المعارضة الأوكرانية تدعو لاستفتاء ودستور جديد
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 08:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ

المعارضة الأوكرانية تدعو لاستفتاء ودستور جديد

المعارضة أعدت سلسلة مفاجآت بدأت بإعلانها مع بدء المحكمة الدستورية جلساتها (الجزيرة نت)

محمد صفوان جولاق-أوكرانيا

ما إن شرعت المحكمة الدستورية العليا الأوكرانية النظر في دستورية قرار الرئيس فيكتور يوتشينكو حل البرلمان والدعوة لانتخابات تشريعية مبكرة بدعوى من رئيس الحكومة فيكتور يانوكوفيتش وعدد من النواب الرافضين لهذا القرار، حتى بدأت بالظهور إلى العلن تلك المفاجآت التي أعدت مسبقاً كما يبدو لتلعب دورها وتشغل مكانها في مسرح الأحداث قبيل وأثناء وبعد جلسات المحكمة.

استفتاء ودستور
فقد أعلنت زعيمة حزب وكتلة بيووت البرلمانية يولا تيموشينكو بمؤتمر صحفي بعد اجتماع عقدته مع بعض قادة الأحزاب والسياسيين مساء الاثنين الماضي رفضها المسبق لقرار المحكمة التي بدأت عملها صباح اليوم التالي في حال جاء مغايراً لما دعا إليه الرئيس يوتشينكو.

وأكدت تيموشينكو أن قرار المحكمة سيكون آنذاك غير ملزم بالنسبة لحزبها مشددة على أن الانتخابات قائمة لا محالة، وحددت 27/5 المقبل موعداً لها معربة عن ثقتها المطلقة بالفوز الساحق لكتلتها مع من يواليها في تلك الانتخابات.

وبعد مضي يوم واحد على تلك التصريحات كشف حزب بيووت عن قائمته الانتخابية للمرحلة المقبلة، والتي تضمنت 450 مرشحاً برلمانيا وعلى رأسهم يولا تيموشينكو.

يولا تيموشينكو اعتبرت الانتخابات قائمة  حتى لو رفضت المحكمة قرار يوتشينكو (الجزيرة نت)

هذه القائمة التي لا تختلف كثيراً عن تلك التي خاضت الحملة الانتخابية عام 2006 احتوت أيضاً على العديد من المفاجآت حيث استبدلت الرئيس الحالي للمحكمة العليا لوبينكو بيفجيني كورنتشوك، وضمت نيكولاي تومينكو نائب رئيس البرلمان الذي وصل إلى البرلمان كمرشح عن الحزب الاشتراكي بزعامة ألكسندر موروز رئيس البرلمان المعارض بشدة قرار الرئيس، وضمت أيضاً النائب أندري شيفتشينكو الذي عمل سابقاً كصحفي لدى القناة التلفزيونية الخامسة الموالية لرئيس الحكومة وزعيم حزب الأقاليم فيكتور يانكوفيتش، وهذا ما يراه البعض انقساماً لدى قوى الائتلاف.

وأطلقت تيموشينكو برنامجها السياسي للمرحلة القادمة والذي ستقدمه لرئاسة البرلمان المقبلة.

ويتضمن البرنامج إجراء استفتاء عام لكي يقرر الشعب أي نموذج يريده لتسيير شؤون الدولة  الرئاسي أو البرلماني، ومن خلال الاستفتاء أيضا ستتم صياغة دستور جديد للبلاد.

وأشارت يولا تيموشينكو إلى أن فريق عمل من القانونيين والمختصين بالشؤون الدستورية ضمن كتلتها قدموا نموذجاً للدستور الجديد المتضمن لمسألة الحكم الذاتي لأجهزة السلطة على مستوى المناطق والأقاليم الأوكرانية.

وجاءت فكرة إلغاء ضريبة القيمة المضافة التي ينظر لها كثيرون كمصدر للفساد الإداري بالدوائر المصرفية والمؤسسات الحكومية كإحدى أهم نقاط برنامجها.

ولا تزال المحكمة الدستورية العليا تنظر في ملف الأزمة، وأعلنت أن مهمتها ستستمر حتى السابع والعشرين من الشهر الجاري.

اشتباكات مع الأمن
بدوره أكد رئيس قسم التحليل والإعلام بحزب "أوكرانيا لنا" المعارض أناتولي لوتسينكو أن قوات الأمن المحيطة بمبنى المحكمة اعتدت اليوم بالضرب على عدد من نواب المعارضة أثناء محاولتهم دخول البوابة الرئيسية للمبنى.

هذا ويتجمع نحو خمسة آلاف من أنصار حزبي "أوكرانيا لنا"، "بيووت" المعارضين حول مبنى المحكمة، إضافة إلى ما يقارب الألف شخص من أنصار الائتلاف الحاكم الذي يشكله حزب الأقاليم والحزب الشيوعي الأوكراني والحزب الاشتراكي بالإضافة إلى الوجود الكثيف لقوات الأمن.

الجدير بالذكر أن وسائل الإعلام كافّة ممنوعة من قبل وزارة الإعلام من تغطية أحداث الجلسات المنعقدة داخل المحكمة وبثها على الهواء مباشرة.

المصدر : الجزيرة