صحفيو فلسطين يتضامنون مع مراسل بي بي سي
آخر تحديث: 2007/3/30 الساعة 07:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/30 الساعة 07:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/12 هـ

صحفيو فلسطين يتضامنون مع مراسل بي بي سي

صحفيون ومصورون أثناء اعتصامهم بالمجلس التشريعي  (الجزيرة نت)


أحمد فياض-غزة

 

نظمت كتلة الصحفي الفلسطيني موجة إذاعية موحدة بمشاركة عدد من الإذاعات المحلية في الضفة الغربية وقطاع غزة لتشكيل رأي عام ضاغط من أجل التعجيل بالإفراج عن مراسل هيئة الإذاعة البريطانية آلان جونستون المختطف منذ أكثر من أسبوعين بغزة ونبذ الاعتداءات على الصحفيين.

 

واستضافت إذاعة الأقصى المحلية -مقر الموجة الموحدة- عدداً من الشخصيات الإعلامية والحقوقية والحكومية للحديث عن مخاطر ظواهر الاختطاف وانعكاساتها السيئة على القضية الفلسطينية.

 

وأعلن المتحدث باسم الكتلة وسام عفيفة أن كتلته ستواصل فعالياتها إلى جانب الفعاليات النقابية والصحفية الأخرى، حتى يتم الإفراج عن جونستون.

 

وعبر عفيفة، في حديث للجزيرة نت، عن أمله في أن تتوصل الفصائل الفلسطينية إلى اتفاق على غرار اتفاق مكة يُقر خطوات عملية لإزالة كل غطاء تنظيمي أو عائلي أو أمني عن العناصر التي تقوم بمثل هذه الأعمال.

 

وأضاف أن غياب قوة الردع والتغطية على الخاطفين وتلبية مطالبهم في بعض الأحيان هي التي شجعتهم على المضي في هذه السياسة.

 

تكثيف الجهود

وتحدث مدير إذاعة الإيمان محمد أبو شرخ عن دور الإذاعات المحلية في توعية المجتمع الفلسطيني، وشدد على أهمية وجود صحافة أجنبية في الأراضي المحتلة، خاصة في ظل استمرار العدوان الإسرائيلي.

 

ودعا أبو شرخ، في كلمة له عبر البث المشترك، كافة فئات الشعب الفلسطيني الرسمية والشعبية إلى أن تكثف جهودها وتأخذ على عاتقها وقف عمليات الاختطاف والسعي لإطلاق سراح الصحفي البريطاني المختطف.

 

من جانبه عبر مدير مكتب هيئة الإذاعة البريطانية بغزة فايد أبو شمالة عن أمله في أن يتم إطلاق سراح الصحفي البريطاني المختطف في أقرب وقت ممكن.

 

وطالب أبو شمالة الجميع في حديث بالبث المشترك، بمضاعفة الجهود لضمان الإفراج عن جونستون، مثمنا جهود الصحفيين الفلسطينيين ومؤسساتهم الإعلامية لإثارة هذه القضية.

 

وعبر عن قلقه على سلامة جونستون، الذي مر أكثر من أسبوعين على اختطافه دون الحصول على أي معلومة دقيقة عن الجهة التي تحتجزه.

 

عزم على التصعيد

صحفيون فلسطينيون يعتصمون أمام مكتب بي بي سي تضامنا مع جونستون (الجزيرة نت)ً
وعبر الصحفي من منتدى الإعلاميين الفلسطينيين سيف الدين شاهين عن استنكاره الشديد لاستمرار عملية الاختطاف, منتقدا مواقف الجهات الرسمية الفلسطينية التي قال إنها "متقاعسة ومتواطئة في قضايا اختطاف الصحفيين".

 

وشدد شاهين، في كلمة بالبث المشترك كذلك، على ضرورة التفاف الصحفيين حول هذه القضية وتجديد أشكال التصعيد للضغط على كل من يعنيهم الأمر.

 

وكشف عن عزم الصحفيين تصعيد احتجاجاتهم في المرحلة القادمة للبحث عن السبل التي تكفل التأثير الجاد والحقيقي والضاغط على صانعي القرار.

 

وبدوره أكد عضو لجنة حماية الصحفيين في نقابة الصحفيين الفلسطينيين حسن جبر أن الصحفيين بحاجة للحماية من الانفلات الأمني بالأراضي الفلسطينية.

 

وأضاف، في حديث للجزيرة نت، أن باستطاعة الصحفيين والقوى والأحزاب والمؤسسات والسلطة أن تفعل شيئا من أجل إطلاق سراح الصحفي المختطف, موضحاً أن ما تم فعله من أجل هذه القضية لا يرقى بعد إلى المستوى المطلوب.

 

وقال إن خيمة اعتصام الصحفيين في ساحة الجندي المجهول بغزة ستواصل فعالياتها إلى جانب فعاليات تصعيدية أخرى، حتى يتم الإفراج عن الصحفي المختطف.

 

وأشار إلى أن عمليات الاختطاف المتكررة يجب أن تشعل ضوءا أحمر للتحرك لإعادة الهيبة للصحفيين واحترامهم وتقديرهم.

المصدر : الجزيرة