الشوابكة اتهم السفارة الإسرائيلية بعمان بالتحريض ضد المؤتمر الجيولوجي (الجزيرة نت)
 
 
اتهم نقيب الجيولوجيين الأردنيين خالد الشوابكة جهات إسرائيلية بمحاولة إفشال عقد مؤتمر جيولوجي دولي انطلقت أعماله في عمان مساء الأحد.
 
وقال الشوابكة للجزيرة نت قبيل انطلاق المؤتمر الجيولوجي الدولي التاسع، إن رفض نقابة الجيولوجيين دعوة باحثين إسرائيليين إلى حضور المؤتمر دفع بسفارة تل أبيب بالأردن وعلمائها الجيولوجيين للتحريض على المؤتمر ومحاولة إفشال انعقاده بالأردن.
 
وأضاف "خلال المؤتمر الجيولوجي الدولي الثامن الذي عقد باليونان العام الماضي وافقت كافة الدول والهيئات المشاركة على عقد المؤتمر القادم بالأردن باستثناء الوفد الإسرائيلي الذي اعترض بشدة".
 
اليونسكو تعتذر
واستطرد "فوجئنا خلال الأشهر الماضية بمخاطبات من منظمة اليونسكو لنا تستفسر عن تصريحات للنقابة عبرنا فيها عن موقفنا من رفض حضور الصهاينة للمؤتمر لرفضنا المبدئي للتطبيع مع إسرائيل، وبعد أن أبلغنا اليونسكو بموقفنا أرسلت المنظمة الدولية اعتذارا عن عدم المشاركة في المؤتمر".
 
ولفت إلى أن اعتذار اليونسكو أفقد المؤتمر دعما كانت المنظمة ستقدمه على شكل تمويل مشاركة عدد من كبار علماء الجيولوجيا وأبحاثهم.
 
وذهب الشوابكة إلى حد اتهام السفارة الإسرائيلية في عمان بالتجسس, قائلا "كان واضحا من مخاطبات اليونسكو أن سفارة الكيان الصهيوني في عمان ومن خلال تجسسها على الأردن ومؤسساته الوطنية، قامت بتزويد المنظمة الدولية بمواقف لنا نشرتها الصحف الأردنية عن موقفنا من الدولة العبرية والتطبيع معها".
 
النقابات الأردنية متمسكة بمعارضتها لأي تطبيع مع إسرائيل (الجزيرة نت)
مقاطعة أردنية
وكشف الشوابكة أيضا عن مقاطعة مؤسسات أردنية للمؤتمر على رأسها وزارة المياه وجهات أكاديمية, مستغربا "التلاقي بدون قصد بين المقاطعة الإسرائيلية ومقاطعة جهات أردنية لمؤتمر دولي يعتبر انعقاده بالأردن إنجازا نظرا للحضور الدولي الكثيف من علماء الجيولوجيا".
 
كما انتقد المقاطعة الرسمية لمؤتمر يقام تحت رعاية الملك عبد الله الثاني، الذي قال إن رعايته كانت المخفف للصعوبات التي واجهت عقده.
 
نفي رسمي
لكن وزارة المياه والري نفت الاتهامات لها بمقاطعة المؤتمر. وقال عدنان الزعبي مساعد الأمين العام للوزارة لشؤون الإعلام إن النقابة تأخرت في إبلاغ الوزارة عن المؤتمر, مضيفا "نحن جهة حكومية ويعمل لدينا ثلثا أعضاء نقابة الجيولوجيين، وكان ينبغي إبلاغنا في وقت مبكر عن المؤتمر وأن نكون ضمن الجهات المنظمة له".
 
وانتقد الزعبي للجزيرة نت الاتهامات بوجود مقاطعة رسمية للمؤتمر، مشيرا إلى أن الوزارة "قدمت دعما ماليا للمؤتمر".
 
لكن نقابة الجيولوجيين نفت تسلمها لأي نوع من الدعم الحكومي، مشيرا إلى أن الجهات التي دعمت المؤتمر ماليا هي النقابات المهنية الأردنية وشركة (stat oil) التي قالت إنها قدمت دعما ماديا كبيرا في سبيل إنجاح المؤتمر الدولي.
 
ويشارك في المؤتمر ما يزيد عن 500 عالم وباحث من 45 دولة عربية وأجنبية، ويناقش على مدار أربعة أيام ما يزيد عن 300 بحث علمي متخصص.

المصدر : الجزيرة