المالكي صادق على توصيات خاصة باستفتاء كركوك
آخر تحديث: 2007/5/19 الساعة 18:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/3 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وكالة إنترفاكس: موسكو قررت تعليق وجودها الدبلوماسي في اليمن بسبب الوضع هناك
آخر تحديث: 2007/5/19 الساعة 18:11 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/3 هـ

المالكي صادق على توصيات خاصة باستفتاء كركوك

عرب يحتجون في كركوك منتصف فبراير/شباط الماضي على قرار ترحيلهم
(الفرنسية-أرشيف)
 
 
أعلن مسؤل كردي بارز اليوم السبت أن رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي صادق مؤخرا على توصيات بتنفيذ أربع خطوات مهمة أقرتها لجنة محلية في مدينة كركوك شمال بغداد، تتعلق بتنفيذ المادة 140 من الدستور التي تنص على استفتاء في المدينة لغرض البت في مسألة ضمها إلى الإقليم الكردي, وهي مادة مازالت تثير جدلا في البرلمان العراقي.
 
وقال المسؤل في مدينة كركوك عن تفعيل المادة المذكورة كاكه رش صديق إن مرسوما من مكتب المالكي وصل إلى اللجنة وينص على الموافقة على تنفيذ أربع توصيات ممهدة لتفعيل المادة الدستورية، وهي "إعادة الموظفين والمفصولين لأسباب سياسية في المناطق المتنازع عليها من الكرد والتركمان والكلدو آشوريين والعرب إلى مناطقهم الأصلية, وإعادة الراغبين من المرحلين والمهجرين إبان النظام السابق إلى مناطقهم الأصلية, وإعادة العرب الوافدين إلى مناطقهم, وإلغاء جميع العقود الزراعية المبرمة في زمن نظام صدام حسين".
 
وترفض تركيا من جهتها رفضا قاطعا إجراء أي تغييرات على وضع مدينة كركوك التي تعتبر المركز الرئيسي في العراق للأقلية التركمانية, وهدد كبار عسكرييها بحملات عسكرية دون إذن لتعقب أعضاء حزب العمال الذين تقول السلطات التركية إنهم يتلقون الدعم والتدريب من أكراد العراق.
 
ويطالب أكراد العراق باستفتاء بنهاية العام في كركوك التي يقطنها نحو مليون وربع مليون نسمة هم خليط من الأكراد والعرب والتركمان وأقليات مسيحية أخرى، لتقرير ما إن كانت المدينة ستضم إلى الإقليم الكردي, هي وست مدن أخرى تطلق عليها السلطات الكردية اسم المدن المتنازع عليها تقع في محافظتي ديالى شرق بغداد والموصل شمال بغداد.
 
ويقول المسؤولون الأكراد إن قضية كركوك تمثل خطا أحمر في العلاقة مع بغداد, وإن أي مس بهويتها من شأنه دفع الأكراد إلى خطوات أخرى.
 
المصدر : الجزيرة