وضاح خنفر قال إن هذه المرة الأولى التي يخصص فيها المهرجان للأفلام التسجيلية (الجزيرة) 
 
 
تقيم شبكة الجزيرة للمرة الأولى مهرجانا خاصا بالأفلام التسجيلية تحت شعار "السلام", وتطمح الشبكة من خلاله لتكريس مدرسة إعلام العمق الذي يحاول الغوص إلى ما دون السطح لمعرفة أبعاد ما يدور في حياة الإنسان من أحداث.
 
بهذه الكلمات افتتح مدير شبكة الجزيرة وضاح خنفر مهرجان الجزيرة الدولي الثالث للأفلام التسجيلية, نيابة عن راعي المهرجان الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة.
 
وقال خنفر للجزيرة نت إن المهرجان كان مخصصا في المرتين السابقتين للإنتاج التلفزيوني عموما, وهذه هي المرة الأولى التي يخصص برمته للأفلام الوثائقية.
 
وأضاف أن مهرجان هذا العام سيكون متميزا من حيث إنه وثائقي أولا وفيه مشاركة ضخمة من قنوات تلفزيونية, وشركات إنتاج تلفزيوني, ومنتجون مستقلون, ومؤسسات ثقافية واجتماعية وإعلامية. وأضاف أن الجزيرة تحاول من خلال هذا المهرجان أن تبعث رسالة عميقة المعنى للتفاهم والتعرف على الإنسان.
 
لقطة من الفيلم الهندي "صور لم ترها" (الجزيرة)
وعن حجم المشاركة هذا العام قال المدير التنفيذي للمهرجان عباس أرناؤوط إن 720 فيلما من 50 دولة وصلت للجزيرة, تم قبول 129 منها للمشاركة بالمسابقة الرسمية. وأوضح أرناؤوط للجزيرة نت أن لجنة التحكيم تتألف من 15 عضوا جاؤوا من 14 دولة.
 
وقال إن كوريا الشمالية أرسلت وفدا خاصا لحضور المهرجان, مشيرا إلى أن ذلك إنجاز بحد ذاته للجزيرة.
 
فيلما الافتتاح
وافتتح المهرجان بفيلم قصير حمل عنوان "صور لم ترها" للمخرج الهندي أناند باتواردهان عرض صورا من الإنترنت لم تنقلها وسائل الإعلام عن الحرب على العراق. ورافق عرض هذه الصور أغنية "في مهب الريح" للمغني الأميركي بوب ديلان.
 
تلا ذلك عرض الفيلم الوثائقي "قصة هدى" للمخرج الفنلندي يوهان إيريكسون. ويحكي الفيلم قصة الطالبة الفلسطينية هدى درويش (12 عاما) التي أصيبت برصاصة إسرائيلية اخترقت دماغها وأصابتها بالعمى عندما كانت تستمع لمعلمتها في مدرستها بخان يونس.
 
ويستمر المهرجان أربعة أيام من 23 أبريل/ نيسان إلى الـ26 منه, وستتواصل العروض في الفئات القصيرة والمتوسطة والطويلة والأفق الجديد من الساعة العاشرة صباحا حتى العاشرة مساء بتوقيت مكة المكرمة.


 
جوائز المهرجان
معارض وندوات أقيمت إلى جانب المهرجان (الجزيرة)
أما جوائز المهرجان فستمنح على فئتين، الجائزة الذهبية, وتمنح للفائز في كل فئة من الفئات الثلاث, ويمنح الفائز مكافأة مالية تقسم مناصفة بين مخرج الفيلم ومنتجه.
 
الجائزة الثانية هي جائزة لجنة التحكيم وتعطى باسم لجنة التحكيم للفيلم الفائز في الفئات الثلاث. ويمنح الفائز مكافأة مالية تقسم بين مخرج ومنتج العمل. أما جوائز مسابقة أفق جديد فستقدم لأفضل فيلمين من إنتاج الطلبة أو الناشئين. ولا يقتصر المهرجان على العروض بل تقام على هامشه معارض وندوات.
 
وستخصص جميع عروض اليوم الثاني للأفلام الفائزة بالجوائز الذهبية في مهرجان الجزيرة الثاني، وهي "إعادة تدوير" و"مدار السرطان" و"مكان اسمه الوطن" و"رسالة إلى رئيس الوزراء" و"باكستان 6,7" و"أطفال ضائعون" و"أرض النساء" و"لماذا نقاتل".

المصدر : الجزيرة