافة إلى قدرتها على تحديد الأهداف على الأرض بأحجامها الحقيقية ليتم تزويد القادة العسكريين بها للتعامل مع العدو.
 
وواصلت إسرائيل المشاركة هذا العام بجناح كبير شهد وجوداً لافتاً لصناعاتها من طائرات التجسس بدون طيار والذخائر الصاروخية. في المقابل غابت كافة الدول العربية والمسلمة عن أية مشاركة في مجال الطيران الحربي، بينما اتسمت المشاركة في مجال الطيران المدني بالطابع الشرفي.
المصدر : الجزيرة