الانتخابات الأوكرانية أمام صيف مضطرب
آخر تحديث: 2007/5/19 الساعة 12:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/5/19 الساعة 12:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/5/3 هـ

الانتخابات الأوكرانية أمام صيف مضطرب

الأزمة السياسية التي تمر بها كييف مازالت محتدمة (الجزيرة نت) 

محمد صفوان جولاق-كييف
 
رغم أن كل الدلائل التي أعقبت اتفاق الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو مع رئيس الحكومة فيكتور يانوكوفيتش -الذي دعا إلى إجراء انتخابات برلمانية مبكرة- كانت تؤكد انفراج الأزمة السياسية التي عصفت بالبلاد مدة زادت عن الشهر، فإن عقبات أخرى بدأت تتفاقم يوما بعد يوم لتعوق تحقيق هذا الاتفاق.
 
وأعلن زعيم الحزب الشيوعي الأوكراني بيوتر سيمونينكو اليوم -بعد أن أنهى فريق العمل المكلف بالتحضير للانتخابات إحدى جلساته- أن إجراء أي انتخابات سيكون مستحيلا قبل أن تبت المحكمة الدستورية في مشروعية قرار يوتشينكو الأول الذي أشعل الأزمة والذي دعا فيه إلى حل البرلمان وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة.
 
بيوتر سيمونينكو انتقد التسرع
في إجراء الانتخابات (الجزيرة نت)
وقال سيمونينكو لوكالة أونيان للأنباء "إن كل القوى والأحزاب والكتل التي ستشارك في الانتخابات المزمعة إقامتها ستستغل غياب قرار المحكمة الذي من شأنه أن يغير الخارطة السياسية كلها, وهذا تسرع سنسعى نحن كحزب في الائتلاف الحاكم بكل السبل لمنع حدوثه".
 
وما إن انتشرت تصريحات سيمونينكو حتى أعلن أعضاء الحزب في مدينة دونيتسك استعدادهم للخروج احتجاجا ورفضا لأي انتخابات مبكرة قبل إنهاء المحكمة الدستورية عملها وإصدار قرارها, ودعما وتأييدا لزعيم حزبهم السيد سيمونينكو, وهذا ما يراه مراقبون أولى بوادر تصعيد محتمل.
 
من جهته قال المستشار الأول للرئيس يوتشينكو فيكتور بالوكا اليوم للوكالة ذاتها، إن قرار المحكمة قد يلغي أي جهد مبذول لتطبيق الاتفاق الأخير بين يوتشينكو ويانوكوفيتش القاضي بإجراء انتخابات مبكرة.
 
تسرع متعمد
وإضافة لما يراه الشيوعيون تسرعا متعمدا لإجراء الانتخابات، فإنهم يعترضون أيضا على موعدها, فبالنسبة لهم إجراء أي انتخابات في فترة الصيف سيكون إجحافا بحق شريحة واسعة من المواطنين, وهذا ما شرحه السيد أليكسي بيريبيليتسيا النائب السابق والقيادي البارز في الحزب الشيوعي الأوكراني.
 
أليكسي بيريبيليتسيا قال إن توقيت إجراء الانتخابات غير مناسب (الجزيرة نت)
وقال بيريبيليتسيا في تصريحات للجزيرة نت إن "ملايين الأوكرانيين يستغلون الصيف ويعتبرونه فرصة للراحة بعد عمل عام كامل, وكثير منهم ينتقلون من مدنهم في عطلة الصيف إلى مدن ساحلية أو جبلية بغرض الراحة والاستجمام والتمتع بالطبيعة, ناهيك عن أولئك الذي يسافرون إلى دول أخرى بغرض السياحة, فكيف يمكن أن نستثني شريحة واسعة من المجتمع في انتخابات كهذه؟".
 
وأضاف بيريبيليتسيا "نحن متأكدون أن قرار المحكمة سيلعب دورا مهما إذا أعلن قبل إجراء الانتخابات, ولا يخفى على أحد أن كثيرا من القوى والأحزاب لا تريد لهذا القرار أن يولد قبلها, وهذا ما يؤكده عزل الرئيس يوتشينكو عددا من قضاة المحكمة الأساسيين وتعيين غيرهم".


 
تفعيل الإنقاذ
إلا أن أحزابا أوكرانية أخرى ترى في تسريع إجراءات العملية الانتخابية البرلمانية تفعيلا لعملية إنقاذ البلاد وإخراجها مما هي عليه من توتر, ورأى حزب بيووت الذي تتزعمه رئيس الحكومة السابقة يولا تيموشينكو، أن المحكمة الدستورية دمرت نفسها بنفسها وأظهرت ضعفا واضحا منذ بداية الأزمة في الشهر الماضي.
 
وبرر الحزب ذلك بإعلان المحكمة تعرضها لضغوط ورفض خمسة من أعضائها الثمانية عشر المشاركة في إجراءات عملها, وهذا ما اعتبر طعنا في مصداقية المحكمة وقدرتها على اتخاذ قرار مستقل.
 
النائب عن حزب بيووت السيد يفغيني كورنيتشوك قال من ناحيته في تصريحات لوكالة إنترفاكس الأوكرانية إن "المحكمة الدستورية جعلت الشبهات تتجه نحو نزاهتها منذ البداية, وأحب أن أقول أن الرئيس لم يكن ليعزل أحد القضاة دون سبب, وهم على كل حال يملكون الحق في متابعة القضية والمشاركة في النظر فيها باعتبارهم قضاة سابقين, لكني لا أعتقد أنهم سيفعلون بعد أن تبين أنهم تعرضوا لضغوط ودارت شبهات حول نزاهة بعضهم".
 
هذا وقد كشف تقرير أعدته شبكة أخبار أوكرانيا أن 73% من الشعب الأوكراني يرون أن إجراء انتخابات مبكرة ليس ضروريا وليس مهما, بينما يرى 25% أنه ضروري ومهم, وجاء في التقرير أيضا أن 77% من الأوكرانيين سيدلون بأصواتهم في الانتخابات المقبلة, وهذا ما دفع الشبكة إلى القول "الأوكرانيون لا يرون أن الانتخابات المقبلة مهمة لكنهم سيصوتون فيها".
المصدر : الجزيرة