رئيسة منظمة "كورا" الاجتماعية الخيرية ليليا توكاريفا (الجزيرة نت)
محمد صفوزان جولاق- أوكرانيا
أثار خبر نشرته وكالة إنترفاكس الأوكرانية الثلاثاء جدلا واسعا في أوساط منظمات المجتمع المدني في أوكرانيا.
 
هذا الخبر مصدره تقرير قدمته وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى سفارة بلادها في كييف, والذي وضع أوكرانيا ضمن قائمة الدول التي ترتفع فيها ظاهرة تجارة البشر إلى مستويات عالية وأنها تحتاج إلى اهتمام ودعم خاصين في محاربة هذه الظاهرة.
 
وجاء في التقرير أنه على أوكرانيا بذل جهد واهتمام كبيرين يخرجاها من قائمة الدول المماثلة ويرفع من مستواها, "وإن لم تفعل فإن القوانين الأميركية ستتأثر بهذه السلبية وتحد من الدعم الأميركي المقدم إلى أوكرانيا".
 
كما جاء فيه أن أوكرانيا لم تستطع أن تثبت قدرتها ولم تبذل اهتماما أو جهدا يذكر للحد من ظاهرة تجارة البشر وخاصة من ناحية حماية ضحايا هذه الظاهرة ومعاقبة مسببيها, حيث أنه في العام 2006 لم يعاقب من أصل 86 متهما ومحكوما بممارسة هذه التجارة إلا 47 شخصا فقط عوقبوا بدفع غرامات مادية فقط, وتم إيقاف 29 منهم.
 
"
 توكاريفا:
جمع المال عن طريق تجارة الأرواح من أقذر مصادر الكسب على الإطلاق, واستمرار هذه الظاهرة يدل على تقصير الجهات المعنية في وضع حد لها
"
محاربة التهريب
ولكن التقرير بين في نفس الوقت أن أوكرانيا أغلقت في العام الماضي تسع قنوات من بين العشرات التي يتم عن طرقها تهريب البشر من دول أفريقية وآسيوية إلى أوروبا الغربية, وعرقلت بيع نحو 43 امرأة من بين مئات أخريات.
 
وعلقت السفارة الأميركية في العاصمة كييف على هذا التقرير بالإعلان أنه في الوقت الحالي تبذل جهود مشتركة بين الجانبين الأميركي والأوكراني في مكافحة تجارة البشر.
 
من جهتها عقبت رئيسة منظمة "كورا" الاجتماعية الخيرية ليليا توكاريفا على ما تضمنه التقرير في حديث مع الجزيرة نت، وقالت "إنها مأساة وواقع مؤلم نعيشه ونراه, جمع المال عن طريق تجارة الأرواح من أقذر مصادر الكسب على الإطلاق, واستمرار هذه الظاهرة يدل على تقصير الجهات المعنية في وضع حد لها".
 
وأوضحت أن مجلس الوزراء أقر برنامجا حكوميا لمكافحة هذه التجارة "التي لا تمت للإنسانية بصلة"، يستمر حتى العام 2010, ولكنها ذكرت أنه لم يظهر أي أثر ملموس لهذا البرنامج على أرض الواقع حتى الآن, وهو ما يطرح تساؤلات عديدة عن جدية تنفيذ ما قد أقر، حسب قولها.
 
يشار إلى أن دراسة سابقة مصدرها منظمة الهجرة العالمية صدرت في فبراير/شباط الماضي ونشرتها وسائل إعلام مختلفة قد بينت أن ضحايا تجارة البشر في أوكرانيا بلغ عددهم 100 ألف شخص منذ استقلال البلاد عام 1991 وحتى نهاية 2006.

المصدر : الجزيرة